لحجز مساحة إعلانية
ينتهي : 08-09-2015
ينتهي : 02-12-2014
مساحة إعلانيةمساحة إعلانيةمساحة إعلانيةمساحة إعلانية
 

آخر 14 مشاركات
برنامج بدون شك غداً الخميس عن امانة عسير ابرموسى ..وهتاف الذكريات العالقة بأفئدةالمحبين
امين منطقة عسير يغلق السماعة في وجه مذيع ام بي سي... إمارة عسير تتوعد العابثين بعقاب رادع
مشفى ابها العام في العناية المركزة صور : وادي أبها الجديد فندق (7) نجوم
صفحه خاصه لقصائدالشاعر/(علي بن خبيه الثوابي ) رسالة من قلعة شمسان الأثرية إلى المسؤولين...
الى مدير عام السجون في المملكه عامه والى مدير... رحلتنا إلى جبال القهر
امانة عسير تغض النظر في استيلاء صديق بعض اصحاب... اضرب بيد من حديد يا خالد الفيصل بن عبدالعزيز
هل احتاج الى واسطة في تعليم عسير.. لم يكن شعراء عسير يبحثون عن المقابل والشرهات وكان...
 
العودة   منتديات عسير > ~*¤ô§ô منتديات عسير العامة ô§ô¤*~ > عسير العــام
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم (س 06:07 صباحاً) 23/03/2012, رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
التائب
عضو ذهبي

الصورة الرمزية التائب





  

 

التائب غير متواجد حالياً


تعجب لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

لعنة الملائكة!!!

منذ اللحظة الأولى لزواجهما عاش الزوجان الحبيبان إبراهيم ووفاء في سعادة وهناء وراحة واطمئنان.. استمرت حياتهما بضعة أشهر على هذا النمط من المودة والرحمة والوئام.. ظلت السعادة ترفرف داخل منزلهما العامر بالإيمان والطهر والنقاء..

حتى إذا جاء الثلث الأخير من تلك الليلة الشاتية عندما استيقظ إبراهيم على غير العادة من نومة عميقة ، وأخذ يتحسس زوجته فلم يجدها بجواره على سرير النوم فنهض من فوره مفزوعا ، وقام بالبحث عنها في أرجاء البيت ولم يعثر عليها، فأخذت الأفكار والوساوس الشيطانية تتزاحم على رأسه وتتلاعب بعواطفه ومشاعره ، وتعزف على أوتار غيرته وكرامته ، حتى وصلت به إلى مرحلة الشك في أن زوجته تخونه ، وأنها تنسحب بهدوء من سرير النوم ليليا عندما يسيطر عليه سلطان النوم ويروح في سبات عميق ، فتخرج من المنزل لهدف مشين ، وأنه لابد من الخلاص منها في أسرع وقت ، فقام بافتعال المشاكل معها حتى يجد مبررا لتطليقها ، فكانت تلزم الصمت وتصبر وتحتسب ، على كل ما تجده من الأذى النفسي والبدني ، وفي إحدى الليالي ردت عليه بأدب جم وخلق رفيع.. وعاتبته عتاب المشفق المحب.. فتظاهر بالغضب الشديد ، لجرأتها على الرد عليه وتعديها على كرامته، وذهب إلى غرفته وأغلق الباب على نفسه ..

باتت وفاء تلك الليلة عند باب غرفته تستغفر وتسبح وتدعو الله وتتلو القرآن.. وعند أذان الفجر طرقت عليه الباب ليصلي ، وعند خروجه من الغرفة تفاجأ بها جالسة عند الباب في وضع مأساوي..

