المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موروثنا من قصائد الاباء والاجداد


الضبياني
(س 05:33 مساءً) 07/11/2010,
اخوتي واخواتي رواد قسم الادب

كل منا لديه رصيد لايستهان به من قصائد يحفظها
لشعار كبار منهم من هو على قيد الحياه ونسال الله
ان يحسن خاتمته ومنهم من فارقنا وانتقل الى رحمة الله
ونسال الله لهم المغفره والرحمة ..

اخوتي واخواتي

من حق الاجيال القادمه ان ندون لها مانحفظه من اشعار
لان في اشعارهم معاني جميله وحكم واذا
لم ندونها ذهبت ادراج الرياح ..

اتمنى من كل اخ واخت المشاركه
وتدوين مايروق لهم ومايحفظونه
من تلك الاشعار مع ذكر اسم الشاعر والمناسبه ان امكن ذلك ..

امل التفاعل من الجميع ولكم تحياتي .

الضبياني
(س 02:47 صباحاً) 08/11/2010,
هذه ابيات لشاعر كبير من شعار غامد

اسمه عبدالله محمد الغامدي ويلقب ( بحتي )

عاش هذا الشاعر مابين عام 1300 /1380هـ تقريباً

وهو من بيت (الغمد) ببالجرشي ( بيت مشيخه واماره ) وتوفي بالرياض ودفن بمقبرة العود رحمه الله واسكنه

فسيح جناته .

تربطني صلة قرابه به فهو جدي لامي (والد امي) رحمة الله عليهم جميع .

مناسبة هذه الابيات :-

كانت هناك مناوشات بين قرية شاعرنا واحدى القرى المجاوره لهم وكان احد اهالي القريه التي منها الشاعر
ينقل للقرية الاخرى مايخطط له شاعرنا واهالي قريته للنيل من خصومهم فتمثل شاعرنا بهذه الابيات ..

البدع

يابني عمي ان العلم واحد وحنا له رجال
شورنا بيننا بالعين مانخذه منا و منا
وان تقول علينا صاحب الرشد نوفي قالته
وارضنا نحتميها من الغشايش ولا تمضي عليها
لو تكن تحرق القرية ويتواصل الذبح البنات
غير كيف الخبر في كل نمام في الديره منافق
ياخذ اعلامنا في سر فطنه ويبعدها كذا
ان جيت اقول هذاك اجنبي لن خلق الله درو به ( اي يدرون عنه ويعرفونه )
وان جيت اقول منا واحداً لاني اتعايب منه
لاجل فعله يسود وجه من قال ودي امشي معه

الردود لنفس الشاعر

يالله ياذا خلقت البحر في جالةً والبر جال (اي في الجال الاخر)
اني اسالك التوبه وتغفر خطاينا ومنا ( اي من علينا يالله )
واني اجور بك من الكذب واهله وقيل وقالته
لاجل حنا الكواذب والمظالم ما نمضي عليها
اتبع الصدق واهله وانتظر وين هو ساس البُنآة ( هم البنائين )
عز ساس البناء بالصدق واجرك على الله يامنافق
سد ماجاء من اعلام المخلات وابعدها كذا
والخطاء يامدور خيرة الله لاتاجي دروبه
مامعك منه خيره ون حصلك اتغايب منه
واشروا البندق الي زاده اللحم والدم شي معه

الضبياني
(س 03:51 صباحاً) 09/11/2010,
مناسبة القصيده

كان هنالك رجل يدعى (جار الله) سافر الى مدينة الرياض وبقي فيها مدةً من الزمن ليست بقصيره وكان متزوج فانتظرته زوجته مايقارب (12)سنه دون زواج ولكن طال انتظارها دون ان يأتي منه أي خبر عن مكان وجوده فتوقعت وتوقع الناس جميعاً بأنه لن يعود وربما قد توفي أو اصابه شيء ما
فما كان منها الا أن تزوجت من رجل آخر والشرع اباح لها( ذلك لإن المراءه التي يتغيب عنها زوجها (7) سنوات تطلق منه بحكم الشرع) .
وبعد هذه المده وبعد هذا الغياب الطويل عاد زوجها الاول وعندما سال عن زوجته وجدها تزوجت
وعندما علمت بمقدمه وسبب غيابه قالت هذه الابيات




ياشيخ جارالله وش حدك على نجد الاقصى
وش كرهك في ديار بني حسن وانحن اهلك ....................( احدى قراء زهران )
اثنا عشر عـام وآنـا كـل يـوم آترجـا
حتى مـوزع بريـد الطايـره منـي آبـا
هجم عليّـه وخـذ مفتـاح قلبـي هربـه
مانسمع الا جنـاح الطايـره يـا هبيـده ......................( له جلبه )



فلما سمع هذه البيات ما كان منه الا أن رد عليها في قصيده بين فيها ندمه على زوجته حيث لا يفيد الندم فقال.



