لحجز مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
 

آخر 14 مشاركات
من يعرف هذا الشاعر جمعية البر بأبها عطاء وإحسان
اللواء الركن العلكمي يترجل عن صهوة جواده .. مقاول بناء مولات قاعات افراح حضائر الدواجن اسواق...
>>>> شخصيات ابهاوية من الماضي القريب >>>> ابر مانع الهازمي ؟؟؟
أسماء الاًدوات الزراعية والاًوانى المنزلية... اشهر الرقصات في الفلكلور الشعبي السعودي
منظومة أبر أمسروي الألمعي .. لحاكم صبيا محمد... السودة والحبلة
( انتماء : شاعر: وخواطر شعبيه ) نستعرض بعض روائع/الشاعرالكبير/ناصر محمد الغريدي...
ابو رايف السلام عليكم أنتقل الى رحمة الله الرقيب الشهيد علي سعيد...
 
العودة   منتديات عسير > ~*¤ô§ô منتديات عسير الرئيسيةô§ô¤*~ > عسير التاريخ
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم (س 09:05 AM) 19/03/2004, رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
القرشي القحطاني
عضو ماسي

الصورة الرمزية القرشي القحطاني




  

 

القرشي القحطاني غير متواجد حالياً


مصرع أحمد بن أبي دؤاد – قاضي المحنة.

مصرع أحمد بن أبي دؤاد – قاضي المحنة.
الزمان / السبت 23 محرم – 240هـ.
المكان / بغداد – عاصمة الخلافة .
الموضوع / وفاة القاضي أحمد بن أبي دؤاد رأس الفتنة بخلق القرآن.



الأحداث /

مقدمة :
من رحمة الله عز وجل بالأمة الإسلامية أنه سبحانه لم يكلفهم بالتعرف عليه عن طريق عقولهم القاصرة فقط بل جعل الأمر أيسر من ذلك بأنه سبحانه وتعالى قد أرسل إليهم رسلاً مبشرين ومنذرين ومرشدين إلى طريق الهداية والرشاد وجعل سبحانه وتعالى العذاب مرفوعاً عن الأمم حتى يصلها النذير والرسول كما قال عز من قائل في محكم التنزيل ]وَإِن مّنْ أُمَّةٍ إِلاَّ خَلاَ فِيهَا نَذِيرٌ[ [فاطر 24] ]وَمَا كُنَّا مُعَذّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولاً[ [الإسراء 15] , وذلك لعلم الله عز وجل السابق بقصور العقل البشري عن إستيعاب الكثير والكثير من حقائق الكون من وحوله فما بالك بخالق الكون ذاته عز وجل , فالعقل البشري ما هو إلا حاسة من ضمن حواس الإنسان مثل السمع والبصر إلى غير ذلك من الحواس التي لها مدى لا تستطيع أن تتجاوزه وكذا العقل لا يحسن أن يفكر إلا في مدى معين بعدها يضل ويتخبط ويسير على غير هدى ويفرز لنا الكثير من الانحرافات والضلالات كما قال أحد كبار من أعملوا عقولهم في غير الطريق السوي :

نهاية إقدام العقول عقال ... وغاية سعي العالمين ضلال

وما استفادنا من سعينـا ... طول عمرنا إلا قلنا وقالـوا

من هم المعتزلة ؟ :

المعتزل هم فرقة ضالة ظهرت في القرن الهجري الثاني على يد رجل يدعى واصل بن عطاء المتوفي سنة 131هـ وكان من تلاميذ الحسن البصري رحمه الله ويجلس في مجلسه بمسجد البصرة وقد اختلف مع أستاذه الحسن البصري في مسألة حكم مرتكب الكبيرة في الآخرة حيث قال الحسن هو مؤمن ناقص الإيمان وهو قول أهل السنة , وقال واصل هو في منزلة بين المنزلتين لا هو كافر ولا هو مؤمن وانضم لواصل رجل اسمه عمرو بن عبيد واعتزلا مجلس الحسن البصري وجلسا إلى سارية من سواري المسجد فقيل لهما ولأتباعهما معتزلة لاعتزالهم قول أهل السنة في العقائد واعتزالهم مجلس الحسن البصري وقد انقسمت هذه الفرقة على نفسها إلى عشرين فرقة كل فرقة تكفر سائرها وذلك كله لأنهم حكموا عقولهم وقالوا بتقديم العقل على النقل ونبذوا الكتاب والسنة فضلوا وأضلوا كثيراً وضلوا عن سواء السبيل ويقوم مذهب المعتزلة على عدة أسس منها :-

1- نفي صفات الله عز وجل كلها الذاتية والفعلية ويسمونه التنزيه و التوحيد .

