المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : @ ... ورجعــــــت للبيـــــت القــــــديــم ... ... ...


غريب الصياد
(س 11:07 صباحاً) 13/04/2013,
http://www.1asir.com/up/uploads/1fdda158e41.jpg (http://www.1asir.com/up/)



ورجعت للبيت القديم أبثه

وجدي وآهاتي وحر شكاتي

أتلمس الجدران والغرف التي

شهدت ربيع العمر والصبوات

فهنا درجت من الطفولة للصبا

وهنا سهرت سابقا لهفاتي

وهناك مجلسنا القديم وكم حوى

أهلي وأصحابي وصفو لداتي

وأبي هنا صلى تعبد خاشعا

ودعا وسبح بعد كل صلاتي

وهناك أمي كم رأينا خيالها

جذلى بما تعطيه من نفحات

وهناك أختي إذ تداعبنا ضحى

تحكي الحكايا ثرة البسمات

يا دار مر بنا الزمان وغادروا

وبقيت وحدي أشتكي لوعاتي

أولا رفقت فقلت كان أحبتي

نور الليالي...بسمة لحياتي

محمد ابو ظهر
(س 11:39 صباحاً) 13/04/2013,
رائعة يا رائعنا

لكن هل هذا بيتكم القديم!؟

وأين مكانه؟

مثل هذه نتمنى أن يتم ترميمها
والحفاظ عليها

فسنحتاجها يوماً من الأيام

غريب الصياد
(س 11:52 صباحاً) 13/04/2013,
رائعة يا رائعنا

لكن هل هذا بيتكم القديم!؟

وأين مكانه؟

مثل هذه نتمنى أن يتم ترميمها
والحفاظ عليها

فسنحتاجها يوماً من الأيام



حياك الله أخي الكريم

سكنت في مثله سنين طويلة

أما هذا البيت فليس بيتي لكنه أعجبني

وذكرني ببيتي القديم الذي تم هدمه

وأقيم على أنقاضة بيتاً مسلحاً وبالكآبة ملطخاً

أعجبني البيت أعلاه وأعجبتني القصيدة

فوقع بينهما مناجاة

فانكسر القلب .. وانضوى حزينا

عبدالله بن أحمد فنيس
(س 05:05 مساءً) 13/04/2013,
الماضي أخي العزيز / غريب الصياد ناقوس يدق في عالم النسيان فما أجمل حياة البيوت الشعبية التي كانت تحفها المحبة والألفة والسعادة فجريت خيراً على إختيارك الموفق للصورة والعبارات المناسبة لها ولك جزيل شكري ،،،0

وحيدة كالقمر
(س 11:33 مساءً) 13/04/2013,
تأسسرني متصفححات عبق المممماااضي ...

جمييييل جداً ..



,’

ابوبس
(س 07:58 صباحاً) 14/04/2013,
إن ما نشعر به من حنين لتلك المرحلة ليس لجمال البيوت بل لجمال ما كانت تحمله القلوب

عبدالله بن أحمد فنيس
(س 02:10 مساءً) 14/04/2013,
إن ما نشعر به من حنين لتلك المرحلة ليس لجمال البيوت بل لجمال ما كانت تحمله القلوب


وفق الله فعلاً شخصت السبب بأسلوب رائع ولي عندك طلب ان تغيير أسم معرفك ولك جزيل شكري

وفاءقلم
(س 09:07 صباحاً) 18/04/2013,
ذاك هو بيتي القديم ، وملامح من قريتي الحُلم

لازال بها فرح يختبئ ، ولازالت بعض آ ركانها تحمل ملامح أبي

رائحته بين ثنايا الطين ، في تلك البئر التي جفت من بعدهُ وكأنها جفت مآقيها حزنا عليه

تلك هي أيضا قريتي مـــازالت تغفو في الماضي بعد أن دثرها الحاضر عنوة

أهداب السحر فيها تداعب حبات المطر ، لطيفها نشيد ، ولِعبقها رائحة أحن لها دوما

واحن لمن غــــادرونا ، مؤلم أنهم يرحلون ،

بل كل الألم أنهم لا يتكررون ،،

شكرا بحجم الجمال ،،

متيمة أبها
(س 02:19 مساءً) 18/04/2013,
يا دار مر بنا الزمان وغادروا

وبقيت وحدي أشتكي لوعاتي

http://api.ning.com/files/21tNO5FzXGvgGrwb2dF*qdhMLp-*nO8p-7aJWWU2gUUnzBnMBbJXj20Mvj89EK9 sRhre2MVmnUb7lGKscUIm6KSw*WLC0 Een/tears10.jpg

سامحكم الله كم تقلبت تلك المواجع

http://mentalhealthnews.org/wp-content/uploads/2013/04/broken_heart1.jpg

غريب الصياد
(س 05:05 مساءً) 18/04/2013,
الماضي أخي العزيز / غريب الصياد ناقوس يدق في عالم النسيان فما أجمل حياة البيوت الشعبية التي كانت تحفها المحبة والألفة والسعادة فجريت خيراً على إختيارك الموفق للصورة والعبارات المناسبة لها ولك جزيل شكري ،،،0



شكراً على مرورك الكريم

أيها الغالي

محارب
(س 05:57 مساءً) 18/04/2013,
رائع اخي الكريم غريب الصياد
بارك الله فيك

غريب الصياد
(س 10:00 صباحاً) 22/04/2013,
تأسسرني متصفححات عبق المممماااضي ...

جمييييل جداً ..



,’



,,,,,,

شكـــــــــراً لمـــــــــــــرورك
الجميــــــــــــــــل
......