المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة ( عيد الأضحى 1436هـ


أبو تمام
(س 07:41 AM) 20/09/2015,
🍀( عيدُ الأضحى 1436هـ )🍀

قد عادَ يا مُتنبّي بعْدَكَ العيدُ
بما مضى،ليس في الأعيادِ تجديدُ

إن كان عيدُك سجنٌ ضاق نازِلُهُ
فعيدُنا( القتلُ ) دُونَ القتلِ تشريدُ

فـلا أحـبّـةُ والبـيداءُ دونـَهـُمُ
بـل( الكــرامَـةُ ) بيـــدٌ دونـها بيـــدُ

في عشرِ ذي الحجةَ الأقصى تنجّسُهُ
أيدي اليهودِ،وفي أيمانِـنا (الغيدُ)

يا عيدُ فاكتم عن الأمواتِ حالتنا
فالـذُلُّ في القبرِ بعد العِـزِّ تنكـِيـدُ

إمّا لقيتَ (صلاحَ الدينِ) مُنتشيًا
فلا تقل:عـمَّ صُلبَ القدسِ تهويـدُ

وإن رأيت (أبا العباسِ ) في فرحٍ
فقل لـ(بغدادَ) في الأضحى تغاريدُ

وإن خَلوْتَ( بهارونَ الرشيدِ) فقل:
سُحْبُ( العراق )لها برقٌ و ترعيـدُ

وقل( لمعتصمٍ )الفُرسُ في تببٍ
في قلب(طهرانَ) شنقناهم...صناديدُ

طيبوا نفوسًا ( بني العبّاسِ ) إنّ لنا
في كلِّ يــومٍ ... فتوحاتٌ وتمجيــدُ

وطُفْ على الشامِ كي تلقى(معاويةَ)
وقل : رُبَا الشامِ ...غطّـتها عناقيدُ

( بني أميّةَ ) إنّ الشـامَ آمنـةٌ
وفي( دمشقَ ) على ما قُلتَ تأكيدُ

وقل(لصقر قريشٍ) طابَ مرقدُهُ
العزُّ في( أفريقيا) ياصقرُ موجـودُ

ولا تقل إنّ للحوثيِّ في (صنعا)
على المنـَـابرِ ...إرغـــاءٌ وتـزبـيـدُ

بل قل ( لطارقَ)إنّ تكبيراتِـهِ بقيت
قدأسلمت من صدى التكبيرِ(مدريدُ)

يا عيدُ عُدْهُم بفخرٍ في مقابرهِم
لينعموا بحياةٍ ... فالـذِّكـرُ محمـُودُ

وخلِّنا... حين ضَيعنا أمانتَهُم
حينًا نُصفّقْ، وحـينًا يُمـرَطُ الجيدُ

من مبلغٍ (سلمانَ) أَنِّي في رعيّتِهِ
عيني على(القدسِ)والآهاتُ تسهيدُ

لا يقربِ المسجدَ الأقصى صهاينةٌ
الرأسُ منهم خسيسُ الأصلِ رِعديدُ

قُدْها إلى الشامِ إِذْ أذكيتها يَمنًا
قد بان للأقصى من الأنجاسِ تهديدُ

عِفْنا الحياةَ ..إذا نعماؤها خَـوَرٌ
فالموتُ أرحمُ،وبنــدُ العـــزِّ معـقــودُ

يا أُمَّةً ... إجتباها الله من أُممٍ
قومـِي لمجـدِكِ ... إنّ المجــدَ تخـليـدُ

إن عادَ عيدُك والأقصى محرّرةٌ
فقل:على الرَّحْب والإسعادِ،يا عيدُ !

💠ناصر فايع آل عواض عسيري💠
الخميس 3 / 12 / 1436 هـ