سألها ما بالها ، ومِن متى وهي على هذا الحال!؟
ومد يده ليقيلها ، فتحاملت على نفسها ونهضت ، وقالت : لقد كانت ليلة البارحة أسوء ليلة مرت علي في حياتي ، لأنك بت غاضبا علي ، فخشيت أن تلعنني الملائكة حتى الصباح ، يا ليتني صبرت ولم أجرح مشاعرك ، فتعجب زوجها من فعلها وحالها ، لكنه وجد في كلامها فرصة مواتية ليواجهها بالسؤال المزلزل الذي ظل محتفظا به ، والسر الدفين الذي يكمن وراء تغيره عليها ، فقال : ألم تخشََي أن تلعنك الملائكة طوال تلك الليالي الحمراء ، عندما تنسلين من فراش الزوجية في الثلث الأخير من الليل ، مستغلة نومي الثقيل ، وتغادرين منزلنا الآمن إلى جريمة لا أعلم سرها ومكانها في هذه المدينة المترامية ، ومِن ثم تعودين قبيل الفجر ورائحة العود والعطور تفوح من ثيابك؟!

نزل هذا السؤال الفاجعة كالصاعقة على نفسها.. زلزل كيانها وشل حركتها وألجم لسانها ، وذهب بعقلها وأعمى بصرها وبصيرتها .. فسقطت على الأرض مغشي عليها من هول المصيبة ، فما كان منه إلا أن قام بنقلها إلى المستشفى على الفور، وهنالك وضع نهاية لعلاقته بها أمام أسرتها قبل أن تفيق من غيبوبتها ، أو تلقى ربها.. آمِلا أن يستعيد كرامته وتوازنه ، وأن يجد الخلاص من تلك الأفكار الشيطانية التي عصفت به ، وأن تبتعد عن نفسه تلك الشكوك التي أقلقته ونغصت عليه عيشه ، ومع ذلك لم يجهد نفسه في التأكد من صحتها!!

وفي إحدى زوايا مملكتها ( بيت زوجها عشيقها الوحيد ) عثر إبراهيم على مصحفها وسجادتها وسبحتها وعطرها.. في تلك الزاوية شم عبيرها وسمع بكاءها ونشيجها وتراتيلها واستغفارها ونجواها.. في ذلك المكان الذي اكتشفه لأول مرة أحس بتبتلها وتهجدها وتوسلها إلى الله أن يغفر له ولها ، وأن يجمعهما في الفردوس الأعلى من الجنة..

لقد ثبت له أنها تنسل من فراش الزوجية لتخلو بحبيبها وخالقها ورازقها.. لتصلي لربها الذي خلقها لتعبده.. لتناجي رحمان الأرض والسماء وتسأله وتستغفره عندما ينزل إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل.. ومن ثم تعود إلى جوار زوجها وهي ممحصة من الذنوب ، ومطهرة من العيوب ، ومعطرة بعبير الإيمان والطهر والعفاف لتأخذ قسطا من الراحة حتى يرتفع صوت الحق الذي يوقظ المدينة برمتها من سباتها العميق، أما زوجها فلن يوقظه إلا همسها ومداعبتها له بيدها ، والماء الذي ينساب على وجهه من بين أصابعها!!

وبهذا ثبتت لزوجها براءتها وطهرها وعفافها، وبعدها عن الخيانة بُعد السماء عن الأرض ، ولكن بعد فوات الأوان.. فندم على قتلها ، وحزن لفراقها ، وتألم لظلمها ، وبكاها بكاء أليما مرا علقما..

بقلم التائب غفر الله له ولوالديه



التوقيع

اللهم تب علي إنك أنت التواب الرحيم
  _ رد مع اقتباس
قديم (س 06:33 صباحاً) 27/03/2012, رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فرنسي شقي
عضو ماسي

الصورة الرمزية فرنسي شقي





  

 

فرنسي شقي غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

جميل .. شكرا لك وكم تمنيت ان اعرف مصدر رائحة العود والعطور حتى تكتمل الحبكه
وكأني ارى الاقلام قد اخرسها ضعف القلوب برغم ان القلوب لن تضعف امام ما ستقرؤه هنا بل ستتقوى و"تنضج"

تشاااااااو




التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مُذ كُنتُ طِفلاً .. وحَتى هذا اليوم
ما رأيتُ غيري مِثلي وما لَقِيَ مِثلي غَيري
قولوا تلك ثقة .. نرجسيّة .. غرور أو حتى جنون
إني بما أملك عالم .. فلن أهتم أيَ صفة تختارون
تحيتي...