يا ونتي ونت الملقوص في نجد لاقصى......................( اي ملقوص لقصى )
يعالجونه وهو تحت الخطر خاف يهلك
وكل ما جا بيشفاء رجه المـوت رجـا
يون من سـم ثعبـانٌ تلاقـت نيابـــــا.................... ( انيابه )
والناس مايرحمون اللي رضي عنه ربه
يستاهل اللي على بيت الحنش ياهب ايده

الضبياني
(س 01:47 مساءً) 10/11/2010,
دخل شاب على جدته وهي بمنزلهم بمدينة من المدن السعودية الكبيرة، لم يرق له شبح الكآبة المرتسم على وجهها الذي يدل جمال سابق وخفة روح لم يستطع الزمن يمحوها.
أراد الشاب أن يداعب جدته ويزيل عنها تعاستها فخاطبها بلهجتها التي تحبها وأعاد لها بعض ذكريات الماضي .. قائلاً :



مـا كـان عـادش تذكرين,,,,,, ياجدتي ذيـكك الـسنين
والـفاس بـيـدش تحطـبين ,,,,,, عدوه وغـدوه تستقـين



والا ببهمش تسرحين ,,,,,, ومع الصبايا تعودين
تحمين بر في ام جرين ,,,,,, وتحوقين وتخضرين



ماتخبرين ذيك القرى ,,,,,, الي تداحنها الغيوم
وجبالها طول الذرى ,,,,,, لس حولها الا النجوم



تتذكرين ذاك الغدير ,,,,,, اللي توزى حول ام جرف
اخضر دعاديعه تغير ,,,,,, من خوفها الوادي يجف



تتذكرين ذيك الكتر ,,,,,, لس بينها غير الرقف
فيها فوانيس وسهر ,,,,,, فيها البراءة والشرف



تتذكرين برد الشتـاء ,,,,,, وجمر توالع في صلل
والصيف وهبوب المساء ,,,,,,,, ياتي معرض باالجبل



تتذكرين تيك السقيفة ,,,,,, اللي امتلت حب وعجور
وفوق المداميك النظيفة ,,,,,,,, حبق وريحان وزهور



تتذكرين والسقف غادي ,,,,,, كم رصرصوا تحته صحاف
والا متى ماسال وادي ,,,,,, كل على بلاده يخاف



تتذكرين والبرد يبهز ,,,,,, نومه على ذاك الدبب
بمعطب وباب مرزز ,,,,,, والماء يخر من ام سرب



اماالسفالي تذكرين ,,,,,, يـملونها بهم وبقـر
دايم يخشون السمين ,,,,,, لضيف على غفله حضر



ماتذكرين بير ام وطن ,,,,,, فيه ام عوال يشرعون
والجدعــا ما خلت احد ,,,,,, غير انهم يتداحقون



ماتذكرين جحش يصالي ,,,,,, وامه تمرغ في رماده
او جعر يجعر في اليالي ,,,,,, هدد على صيد وصاده



اما الحنادي..تخبرين ,,,,,, جنية للبنت تكسي
والغول يحلف باليمين ,,,,,, مايمسي والبيت انسي



وشاة اليالي مخلقـة ,,,,,, تـخنق لكهـل شلــها
وسعـلاه تموت محرقه ,,,,,, اشوه تواسي كلـهــا



تتذكرين اهل ام وطن ,,,,,,,, من ذا يفرق شملهم
لو واحد صابه حزن ,,,,,, حزنو الجماعه كلهم



تتذكرين ذيك العجوز ,,,,,, اللي ام عوال يحبونها
في كمها حبمص ولوز ,,,,,,,, من طيبهـــا يسطونها



تتذكرين ذيك البنات ,,,,,,,, من غير داعي يذهنون
بحبال جلد محزمات ,,,,,,,, لشعب ام حطب يتسابقون



تتذكرين حيد الرحى ,,,,,,,, في السك الاعلى دايره
وصبيـه ترضع نــمى ,,,,,,,, تطحـن ولسبـه بايــره



تتذكرين دوح الشعير ,,,,,,,, والله مــــــا اطعم منه
وشاهي على جمر كثير ,,,,,, سعداااه لو انه هنــــه



ماتتذكرين اقراص بر ,,,,,, جونه ودمتها مــــره
او مطرح عرض ومر ,,,,,, محشور باقراص الذره



تتذكرين ذاك اللبا ء ,,,,,, اللى تغطى بالحثر
والا زبيب في الخباء ,,,,,,,, خشوه في تيك الصرر



تتذكرين لحم القديد ,,,,,,,, والا الفروقـه بالقرد
والا المصبع يو عـــيد ,,,,,, وسمن الرضيفـه مابرد