2- المنزلة بين المنزلتين في الدنيا والخلود في النار في الآخرة .

3- فعل الأصلح .

4- نفي خلق الله عز وجل لأفعال العباد .

5- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

ومن أشهر المسائل التي خالفت فيها المعتزلة أهل السنة هي كلام الله عز وجل إذا أن مبنى كلامهم في نفس صفات الله عز وجل نفي كون القرآن كلام الله لذلك قالوا عن القرآن أنه مخلوق وصار وصف أهل الكلام علماً على كل من خالف عقيدة أهل السنة والجماعة عقيدة السلف الصالح وصار وصفاً مذموماً عند جمهور المسلمين وعلمائهم ولم يستطع أحد من هؤلاء المعتزلة أن يجهر بآرائه أو يدعو لبدعته لرفض المسلمين كلهم لبدعهم الضالة وتصدي العلماء للرد عليهم وفضحهم في كل موطن .

المعتزلة والخلافة :

كان الخلفاء في دولة بني أمية وبني العباس على مذهب السلف وعقيدتهم ومنهجهم وذلك حتى كان عهد الخليفة العباسي المأمون وكان محباً للعلم والعلماء معنياً بالأمور الخلافية محباً للجدل والمناظرات يرغب في توحيد الأمة على مذهب فقهي واحد بتضييق هوة الخلافات بين المذاهب ونظراً لشدة حبه للمناظرات والمجادلة راج عنده أهل الكلام الذين يجيدون فن المناظرات التي تعتمد غالباً على الفروض النظرية والمقدمات العقلية في نهاية الأمر للوقوع في شباك الفكر الاعتزالي وكان قد اشترك في إضلال المأمون عدة رجال من أئمة المعتزلة مثل بشر المريسي والنظام وثمامة بن أشرس وأحمد بن أبي دؤاد وهو أخطرهم على الإطلاق لا لقوة علمه وحجته ولكن لسعيه في إشعال فتنة خلق القرآن وامتحان الأمة كلها على ذلك .

دوره في المحنة :

تبنى المأمون المذهب الاعتزالي وحاول أن يروج له بعقد المناظرات والحوارات بين متكلمي المذهب الاعتزالي الباطل وعلماء أهل السنة أملاً من المأمون أن ينتزع بذلك الإقناع والترويج على علماء الأمة وظل على هذه الحالة طيلة أربعة سنوات فلم يفلح في إقناع أحد من علماء الأمة بل زادت هوة الخلافات واستبان لجمهور المسلمين مدى ضلال وفساد هذا المذهب .

هنا أطل شيطان الفتنة برأسه وأوحى أحمد بن دؤاد للخليفة المأمون أن يستعمل سيف السلطة وقوة الخلافة في إجبار علماء الأمة على القول بخلق القرآن وزين له الشيطان بن أبي دؤاد أن هذا هو واجبه بصفته إمامًا للمسلمين والمسئول عنهم وصدق الحق ] أَفَمَن زُيّنَ لَهُ سُوء عَمَلِهِ فَرَءاهُ حَسَناً [ [فاطر 8] فبدأت المحنة العظيمة التي فتحت باب شر كبير على الأمة وكان ذلك بداية من سنة 218هـ وتعاقب على هذه الفتنة ثلاثة خلفاء المأمون ثم المعتصم ثم الواثق والذي أغواهم جميعاً هو الضال المضل أحمد بن أبي دؤاد .

عندما قام المأمون بامتحان علماء الأمة وأجبرهم تحت سياط التهديد الوعيد رضخ لقوله معظمهم سوى اثنين هما الإمام أحمد بن حنبل إمام أهل السنة ومحمد بن نوح الذي مات تحت التعذيب , ودخل أحمد بن دؤاد في مناظرات طويلة مع الإمام أحمد انتصر فيها الإمام أحمد بالأدلة والبراهين وبان مدى جهل وضلال المدعي الغبي أحمد بن أبي دؤاد حتى هم المأمون بقتل الإمام أحمد لينصر بذلك مذهبه وأستاذه الضال ويقضي على أي صوت معارض للباطل الذي يدين به ويعتنقه ولكن الله عز وجل كان أسرع منه انتقاماً وأشد أخذاً فمات المأمون في نفس اليوم الذي عزم فيه على قتل الإمام أحمد ولكنه قبل أن يموت أوحى خليفته المعتصم بأمرين أولهما تقريب أحمد بن دؤاد واستشارته في جميع أموره وثانيهما حمل الناس على القول بخلق القرآن .