فرنسي شقي
تشااااااااااااااو

m-a7bak@hotmail.com

  _ رد مع اقتباس
قديم (س 09:41 صباحاً) 27/03/2012, رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
موعد مع الغروب
موقوف مؤقتاً

الصورة الرمزية موعد مع الغروب






  

 

موعد مع الغروب غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

قصة مؤثرة , مع وجود مغالطات كبيرة فيها !!
وأولها وأهمها خروج الزوجة من منزل زوجها في وقت متأخر بحجة الصلاة !!
وجميعنا يعلم قول الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وآله وسلم: {صلاة المرأة في خدرها خير من صلاتها في المسجد }
والمقصود في الحديث الصلاة المكتبوبة فكيف بالنافلة ؟!
أنا لدي شك كبير أن هذه القصة مختلقة من أجل الوعظ !!
وغيرها الكثير من القصص التي لم تحدث في زمن الأنبياء عليهم السلام فكيف بزماننا هذا ؟!
والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا يعمد الكثير من الوعاظ إلى إختلاق قصص وهمية من أجل الوعظ ؟!
وفي الكتاب والسنة وما صح من سير السلف الكثير من القصص التي تستحق الوقوف عندها وأخذ العظة والعبرة منها .



  _ رد مع اقتباس
قديم (س 07:35 صباحاً) 28/03/2012, رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
التائب
عضو ذهبي

الصورة الرمزية التائب





  

 

التائب غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرنسي شقي مشاهدة المشاركة
جميل .. شكرا لك وكم تمنيت ان اعرف مصدر رائحة العود والعطور حتى تكتمل الحبكه
وكأني ارى الاقلام قد اخرسها ضعف القلوب برغم ان القلوب لن تضعف امام ما ستقرؤه هنا بل ستتقوى و"تنضج"

تشاااااااو
شكرا لك أخي العزيز على الرد على هذه القصة التي عانت لأيام من الجفوة والقطيعة حتى كادت تذهب أدراج النسيان

بالنسبة لمصدر رائحة العود والعطور ، فهو موجود في القصة وبالتحديد في هذا المقطع :

وفي إحدى زوايا مملكتها ( بيت زوجها عشيقها الوحيد ) عثر إبراهيم على مصحفها وسجادتها وسبحتها وعطرها..

فرنسي شقي كلامك ينبئ عن فهم رشيد ورأي سديد ..

شكرا لك ورعاك الله


  _ رد مع اقتباس
قديم (س 11:16 صباحاً) 28/03/2012, رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مـازن
النمر العربي

الصورة الرمزية مـازن





  

 

مـازن غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

صحيح قد أختلف معك في بعض أطروحاتك .. ولكن أشهد بقلمك أنه مميز وذكي
ولكن سأبقى معارض في بعض مواضيعك ههههههه
تقبل مروري ...




التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


Twitter @707Abha
  _ رد مع اقتباس
قديم (س 12:46 صباحاً) 29/03/2012, رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
التائب
عضو ذهبي

الصورة الرمزية التائب





  

 

التائب غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موعد مع الغروب مشاهدة المشاركة
قصة مؤثرة , مع وجود مغالطات كبيرة فيها !!
وأولها وأهمها خروج الزوجة من منزل زوجها في وقت متأخر بحجة الصلاة !!
وجميعنا يعلم قول الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وآله وسلم: {صلاة المرأة في خدرها خير من صلاتها في المسجد }
والمقصود في الحديث الصلاة المكتبوبة فكيف بالنافلة ؟!
أنا لدي شك كبير أن هذه القصة مختلقة من أجل الوعظ !!
وغيرها الكثير من القصص التي لم تحدث في زمن الأنبياء عليهم السلام فكيف بزماننا هذا ؟!
والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا يعمد الكثير من الوعاظ إلى إختلاق قصص وهمية من أجل الوعظ ؟!
وفي الكتاب والسنة وما صح من سير السلف الكثير من القصص التي تستحق الوقوف عندها وأخذ العظة والعبرة منها .
أخي الحبيب موعد مع الغروب ..
يعلم الله أنني سعيد بمرورك من هنا وبمشاركتك الجميلة ..