تتذكرين طعم الغليه ,,,,,,,, والا العريكه بالعسل
والا المقلقل والشويه ,,,,,,,, ومسيله فيها بصل



تتذكرين طعم الخريف ,,,,,, الفركس وحالي الجنا
وبرشوم مقشور تحيــف ,,,,,,,, وحماط يا ليته هنــــا



تتذكرين ثفـا القناطر ,,,,,, والعطره والدجر الكبيــر
والا بلس مقطوف شاطر ,,,,,, مرضوخ في جال الغدير



تتذكرين خـوخ ام ركيب ,,,,,, وتفاحــه حول المشنه
ورمان للطاعم يطيب ,,,,,,,, طراعتي شبرين منــه



تالي الزمن اشتلوه ,,,,,,,,,, ماعاد به فاقه لشـــــي
حتى الاخـــو شنيوه ,,,,,,,,,, والحي ما يفزع لحي



بقعــا تصوع خريفـهم ,,,,,, طعمه وزعمه سامجين
وحلـيـل عينه..ضيفهم ,,,,,, لو جاء لقيهم مصنفين



يــــا جدتي الـله يسقي ,,,,,,,, ذاك الزمان ويرحمه
ماعاد ينفعنا ونبكي ,,,,,,,, اقفـــا ومن ذ ا يلزمــه



ياجدتي الله يحفظنا ,,,,,,,, من تالي الزمن وشروره
في الصبح قومتنا عنا ,,,,,,,, وفي اليل ام خطر مكسوره

الضبياني
(س 04:22 صباحاً) 12/11/2010,
مناسبة هذه الابيات وارد عليها تتلخص في الاتي :

كان هناك رجل في ضيافة احد معارفه من قريه مجاوره لقريته واثناء جلوسه مرت ابنة صاحب الدار من امامه
كاشفة الوجه حيث في ما مضى كن النساء لايغطين وجوههن واعجب الرجل بجمالها وبعد فتره من الوقت انشد
هذه الابيات

زفرة لك ياهيل يازين المقامي
يالذي يغشى العظامي
زفير شاشا جاء من البندر جديدي
لك صافي الوريدي
يابو نسوماً كنها جاوي معا طيب


قال هذه الابيات امام والد الفتاه وعرف بان ضيفه يقصد ابنته بتلك الابيات
يقال بان الفتاه وكانت شاعره استاذنت والدها في الرد على الضيف الا انه
قال لابنته ردها عندي

الضيف كان من قريه مجاوره لقرية الضيف وسبق ان دارت بين القريتين
مناوشات وحرب وانتهت الا ان شاعرنا اشار لها في ابياته التي رد بها ويقول

زفير روماً ثار في بعض الشوامي
لابداء له كل رامي
بينات دعوى الحدبي وابن السعيدي
ثار من صافي الحديدي
ياكم غدى منكم وكم فينا معاطيب



الذي يغشى العظامي يقصد به جمالها وزينها الذي يغشاها ليس من الخارج فقط بل انه وصل الى العظم
روماً يقصد بها البندق
الشوامي يقصد بها القريه التي منها الضيف لانها تقع (شام) الشمال
ياكم غدى منكم اي كم قتل منكم
كم فينا معاطيب اي مصابين

الضبياني
(س 05:12 صباحاً) 13/11/2010,
هذه الابيات للشعر عبدالله بن محمد الغامدي ( بحتي )

مناسبة هذه الابيات

تقدم احد الاشخاص بطلب يد فتاه وعند المراح حضر العريس ومعه عدد بسيط
من اقاربه وجماعته وهذا يعتبر عيب حيث ان الرجل عاده ياتي بجماعته واقاربه
معه في مثل هذه المناسبه واعتبر الشاعر هذه اهانه في حقه وحق جماعته لانهم
قادرين على اكرام الرجل ومن معه مهما كان عددهم ..
وكانها اشاره من العريس الى اهل العروس انكم عندما تاتون الينا لايحضر الا عدد
قليل منكم ..

وعندما قاموا للعب والتي يقابلها الخطوه في عسير تمثل شاعرنا بهذه الابيات :-

البدع

اويه ياولاد عوضه مايكن جيتم بقوم
يكون جيتم من الغازي بخمسه واربعين
ويكون عند السعيدي شفتم افعال الرجال
براً وسمن(ن) وتمراً والشحم من جلبنا
لكن هذه حقاره فيك ياحمد بن علي
تحن روحك ولا تدراء العواقب يايبه

الرد

ازوع هيضاً كما تمر أهل بيشه والبقوم
يحمونه اهله بصبح الخيل والها مربعين
لاصاح صياح ابو نيشان من جاله لجال
ويدعسون العدو دعس الحجاره بنعلي
مثيل سيل مضى على الاحسبه واليايبه


