المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أدخل يا باحثاً عن الموروث


الزعيم
(س 01:50 AM) 08/04/2006,
هذه المقالة لكاتب ألمعي يدعى : فــــايع علـي الزعبلي .. وأنا لن أعرّف هذا المبدع فهو علم والأعلام لا تعرّف ..
حقيقة أنها قديمة وقد كتبت عام 1415 هــ .. ولكني سوف اوردها كما هي حتى وإن تضمنت بعض الكلمات أو المضامين التي اشتهرت ذلك العام واستغنى عنها الناس في هذا الزمان وقد كتب هذه المقالة محاولا ايجاد الفوارق بين الماضي والحاضر أنذاك رغم أنها استجدت أمور لم تكن موجودة في ذلك الوقت ليس ذلك تجاهل منه لها ..آمل أن تنال اعجابكم ..

بسم الله الرحمن الرحيم
لم أتناول اليراع وأبدأ أسطر أحرف رسالة غرامية .. أو شكوى في أمورٍ دنيوية .. ولكن دعاني لذلك ما اعترى عاداتنا من تغير .. وما انتاب وضعنا الاجتماعي من تطور .. أقف هنا لحظة .. هل هي حضارة تشمل مرافق الحياة العامة .. أم إنها حضارة تشوبها لدغات حية سامة .. الحقيقة مرّة صعبٌ تجاهلها .. وقضية تبحث عن حلها .. الحكم ليس لي وحدي .. وليست أحكام القضية عندي .. رفاهية العيش نعيشها .. أطعمة مما لذ وطاب .. وأحضر من الصين ما ندر وغاب ..الأتصال انتشر وغزو الفضاء أُبتكر .. من يريد الحج قديما يحتاج لشهور وأيام .. وحالياً تكفيه سويعات ليعبر وسط الغمام .. تطور مذهل وسرعة لا تعقل .. لو حدث زلزال في الهند أو نيبال لتنبأ به من بكندا والبرتغال .. ولو حدث انقلاب في المجر لاذاعته وكالة أنباء النيجر .. ولو توفي زعيماً لفنزويلا لاذاعته إذاعة مانيلا .. وبفضل المولى عز وجل ثم تقدم الطب أصبح بقر بطن الإنسان كجني ثمار من بستان .. وأصبح تشخيص أمراض الدماغ كغزل الأبسطة ونسيج الشماغ .. وأصبحت معرفة أمراض الصدر كغسيل آنية القدر .. ما استطرقناه عبر هذه الأحرف من صنوف الحضارة غيض من فيض .. ورغم ذلك كله جله وقله نفتقر الى راحة البال مما خطر به وجال .. تولى عصر البدو والرحل وذهب الحمار وارتحل .. عوضنا به السيارة والقطار والطيارة .. لم نعد نسمع نشيد العمل وتردد العمال وابدلنا بذلك مستوردات وجاليات من مختلف العمال .. من يعرف الوتا والمضمد .؟ ومن له في الزراعة مقصد ؟ من يشد اللصص والمقرن والمهرع ثم يحترس ليعلف ثم يقرع .. أين المهيرة ودهمان ؟؟ ونجيم وصبيح وريشان ؟؟ أين الشاقي والغداة ؟ وأين المستشقي والنشارة ؟؟ ومن وعدوه أوفوه ؟؟ أين حمّالة العود والسارية ؟ أيام المساعدات سارية .. من زلغ المراكيب ونخل الطين وحمله من الركيب ؟؟ من ركب السواري واشتغل مع الودافة ؟؟ ومن بنى في الظفير وحمل الهافة ؟؟ قريبا ما سمعنا بالدوووس والخباطة والدوامن والعزاقة .. شباب اليوم اسمه عربي وفكره غربي .. قصات من امريكا والهند وما فرّق بين الزعر والخرمد .. ابن العشرين لايعرف الحثا من العدين .. ما يفرق بين المصيف والبجيدة ولا الغمقة والقصدة .. يقول فريقي هلالي أو نصراوي لا تزعجني بأماريق الشعير والقريني .. همه المنظر والشياكة ماأكل الفتيت والعريكة .. له زملاء وفريق ما ذاق السويقة على الريق .. ما ترقب رعود مخيضر والجوزاء ولا بات يراقب سهيل والثريا .. ما عرف غير تموز وحزيران وفبراير ونيسان .. ما حسب منازل الربيع والخريف ولا قاسى برد الشتاء وحرارة الصيف .. يعرف الفورد والبنز وما يفرق بين الخروف والعنز .. هل وتّى وشد السحب والسحف والا مسك السايقة وأقرب في القرف .. ما تغرر بشيح وريحان في جيوبه صور ماردونا وباجيو ودخان .. ما استاك بالعتم والاراك سواكه فصفص ومعلاك .. مادرى متى الوحل والبغرة ولا ظل الحقاب والمعجر على خصره .. هل رأى الجوحل والقعب ؟؟ والا علف التريام والشذب ؟؟ ما افترش الهدم وحبل القعادة لكن جلسة القهاوي تقليد وعادة .. في صغره لبس الهيلهوب وما ذاق لبن الميجر وفي كبره لبس الجنز وشرى له بيجر** هل يعرف الردايد والمردود ؟؟ أم إنه من هواة الربابة والعود ؟؟ قلبه معلق بميلانو وجوفتس ما استضاء بالمسرجة والفانوس .. ما عقّم عقوم وخول يقول زمان أول تحوووول .. يعرف البلكونة والسيب ويستصعب كلمة الجرمة والركيب .. ما سرح مع الرعيان ووحى ولا وغزته شوكة القرظ والسحى .. ما وقف في البريزة ونظم القاف تلقاه متمشي ومصطاف .. لهجات ومصطلحات محلية يظنها أجنبية .. يلبس فرنجي ورياضي ويقول كلام الشيبان هرج فاضي ..
أما الفتاة فنقول أين المهجان والصطلة من فترة لم ترى في حفلة .. هل من امرأة تشغل الطفيش والمشهفة ؟؟ فتاة اليوم تقول كفى تخلف أنا فتاة مثقفة .. من يقبس في الميفى ويخبز في المرجل ؟؟ ما تعرف غير ورود الفل والسفرجل .. لم تلبس المكعس وتشغل المغازل ما تعرف غير المعاكسات وتغازل .. ما تخبز جمّارة ولا دوح تقول فؤادي من الاختبار مجروح .. ما طحنت على المطحنة والرحى تقرأ روايات شكسبير ونوادر جحا .. ما حملت داوة ولا جركن بلا شناق دايم في رحلة وتماشي في الأسواق .. ما حلبت ولا عوشت بهم تفكر في الموديلات وعايشة في وهم .. تبغى لها شغالة وسايق تحيتهم ووداعهم ثانكيو وويل كم وليست أكرم وكثر الله خيركم ..
لسنا نسب شبابنا وبناتنا ولكن بعضهم أوصافه ما فات ..... العذر من أرباب الأدب والأصحاب والأقلام السارية والألباب .. لو حدث لحن ٌ بالقلم واللسان فأخفوه إن استطعتم ولو بان ... وصلوا على طـــــــه الحبيب شبان ٌ وشيب ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أخوكم : فايع علي محمد موسى الزعبلي ..** البيجر : أداة أتصال صحيح أنها قديمة ولكنها كانت الجديد من الأتصالات في ذلك الوقت ..