وباختصار شديد .. تلك الزوجة لم تخرج من بيت زوجها لأداء الصلاة في المسجد أو أي مكان آخر ، وليس في القصة ما يشير إلى ذلك ، ولكنها اتخذت مكانا قصيا في البيت لتتفرغ لصلاة الليل بعيدا عن الأنظار
اقتباس:
وفي إحدى زوايا مملكتها ( بيت زوجها عشيقها الوحيد ) عثر إبراهيم على مصحفها وسجادتها وسبحتها وعطرها.. في تلك الزاوية شم عبيرها وسمع بكاءها ونشيجها وتراتيلها واستغفارها ونجواها..
بالنسبة لقولك :
اقتباس:
أنا لدي شك كبير أن هذه القصة مختلقة من أجل الوعظ !!
فهذا الشك في مكانه ، فالقصة خيالية ، ولكنها تحاكي الواقع ، ولها صور عديدة ومتنوعة في الحياة..
فكم أسرة تفككت وتشردت بسبب الشك في خيانة الزوجة الذي لم يكن في محله ..
وكم زوجة اتهمت بالخيانة الزوجية وطلقت وألقيت في الشارع ظلما وعدوانا دون وجه حق..
وكم زوجة عفيفة شريفة طاهرة نقية رميت في عرضها ولطخت سمعتها وشوهت صورتها .. بسبب شكوك وأكاذيب وافتراءات وأحيانا مكائد ومؤامرات لا أساس لها من الصحة .. فتضيق بها الأرض بما رحبت وتصيبها الأمراض النفسية ، وربما ماتت جسديا من قهرها وغبنها .. أو على الأقل تموت روحيا ونفسيا واجتماعيا ، فينطبق عليها قول الشاعر :

الموت حق وكلنا ذايقينه ~ مير البلا من ذاق موتن ولا مات

نسأل الله السلامة والعافية

وفي الختام لا أظن أن أحدا ينكر ما للقص الواقعية أو حتى الخيالية التي تلامس الحقيقة من عبر وعظة تنعكس على حياة الإنسان ..

شكرا جزيلا لك .. ورعاك الله


  _ رد مع اقتباس
قديم (س 01:33 صباحاً) 29/03/2012, رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
هآني
مشرف القسـم الريــاضي

الصورة الرمزية هآني




  

 

هآني غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موعد مع الغروب مشاهدة المشاركة
قصة مؤثرة , مع وجود مغالطات كبيرة فيها !!
أنا لدي شك كبير أن هذه القصة مختلقة من أجل الوعظ !!
وغيرها الكثير من القصص التي لم تحدث في زمن الأنبياء عليهم السلام فكيف بزماننا هذا ؟!
والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا يعمد الكثير من الوعاظ إلى إختلاق قصص وهمية من أجل الوعظ ؟!
وفي الكتاب والسنة وما صح من سير السلف الكثير من القصص التي تستحق الوقوف عندها وأخذ العظة والعبرة منها .
سياسة الترغيب والترهيب ( المُترهِّلة ) التي امتزج أغلبها بالأكاذيب ,...!!
تحياتي


  _ رد مع اقتباس
قديم (س 01:58 صباحاً) 29/03/2012, رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
التائب
عضو ذهبي

الصورة الرمزية التائب





  

 

التائب غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاجز الصمت مشاهدة المشاركة
سياسة الترغيب والترهيب ( المُترهِّلة ) التي امتزج أغلبها بالأكاذيب ,...!!
تحياتي
سياسة الترغيب والترهيب موجودة في القرآن والسنة
وفي السياسات العالمية ، وفي جميع تفاصيل الحياة
البشرية ..