والهامربعين اي لها فرسان يخلونها تربع اي تعدو
الاحسبه واليايبه اسماء وديان

منتهى
(س 04:15 مساءً) 01/01/2011,
بسم الله الرحمن الرحيم

للحفاض على تراثنا الجميل بكل ما فيه من الوان يشرفني ان اطرح بعض من البدع الشهري

اتمنى ان ينال اعجابكم ويحفظ للجيل القادم









ليلة البارحه ردتني الذكرى لما كان

والذي كان شين فات ما ضنه يعودي



قاتلي بو رموشن كلها سود\ مظاليل

اخذ قلبي وخلى الجرح واللوعه بي انا

الضبياني
(س 03:40 مساءً) 11/01/2011,
اين انتي لول

لاتبخلين علينا بالمزيد من بدع بني شهر .

منتهى
(س 11:35 مساءً) 11/01/2011,
جزاك الله كل خير استاذنا الضبياني

بما انهم دمجو موضوعي في صفحتك فترى نص النجوم لي ههههه


من اجمل ما قيل في البدع الشهري


صاحبي يشتكي من علتة وانا بي ادها

قلتله لاتحملني همومك زان ما بي



حلفت يامن عز روحه عليه

لويمتني وصله مره فلا اعود


ياغبن عيني يا نخيل ام صفاري

ياكم مشينا في الجهاله وتبنا


باالله يا الزين خل العناد وزان هجري

لي صحيب تمادى في الخصام وفي اتهايم

حدني على الجفا وانا باعمري ما جفيته

مما راق لي

ويارب يطيب لكم روائع البدع الشهري

منتهى
(س 08:03 صباحاً) 13/01/2011,
طيب الله حياتكم باالمسرات

تراثنا الحبيب لا نوفيه حقه مهما عبرنا عن حبنا له

واليوم اترككم مع اجمل ما قيل من البدع الشهري

واجمله واشهره في نضري القديم منه ولا يهون الجديد


ناض لي في هجود الليل براق ن برق لي

واصبح الصبح وانا نابه ن به


الرد قصر شوقتني مابنيه احجاره برقلي

عزه الله من قرر حداده والبنايه


البدع كن ماعاد بين الناس لا عدلن ولا انصاف

كل ن ارتاح وانا في عذابي من سنينا

الرد لووصفت البنيه خايف ن اخطي با لاوصاف

يخجل البدر من وجناتها يا مسلمينا


البدع ليتني ما عرفت الزين ذا له ون قلبي

ولا لم تكتب الفرقاء ولا ذيك السفر كان


البدع لو تغبي عيوني دمعها بين الرموشي

لا محال ن يجي يوم ن وتهوي عبايرها


وطبتم في اسعد حال

الضبياني
(س 02:08 مساءً) 13/01/2011,
روعه لول
الله يعطيك العافيه

اما من ناحية النجوم فـ للذكر مثل حظ الانثيين بعد عمر طويل انشاء الله هههههه



زفرة زفره من فوادي زعتها زوع

وتلوع بالكبد لوع

يوم ان ساقي قاصراً مشيه بـ الارضى

كن بي ناراً تلضى

وكل من ينظر لحالي قال ياسين

شر ولا انتم محازين


قلت احتوش بي شر

واحزان كثيره

حن ساعدوا اهل الشيم

شراً مع حزن

.
.

غرام الجنوب
(س 11:12 صباحاً) 15/01/2011,
السلام عليك .. موضوع جدا رائع
يعطيك العافيه يالضبياني ..
بس للأسف ماأحفظ شي ........!!

الضبياني
(س 07:20 مساءً) 15/01/2011,
هلا بك غرام
منتي بمعذوره
عطينا مما في جعبة الوالد والوالده ..

اجلسي معهم وسجليها في ورقه ونزليها وتاكدي انها سوف تعجبنا ..

منتهى
(س 01:40 مساءً) 16/01/2011,
حيا الله الجميع مع اعذب البدع



ياوليف الرضا قلبي مع غيرك ولا مال

فاغنم الحي ذا قلبه معك وبلاش مايت


والله حب غيرك يا الدوا ما صار على البال

وان لك في فؤادي مسكن وغيرك مايحله


يامن اشغلت قلبي في المحبه فالك الفال


ليلة البارحه دمعي على الخدين جاري

والزفاير تصحيني تقول يا نايم انبه


طبتم في اسعد حال

الضبياني
(س 02:43 مساءً) 16/01/2011,
الاخت لول
مساك الله بالخير
اسمحي لي بالتدخل وشقر الابيات


ياوليف الرضا قلبي مع غيرك ولا مال

فاغنم الحي ذا قلبه معك وبلا شمايت

وبلا شمايت ( لا حد يتشمت فينا )



والله حب غيرك يا الدوا ما صار على البال

لك مسكن في فؤادي وغيرك ابلاش مايت


ابلاش مايت ( مات ماحصل شي )

منتهى
(س 06:45 مساءً) 16/01/2011,
اسعد الله مساك اخي الكريم الضبياني

خذ راحتك

واعتذر عن بعض الاخطاء الاملاء

ولو بتصحح بعدي بتتعب هههههه

دمت في خير

الضبياني
(س 08:13 مساءً) 16/01/2011,
الاخت لول
متابعتك ومشاركاتك لاتقدر عندي بثمن
الابيات قديمه ونحن عندما نتذكرها لا ناتي بها على
وجهها الصحيح ، الا ان هذا البيت واضح من البدع بان
القائل قد شقر الكلمه في الرد وهذا مايميز شعر ابناء المنطقه
الجنوبيه ..