اتمنى أن يعجبكم هذا الموضوع .. لكم شكري على الاطلاع ................ الزعـــــــــــــــــــــيم .

علي آل شامي
(س 01:16 PM) 08/04/2006,
قصات من امريكا والهند وما فرّق بين الزعر والخرمد

أشكر للزعيم هذا الهجوم الكاسح على شباب اليوم الذين يستعيبون من ذكر ماضي أجدادهم ولايستعيبون من تقليد كل( هاملة ) موضوع هادف ومفردات يصعب على جيل اليوم ترجمتها .

الزعيم
(س 06:58 PM) 08/04/2006,
شكرا على مرورك عزيزي الغووول وهذا ليس غريب عليك فأنت حسب كتاباتك الجميلة من المؤيدين وبقوووووة لموروث الأباء والأجداد .. لك الشكر مرارا وتكرارا ..

حسن سلطان المازني
(س 06:39 PM) 10/04/2006,
يا زعيم صدقني أنك فعلاً زعيم --- مفردة اصيلة وسياق جميل وتوظيف للمفردة أروع من رائع وسجع موفق.
لم يخطئ الزعبلي بل أصاب كبد الحقيقة ولكن ألا ترون أننا كمجتمع وآباء شركاء في ما وصل إليه أبناءنا من تخلف في معرفة تراثهم بكل مشتقاته وتغريب ثقافتهم ؟؟
رائع رائع ويعلم الله أن هذه المشاركة أسرتني وتذكرني بمقالات كان يكتبها كل من علي بن إبراهيم عبده المحجاني وعلي بن محمد أمثوابي والأخير من أهل أمعوص . عندما كنا في جدة في آواخر الثمانينات وبداية التسعينات الهجرية حيث كانا يكتبان مقالات لاذعة وكم تسببت لهما من الأذى عندما كانت كل الخطوط حمراء.

الزعيم
(س 12:43 AM) 15/04/2006,
شكرا لك عزيزي أبو مازن وأهم شي أنها اعجبتك أنت والغووول وإن كنت لست صلحاً معه دوما .. سررت بما كتبته ووضعتني في حرج لأن الكلمة تخووونني عندما أفكر في الرد عليك في أي مجال ..
يبقى احترامك واجباً علينا فلك احترامي وإن عارضتني في بعض الأمور وجعلتني أرد على الآخرين بشكل أحسبه مهذب ولكن رب ضارة نافعة ..لك شكري وكذلك أشكر الغووول الذي يقول :
الغووول راح وما بقى الا حطامه
جرحه عميق وضامه الجرح وأدمى

وأنا أقول :
الغوول أحطه فوق راسي عمامة
والاسم ما يزهاه غير المسمى !!!

ابن فهدان
(س 03:10 PM) 19/04/2006,
الشكر قبل ماااااااقدمه للزعيم نقدمه للمبدع فايع الزعبلي ثم من بعده للزعيم والله المستعان

بقايا انسان
(س 01:19 AM) 21/04/2006,
رائع اخي الزعيم واختيار موفق ونقدر لك هذا الجهد..............اما فائع الزعبلي فهو شخص تربطني به علاقه قويه ومتينه جدا وله الكثير من الكتابات في هذا المجال وغيره من المجالات وقد ابدع فيها كثيرا واجمل مافي هذا الشخص انه لايكتب عكس واقعه فهو يحب التراث كثيرا ومن المحافظين عليه في نفس الوقت ولكن مشكلة هذا الرجل انه لايحب الظهور كثيرا ولايحب نشر مشاركاته لسبب قد يحتفظ هو به لنفسه......ولكن ساحاول قدر المستطاع ان احصل ولو على الشي اليسير من كتابات هذا الرجل
اكرر الشكر لك اخي الزعيم ونتمنى ان تتحفنا دائما بمشاركاتك الرائعه..