عرض مشاركة واحدة
قديم (س 11:44 PM) 03/09/2008, رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ضمير متكلم
عضو مشارك

الصورة الرمزية ضمير متكلم





  

 

ضمير متكلم غير متواجد حالياً


هذا ما حصل في اجتماع جمعية البر بأبها .

وصلتني على البريد رسالة جمعية البر الخيرية متضمنة الشكر على العضوية وتحديد موعد اجتماع أعضاء الجمعية العمومية لاختيار مجلس الإدارة الجديد إضافة إلى عرض لحساب الجمعية لدى العديد من البنوك ، تلك الحسابات التي يبدو للمطلع أنها حسابات أحد رجال الأعمال فالرصيد النقدي يتجاوز 16 مليون وهو في ازدياد وتنام في الوقت الذي يتزايد فيه أعداد الفقراء والمعوزين هنا وهناك .
حضرت الاجتماع لأجد المكان يضيق بالأعضاء وعلى رأس الحضور الشيخ الحديثي والجميع ينتظرون موعد وصول الأمير في العاشرة صباحاً ليبدأ الاجتماع .
ومر الوقت والصمت يخيم على المكان حتى طلب الشيخ الحديثي من أحد الأعضاء أن يلقي كلمة عن البر والإحسان فأسمعنا كلاماً جميلاً أيقنت من خلاله أن المتحدث ممن يهتمون بالفقراء والمعوزين واستمر الحديث الجميل الذي عرفت في ثناياه أن المتحدث يعمل أمينا عاماً للندوة العالمية . وحمدت الله أن يكون في جمعية البر من أمثال هذا الرجل وبيت في نفسي أن أختاره ضمن أعضاء مجلس الأدارة الجديد الذين سنختارهم بالانتخاب هذا اليوم .
في تمام الساعة الحادية عشرة وصل وكيل الإمارة م . الحنيني . وكان لطيفاً للغاية . وبعد القرآن الكريم قال للجميع لدينا جدول أعمال خفيف ولطيف وظريف لا يحتاج منا إلى وقت طويل ثم تحدث معتذراً عن عدم حضور سمو الأمير وشاكراً الجميع على حضورهم . ثم تحدث بعده فضيلة الشيخ الحديثي باعتباره نائب رئيس مجلس الإدارة السابق بالوراثة وشكر الجميع مرغباً في الخير والبر ثم فاجأ الجميع بأن مجلس الإدارة تم تحديده واختيار الأعضاء الأساسيين والاحتياطيين وإنما عقد الاجتماع لأخذ موافقة جميع أعضاء الجمعية العمومية على الأسماء المختارة . بعد ذلك فتح المجال للنقاش والحوار وابتدأت المداخلات التي استنكرت مسألة التعيين المسبق الذي يخالف لوائح الجمعية ولا يخضع للتصويت والاقتراع السري كما في نظام الانتخابات المعروف . والطريف أن جميع المعينين الحاضرين اعتذروا عن العضوية ونفوا علمهم بالتعيين مطالبين بالانتخاب الذي يتفق مع اللوائح والأنظمة للجمعيات العمومية .
لم أسمع سوى مداخلات يسيرة جداً كانت تبارك التعيين المسبق لأعضاء مجلس الإدارة وتدعو إلى مجاملة سمو الأمير في رأيه ولكن رئيس الجلسة ذكر أن من حق الجميع إبداء رأيهم بكل حرية .
كان من بين الرافضين بشدة لإعادة الانتخاب مدير عام الشؤون الاجتماعية سعيد موسى الذي استشاط غضباً حينما رأى ثلثي الحاضرين يطالبون بحقهم في اختيار الأعضاء وذكر أن الأسماء المختارة حظيت بموافقة معالي وزير الشؤون الاجتماعية مما يعني أن الأمر دبر بليل .
انتهى الاجتماع الساعة الواحدة ظهراً وقد انقسم أعضاء الجمعية العمومية إلى فسطاطين : فسطاط الأغلبية الذين رأوا إعادة الانتخاب وتغيير الدماء وتنويع الأعضاء . وفسطاط يتزعمه الحديثي ومدير الشؤون الاجتماعية يرى الموافقة على الأسماء المختارة دون النظر إلى القدرة على حضور الاجتماعات والنهوض بالجمعية أو مكان الإقامة حيث إن اثنين من الأعضاء المعينين يقيمان في مدينة الرياض من بين ثمانية من رجال الأعمال .
وعد وكيل الإمارة بعرض رأي الحاضرين على سمو الأمير ليرى رأيه ومن ثم تحديد موعد قريب لاختيار أعضاء مجلس الإدارة فيما لو سمع رأي الأغلبية .
كان هذا الاجتماع بتاريخ 23/8/1429 هـ ولم نسمع إلى اليوم عن الاجتماع الثاني وأتوقع أن مدير الشؤون الاجتماعية جاء إلى الاجتماع بمحضر جاهز في انتظار التوقيع من المؤيدين .



  _ رد مع اقتباس