يكفي الترغيب في الجنة ، والترهيب من النار

جعلني الله وإياك من أهل الجنة ، وأبعدنا عن النار

ليتك قرأت ردي على الأخ موعد مع الغروب
فقد تجد فيه ما يغير نظرتك ..

وأنا معك في أنه يوجد قصص وعظية خرافية
ولكني أزعم أن هذه القصة الأدبية لا تنطبق عليها
الخرافة ، فهي ملاصقة للواقع ، وقريبة من العقول
والأفهام ..

على العموم شكرا لك .. ورعاك الله


  _ رد مع اقتباس
قديم (س 02:32 صباحاً) 29/03/2012, رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الواثقه بالله
عضو ماسي

الصورة الرمزية الواثقه بالله




  

 

الواثقه بالله غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

نعم وقريبا حدثت قصه واقعية إتهمت زوجة في ريعان شبابها
بخيانتها لزوجها والشاهد أم الزوج وأخت الزوج
وكلاهما حاكا القصة ببراعة ومكر وخديعة يزينها لهما شيطان ونفس أمارة
وغيرة وحقد
رغم أنها عيفة خرجت من بيت لا نزكيهم ولكننا لا ننكر من أمرهم ريبة أو شك
وللأسف أنها قد أنجبت منه بنتا وكانت الضحية
والزوج ليته تريث واتقى الله فيها
لم تفعل الخيانة وهي عزباء في منل والدها فكيف وهي في بيت الزوجية قصص يندى لها الجبين وتدمع لها العيون
ولا أدري أي زوج هذا؟ وأي أم وأي أخت زوج وأي أسرة
إنها ترفع أكف الدعاء وإني على يقين بأن النصر لها قريب فالمضلوم دعوته مجابه
فقصتك حكتها من خيال ولكن نسيجها من واقع وحياكتها من مكر ولبستها مظلومة
قصة قيمة تفصح عن عقول فارغة ونوايا دنيئة وسوء ظن وتسرع دون تثبت
كل قلم مبدع محارب وكل فكر صافي يشوش عليه



التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  _ رد مع اقتباس
قديم (س 12:48 صباحاً) 01/04/2012, رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
التائب
عضو ذهبي

الصورة الرمزية التائب





  

 

التائب غير متواجد حالياً


رد: لعنة الملائكة .. اللي قلبه ضعيف لا يدخل !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاجز الصمت مشاهدة المشاركة
سياسة الترغيب والترهيب ( المُترهِّلة ) التي امتزج أغلبها بالأكاذيب ,...!!
تحياتي
مرة أخرى أشكرك على هذه الملاحظة ..

وإليك وإلى الجميع هذا البحث المختصر بعوان :

أسلوب الترغيب والترهيب في القرآن الكريم وأثره في الدعوة

http://www.tafsir.net/vb/tafsir25015/

كما أحب أن ألفت الانتباه إلى أنه يوجد كتاب بعنوان :

( العمل بالقرآن الكريم بين الترغيب والترهيب )
المؤلف محمد بن فتحي آل عبدالعزيز

http://saaid.net/book/14/6228.rar

منشور في موضوع سجل حضورك اليومي بكتاب إليكتروني

http://www.asir.me/showthread.php?t=176771&page=4

رعاكم الله


  _ رد مع اقتباس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

عناوين مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اللي قلبه حجر يدخل .... محد قدي عسير الرياضة 21 (س 09:13 صباحاً) 03/03/2010
مراحل تحلل جثه الانسان في القبر. اللي قلبه رهيف لا يدخل فارس الليل عسير العــام 1 (س 11:55 صباحاً) 18/10/2008
اللي قلبه حجر لا يدخل ســعــد بن علي صيد الذوائق ،،(للمنقولات النصية و الصوتية ) 2 (س 06:41 صباحاً) 03/04/2006

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
أبها ، رجال ألمع

 
روابط هامة بـ منتدى عسير  >> الاتصال بنا - عسير - الأرشيف - الأعلى 

المشاركات والآراء المطروحة بمنتديات عسير لاتعبر عن رأي إدارة الموقع ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط

2020