الضبياني
(س 08:54 مساءً) 16/01/2011,
هذه ابيات لاحد الزوجات تشتكي حظها وتتذمر من زوجها

البدع

يالله لاجعلتني في ملك امانيه
يالله ياخالقي ياممن الخايف

ياناس فيكم نموس وناس من عجمه
ماعاد نبغي شراب البن واعنآ به

الرد

شريت لي عود مشيه باليمانيه
في خاطري احمله واسافر الطايف

وزاد عود عليه من وراء عجمه
حسر بخيه وحمله قد زقينآآ به

غرام الجنوب
(س 07:40 صباحاً) 17/01/2011,
هلا بك غرام
منتي بمعذوره
عطينا مما في جعبة الوالد والوالده ..

اجلسي معهم وسجليها في ورقه ونزليها وتاكدي انها سوف تعجبنا ..


أهلااا ..آخ منك ! ان شاء الله بحآول ....
وبعدين تعال الـ***** من عائلة بن صبيح :)

الضبياني
(س 04:44 مساءً) 17/01/2011,
أهلااا ..آخ منك ! ان شاء الله بحآول ....
وبعدين تعال الـ***** من عائلة بن صبيح :)

عندك الكثير بجعبتك وشكلك مطلعه جيده ههههههه
تسلمين غرام ومن جد ابيك تحاولين ..


قصيده لاحد شعراء غامد من بني ضبيان لشاعر من شعراء زهران من قريش


البدع

مرحبا ياشاعر قريش الهوج بحر صفق موجه راج
اغرق اموال التجاره والبواخر فوق موجه راجت
لو يكن مركب عدن بالحمل زاقآآ به وراجبه
من تخيل صفق موجه خف قلبه وارتهب من روجه
كم بوابير غدت في غبته واندار جنبها

الرد
مايجب بعد العواقب من كماي ومن كماك اهراج
لانهتنا اعمارنا عـ السوء ولا بامر الموده راجت
لين قرن ابليس طال وزاد عن عشرين راجبه
وتجملتم بذبحة من مشى من مضجعه لا روجه
وتجملنا ببني اسوارنا والدار جنبها

غرام الجنوب
(س 07:45 صباحاً) 18/01/2011,
صبآح الخير ...
انا حآولت وهذا اللي طلع معي واذا فهمت شي ياريت تقعد ساكت أوك وتأكد ترا الله يشوفك هاا ويعرف اللي بصدرك
آحم آحم نبدأ ..

هذي ابيات بسيطه للشآعر بن غويد طبعا بتعرفون من هو لما تقرأو ابياته ..
طبعا قصتها انه كان في زواج ف إحدى قرى بني ظبيآن والزواج كان فيه عرضه أوك
حضر الشاعر بن غويد هذا الزواج وكان ف بداياته وطبعا معروف انه غريب فكآن هناك رجال يسأل
مين هذا؟ سمعه بن غويد وقآل هذي الابيات ....

انت يالناشد عن اسمي فانا اعطيك الجواب
اسمي محمد وانا الغامدي باعلى مقام
سوقنا الباحه ومنزلنا وادي العقيق
ان بغيتوني في الشام والا في اليماني
مستعدِ للرفاقه على وقت الطرب

وبــــــــــس هذا اللي عندي !!

الضبياني
(س 10:29 صباحاً) 18/01/2011,
صباح الخير
غرام الله يسعدك ويعطيك العافيه على هذه المشاركه

انا الان مافي افكر ولا استنتج شي بس بجد ادخلتي السرور الى نفسي
على الاقل باروح انام وانا مسرور وبقعد افكر وافكر وافكر ههههههه