بين إمام السنة وإمام البدعة :

كان هناك في تلك المحنة العظيمة صراع يدور في نفسية المؤمن ونفسية المبتدع الضال فالإمام أحمد بن حنبل يرى نفسه في موضوع المسئولية والإقتداء وأنه لو تنازل عن الحق وخضع لتهديدهم وتعذيبهم له ووافقهم على بدعتهم فسوف يتابعه على ذلك جمهور الأمة التي كانت تنتظر ما سيقوله الإمام أحمد عن هذه المحنة , وقاضي الفتنة ومسعرها أحمد بن أبي دؤاد الذي يرى نفسه رأس الاعتزال وإمام المتكلمين وقد هزم في كل موطن أمام الإمام أحمد بن حنبل فامتلأ قلبه حقداً وحسداً على الإمام وعمل على إجباره بشتى الوسائل على القول بخلق القرآن ولم يكن صمود الإمام أحمد يزيده إلا غياً وحقداً وغيظاً وتأليباً عند الخلفاء ضد الإمام حتى أن الخليفة المعتصم ولم يكن له نصيباً من علم ولا فهم ولكن فعل ما فعل تنفيذاً لوصية أخيه المأمون قام بضرب الإمام أحمد بالسياط ضرباً شديداً كاد يهلك بسببه الإمام وابن أبي دؤاد يقول له : 'إنه ضال مضل مبتدع وأنه يكفرك ويكفرنا' .

جرائم ابن أبي دؤاد :

لم تكن جرائم الضال بن أبي دؤاد قاصرة على الإمام أحمد بن حنبل بل إن سجل جرائمه طال الأمة كلها خاصة علماء هذه الأمة ومن جرائمه :

1- تسبب في حسب الإمامين البويطي تلميذ الشافعي ونعيم بن حماد الخزاعي حتى ماتا بالسجن تحت وطأة التعذيب .

2- عزل كل العلماء والقضاة المنتسبين للسنة من مناصبهم خاصة تلاميذ الإمام أحمد بن حنبل وعهد بتلك المناصب لأتباعه من المعتزلة .

3- كان ممن سعى واشترك في قتل إمام السنة أحمد بن نصر الخزاعي أيام الخليفة الواثق لميل الناس لأحمد بن نصر .

4- عمل على نشر بدعته الكفرية بشتى الوسائل بين الناس حتى أنه قد بلغ في ذلك أبعد المنازل بأنه قد أقنع الخليفة الواثق وكان أشد خلفاء بني العباس ضلالاً في باب العقائد بأن يمتحن أسارى المسلمين لدى الروم فمن قال بخلق القرآن فك أسره ومن قال بغير ذلك تركه أسيراً عند الروم .

ظل أبي دؤاد يواصل جرائمه ضد الأمة بأسرها بالتهديد والوعيد متسلحاً بقربه من الخليفة حتى قيض الله عز وجل له شيخاً صالحاً ناظره أمام الخليفة الواثق وأفحمه بشدة وبمنتهى القوة التي كسرت هيبة ابن أبي دؤاد وأسقطت منزلته عند الواثق وهدأت بعدها نار المحنة قليلاً .

المتناقض :

ولد أحمد بن أبي دؤاد بالشام سنة 160هـ وكان أبوه تاجراً يجوب الأفاق فوفد إلى العراق وحمل معه ولده أحمد فاشتغل هناك بالعلم ولكنه للأسف التقى بيهاج بن العلاء السلمي وكان من تلاميذ واصل بن عطاء فأعجب به وأخذ عنه الاعتزال وأعجبته نفسه فتعمق في الاعتزال حتى صار رأساً من رؤوسه وكان في نفسه متناقضاً فقد اشتهر بالجود والكرم والمروءة قال عنه الصولي 'لم يكن بعد البرامكة أكرم منه ولولا ما وضع من نفسه من محبة المحنة لاجتمعت عليه الإنس' وكان مشهوراً بالأدب والفصاحة وولى القضاء لثلاثة خلفاء المعتصم , الواثق , المتوكل وكان يحب مكارم الخصال ويعطي عليها ولكنه كان فاسد العقيدة خبيث الطوية وأرى أن كل خصاله هذه كانت مصطنعة ليروج ويمدح عند الناس فيسهل عليه بذلك نشر بدعته الضالة وقد ذمه الشعراء الذين أدركوا حقيقة مذهبه فقال بعضهم فيه :