لاتحرمينا من مرورك ومشتركاتك

منتهى
(س 02:14 مساءً) 18/01/2011,
حياك الله غرومه ويا هلا وغلا


والبدايع في سباق جميل تختال

وهنا الجميل منها


حرام يضمى الورد لوما سقي مات

وتر ى الضما في العود لو ما سقي مات


كم في المحبه من قلوب ن سقيمات

شين سلم منها وشين سقيمات


والله لرميك وارمي صحبتك يا من رماني

لا وازيدك يمين ديرتك ما مر منها


المحنى عليه الحجز من زولي يغبي

والمحبه نصتنا ما معا الاثنين حيله

قاتلي عالدلع والعز تربى

بوخدود مثل الشهر وعيون كحيله


يا الله يا خالقي تحفظ بصر عيني ورى ابها

خايف ن من العمى ياخذ بصر عيني وارى بيش


يقول بو محمد بي طعون وبي عله

على اللذي كنه الشهر مبداها طوايق حرير ترى دمها

با الله يا الزين يا عالي الرتبه هو قلبك او يرحم

اذا اشتكينا له من طعنت ن في جنوبي ترى دمها


ومساكم مطر

الضبياني
(س 03:15 مساءً) 19/01/2011,
يسلموا لول
روعه الله يعطيك العافيه



الوضيحي خذا قلبي وخلى عظامي
ياطبيب الدواء عند الوضيحي سرآآبه

الوضيحي شبيهه بالضباء والحمامي
ابصر الزين في عينه وهو ذا يرآآبه

الضبياني
(س 10:02 مساءً) 20/01/2011,
مساء الخير للجميع

البدع للشاعر صالح بن احمد من بني مشهور

حكم السعودي عم في الدنيا امانه
مابقي سعلي ونمنم
والذيب يمسي من قليل الصيد طاوي
مايذوق الزاد وعدى
ملزوم يمشي لو يموت على العداله
وان شغب بصوته وصحبه
ولا زمان النهب ياسرحان ولا

الرد من الشاعر عبدالله محمد بحتي من بني ضبيان

يقول ابو سرحان مقدر في الامانه
واهب بين الناس نمنم
من يجي بالكذب يبقى في دعاوي
كل ماخلف زاد وعدى
يبقى مشرد طول عمره والعداله
مايلقى في الناس صحبه
والصدق معول لاهوى في الحيد ولا

حالم حزين
(س 10:47 مساءً) 21/01/2011,
اخي العزيز/ الضبياني

لك الف شكر على هذا الموضوع الذي فيه كثير من تراثنا الجميل بكل ما فيه من الوان ويشرفني ان اكون احد المشاركين واطرح بعض من القصايد التي هي اساس الشعرالجنوبي الجميل

الشاعر محمد الغويد شاعر غامد وخليفة
ابو جعيدي يرحمه الله
من أكثر الشعراء حضوراً في الساحة مع
الشاعر الكبير بو جعيدي يرحمة الله
وقد اخترت لكم اعزائي المتابعين بعض مما تيسر جمعة
من أجمل قصائد الشاعر محمد الغويد.

البدع للشاعر محمد الغويد


الغويد يقول للعلم حكمة وإقتدار
في مودة واختصار
إستمع يا بو جعيدي عسى عمرك يطول
كل علم وله اصول
الضيوف اللي لفوا من يعد أحصى كثير
يلتقي جمعاً غفير
أقبلوا من كل ديرة إلى هذا المكان
يعرفونه من زمان
وإبن عبدالهادي الشيخ أبو فيصل تجمل
وأكرم اللي جاه من كل دار ومنطقة



الرد للشاعر محمد الغويد

لو يطول الوقت ما حد يقول الوقت دار
في مودة وإختصار
والمثل مأمون لو قلت للمعنى يطول
في ورودة والوصول
المثل ما قاله إللي بناه واحصى كثير
والله الوالي الغفير
لا تقول المعرفة من مكان إلى مكان
ما علينا من زمان
البحر لو زاد كلاً يقول الماء تجمل
والبطل نعرف جوابه ونعرف منطقة

غرام الجنوب
(س 07:24 صباحاً) 22/01/2011,
صباح القلق :)
الله يبقيك يامنتهى تشكرات^^
للي يحب بو جعيدي ترا له كتاب اسمه أبو جعيدي وذاكرة القصيد
وهذي منه ..

آلبدع :
إختلاف اللغه عندي وش لغايه
وأهل التهم ماذا بي وماذا بك
وأما في غآمد أهل السهل ويذابي
وأما في بقع زهران المح سياسه
وأما عندي في النهيين وش وشبك
واما منا ويمن ياذيه وش مالك
وبني شهر عيدك وخذني موتك
واهل الشرق يقلو يابعد روحي

الـرد:
ياسلامي لذا يعرف وش الغايه
يعقب اللاش ماذا بي وماذا بك
وانا ماحب ذا اوذي الناس ويذابك
كان فيصل مرتب والمح سياسه
لاتطع اللذي مالناس وش وشبك
ويمينك تحامي فيك وشمالك
رن يابو جعيدي واقرب الموتك
فين قرب المدائن يابعد روحي

هو مكتوب انه يتكلم عن اللهجات لكني مآفهمت شي !! بخليهاآ لناسها

الضبياني
(س 07:27 صباحاً) 22/01/2011,
الاخ حالم
منور اخوي ويسعدني مرورك ومشاركتك

اخوتي نحن نبحث عن القديم والقديم الشي الذي غير مدون والمنقول من اشعار الاباء والاجداد ، نريد ان نحصر
هنا القصائد الغير مدونه والتي لم تكتب .
اخي حالم علمت بان والدك رحمة الله عليه شاعر كبير وله قصائد كثيره غير مدونه وهذه فرصه بان تدون
ماتحفظ من قصائده حتى لا تنسى .

هذه ابيات للشاعر عبدالله محمد الغامدي ( بحتي ) رحمة الله عليه

البدع

معروف ان ابليس بالذكر في منا
له رسم ثابت محدد ولاشي غيره
والناس تقضي كل حاجه وترجمه

الرد

كم لبني أدم في رجاوي وفي منا
والمدح مافاده غلام بلاشي غيره
حتى الذي يقراء ويكتب وترجمه

الضبياني
(س 09:04 صباحاً) 22/01/2011,
هذه ابيات للشاعر عبدالله محمد الغامدي ( بحتي )

مناسبة الابيات
شاعرنا كان يسعى لاخذ الاماره من الشيخ عبد العزيز بن صقر امير قبيلة بني ضبيان وسبق ان سجنه الشيخ عبد العزيز في قصره لذلك السبب .

هذه الابيات قالها شاعرنا في مناسبه وكان من ضمن الحضور الشيخ عبد العزيز بن صقر ..

البدع

يابن زويد لقيت النمر هو والفهود
متلازمه بالايادي وسط مصر الصغير

تقول ماعاد يافاروق لك بيت مال
ومملكة مصر نملكها لنا وانت ابوك

الرد

ابديت سدي عليكم يافقيه السدود
وقلت بيطلع به ذاك فوق السرير

وأثرك ترباء علينا بالكبك والمحال
كم قلت لك مايصيد المثل يابو كبوك



شرح الابيات

شاعرنا يخاطب شاعر يدعى بن زويد ليسمع الشيخ عبد العزيز ويرمز لنفسه ولجماعته بالنمور والفهود ويرمز للمكان المجتمعين فيه بمصر الصغير تقول يافاروق ويقصد هنا الشيخ عبد العزيز ماعاد لك بيت مال يقصد هنا الاماره (ومملكة مصر نملكها لنا وانت ابوك) يعني الاماره بانها لنا وانت (ابوك) اي لايريدونك .


(ابديت سدي عليكم يافقيه السدود) اي اطلعتك على مافي خاطري ويقصد بن زويد

(وقلت بيطلع به ذاك فوق السرير) اي بيسمعه ذلك الشخص ويقصد الشيخ عبد العزيز والذي جالس فوق السرير اشاره الى انه شايف نفسه ومتغطرس .
(وأثرك ترباء علينا بالكبك والمحال) يقصد الشيخ بانه يماطلهم ولا يهمه غير مصلحته الخاصه

(كم قلت لك ماتصيد المثل يابو كبوك) هنا يخاطب الشاعر الشيخ مباشره ويقول له كم قلت لك بانك غير جدير بالاماره وانك لاتستطيع ان تصيد (المثل) وهي الشاره او النصب التي يضعها الرمايين للتصويب عليها ورميها ( يابو كبوك ) اي ثوبه فيه كبك وهذا رمز الى انه مدلع وليس جدير بالاماره ..

الضبياني
(س 08:28 صباحاً) 04/02/2011,
انا وافيت لـي كهلـة طويلـة تهـول الهايليـن
رأسها عند عين الشمس وارجولها في سبع اراضي
وايـدهـا فــي عــدن والثانـيـه لازمــه فــي دمـشـقـه
ثغرها كنّـه البـرّاق وَجْعودهـا مثـل الضريبـة
كنهـا ليلـةٌ غـدراء عليهـا ثـيـابٌ همّـلـي
قـلـت بالله وش اسـمــك ياخبـيـثـه وقـالــت مـذهـبـه
قلت واهلك وقالت جاهلة ماعرفت امـي ولا ابـي
غــيــر ربــــك تنـجـمـنـا وتــقــرأ عـلـيـنـا يـافـقـيـه
قلت ماعيني انجّم ولكن وين بلادكم
قالت ابلادنا فالبحر والبحر سده سبعة ابحر
قلت وش تاكلين وقالت ْ اكل ثمار اهـل الزراعـة
واتَدّهن بسمـن البـدو والتاجـر اتسلـط عليـه
واندر السروي ويلا تهامة يدوّر للمعوشه
والتهامي ابيّح ميرته واطلعه ويلا السراه
والغني والفقير اقر ميزانهم حتى يقر
واشرب الماء من الأبيار واغديه قاعاً ٌ صفصفـي
قلت هو آيّه قالت حاسدة فاسده صفّـة رديّـة
صفة ارباطعش مافيهم الخير غيـر الشـر قبـاح
ياكلون الربا وشهايـد الـزور وايمـان الفجـور
والـذي حـج ماهـلا لسرقـة وقطّاعـة سبيـل
هذي اعلامانا يازرقوي وان بغيـت ازيـد زدنـا
وانته اصبر لحكـم الله والصبـر مفتـاح الفـرج