نكست الدين يا ابن أبي دؤاد ... فأصبح من أطاعك في ارتداد

زعمت كلام ربك كان خلقـاً ... أمـا لك عند ربك من معـاد

نهاية الظالمين :

إن المتدبر في مصارع الظالمين والمبتدعين ليعلم علم اليقين أي منقلب ينقلبون وفي أي واد يهلكون وأي خزي يجللهم في الدنيا قبل الآخرة وهذا الرجل الضال المبتدع الذي ظل يفتن الناس سنوات طويلة ويستغل منصبه في إضلال الناس وصدهم عن دينهم يظل في علوه وتكبره وتجبره حتى عهد الخليفة المتوكل الذي كان يكره البدعة ويحب السنة وأهلها فيعزل أحمد بن أبي دؤاد ويأمر بمصادرة أمواله وأموال ولده محمد بعد أن ظهرت خيانة محمد في القضاء وسيرته القبيحة مع المسلمين , ويصاب أحمد بن أبي دؤاد بمرض الفالج 'وهو الشلل' مدة أربع سنين وبقي طريحاً في فراشه لا يستطيع أن يحرك شيئاً من جسده وحرم كل لذات الدنيا وكان يقول عن مرضه 'إن لي شقاً لو قرض بالمقاريض ما شعرت به وآخر لو وقعت عليه ذبابة فكأنه الجحيم' وقد دخل عليه بعضه فقال :'والله ما جئتك عائداً وإنما جئتك لأعزيك في نفسك وأحمد الله الذي سجنك في جسدك الذي هو أشد عليك عقوبة من كل سجن' فزاده ذلك الكلام حزناً وغماً , والجدير بالذكر أن مرضه جاء استفتاحً من نفسه عليها عندما دعى على نفسه يوم أن قتل إمام السنة أحمد بن نصر فقال للخليفة الواثق : 'حبسني الله في جلدي إن كان قتله خطأ' فجاءت الإجابة الربانية الكرامة السماوية على صدق السنة وضلال البدعة , وهلك الضال المبتدع في 23حرم سنة 240هـ بعد أن عاني الأمرين المرض والطرد من المنصب ولقد رؤيت له الكثير من المنامات السيئة التي تدل على سوء خاتمته ولقد أحل الإمام أحمد بن حنبل كل من أذاه في المحنة إلا ابن أبي دؤاد فلا جزاه الله خيراً.
إنتهى.

مذكرة الإسلام.
http://links.islammemo.cc/historydb/...asp?IDNews=405



  _ رد مع اقتباس
قديم (س 05:09 PM) 19/03/2004, رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الشاهين
عضو مؤسس

الصورة الرمزية الشاهين





  

 

الشاهين غير متواجد حالياً


دائما مبدع يا القرشي القحطاني ...




التوقيع

أسير
بحبك ياعسير
أسير
لأحطم كل عسير
وأجعله يسير
من أجلك ياعسير
... من أجلك ولك ياعسير ...
--------------------------------
فقير ..
وعندي المال الكثير ...
فقير ..
وملبسي غالي حرير ...
يا صاحبي ..
لا صار للضحكه ثمن
وصارو أصحابي كثير .. بس بثمن !!
والوفا مابه وفا .. الا بثمن !!
أبسألك ماني فقير ؟؟؟؟؟؟
  _ رد مع اقتباس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

عناوين مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لكل جواد كبوة السمكة الحزينة قسم مقاطع الفيديو والبلوتوث 0 (س 02:56 AM) 01/08/2009
أسرع متصفح على الإطلاق أسرع من فايرفوكس و أسرع من اكسبلورر 7 korkdan عسير الكمبيوتر والإنترنت 2 (س 02:15 AM) 23/06/2009
منهم اعضاء اللجنة المنتخبين ولماذا تتللاعب اللجنة بالقضية؟!!! بَـحْـــر الشركات والأفراد مشغلي الأموال وكل ما يتعلق بهم 3 (س 01:20 PM) 02/04/2009
حكم قاضي الموية ....... okasi عسير العــام 2 (س 01:26 PM) 12/02/2009


الساعة الآن .


منتديات عسير
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظه لموقع عسير
============================

2020