المعنى العام للقصيدة عن السنة المجدبة

منتهى
(س 06:36 مساءً) 04/02/2011,
مساكم ورد


أنظر الكبش ذا باعه غشيم وذا شرى اعمى

واسمع الذيب في روس الجبال امسى عويه



العسل واحد ن في الاسم وما الذوق لالا

يختلف ذوق صافي السدر عن ذوق مجرى


دام الجميع في خير

منتهى
(س 07:46 صباحاً) 07/02/2011,
صباحكم باسم ومعطر بريحان وبرك


البدع

صيد في البر شفته ما معه مرعى وش اكله

منظره ما عاد له لون ن وشكلي

الرد

اعرف أعل الهوى واميز الغالي وشكله

واعرف أختار في درب المحبه شي وش


بدع

أعلن القلب زفراته وحالات الطواري

وأمتنع عن جميع الزاد من فرقى وليفه

الضبياني
(س 07:25 مساءً) 07/02/2011,
بدع
ياموتراً في الخبت لفو دركسونه
مر الحساء وخبوت شقراء ونجراني

رد
حديتني على التلف وفي الدرك سونه
والسد ذا مكنون في القلب ظهراني

منتهى
(س 11:46 مساءً) 07/02/2011,
مساكم خير

بعت قلبي برخص واحسب الشاري يوده

وأثر ملا تمكن منه وأكثر معاطيبه



صاحبي مد بالكادي ودهن العود رده

أويدور لطيب ليس طيبي مع طيبه


الله حسبي على من حب قلبي وامتحني

أخذ عقلي معه والقلب بيده يراجم به

الضبياني
(س 01:03 صباحاً) 08/02/2011,
اسعد الله صباحك لول


ابيات على طرق الجبل

البدع
خيلت فوق ارض الشغف نؤاً غزراما
فيه براقاً مشاعيل
سيلة مضى وادي بطاط ومن الملحجاء
واخرب على بن جبيري
وانباء ديارا في بلد شرفاء جحيره


الرد
لوكل من بندق يصيب ومن غزارما
ما يكن حيا مشاءعيل
من يوم جاء شغل المزرفل و الملحجا
يكسر العظم الجبيري
من ذاق صلته تغدي اعظامة جحيره

منتهى
(س 04:13 مساءً) 12/02/2011,
اسعد الله مساكم


اشتكى القلب للعينين فاحرمها من النوم

الضبياني
(س 02:50 صباحاً) 14/02/2011,
اسعد الله صباحك لول


البدع
ياموز في الحنجور ماجاء في تهامه
ومغرس البن ماياجي في ارض التهم والا في الحجازين
ماياجي الا بين برد وحر شمسي

الرد
ياصاحبي بانصحك جنب عن دروب في تهامه
والقصر زانت سامته واقول حتى الحجا زين
لاتسمع ذالي حرشك ذا اليوم والي حرش امسي

الضبياني
(س 04:49 مساءً) 16/02/2011,
البدع
ياسدرة المنتهى ماشي كماها شجراء
اغصان تذهب عن القلب المعنى سقم
ماريت مخلوق منها يتعكز بشون
والمسك والعود مابين الورق والقنا
ماعاد بي الا الثمار اتهزم اشعابها

الرد
ياغبن صدري وزفراتي على شي جراء
خسران من يستلف دين مع الناس دم
ياليت الاجواد بين الناس مايلبشون
وان كان تبغى صداقة علمنا فالقنا
منقبل يمنى السنافي تهز مشعابها

منتهى
(س 11:40 مساءً) 19/02/2011,
مساكم هنا وخير


تسلم يا ضبياني


البدع

نضمو ا في المفارد فانها أحجار ن كريمه

ريت منها الظفار وشي ياقوت ولولي



من تحلى با لاكسسوارات فنه ما وضح بان

با البنيه دخيلك على الذهب والماس عودي

الضبياني
(س 12:33 صباحاً) 20/02/2011,
يسلموا يالغلا
سوف اعتمد بمعجمي الخاص (لول) مرادف لكلمة الاصاله

مناسبة الابيات
احد الزوجات تغرب زوجها للعمل بشركة ارامكوا وتركها فتمثلت بهذه الابيات الجميله والمعبره ..

البدع
الله لايسقي زمان الشركه والميركانا
علمتنا في صناعتها وتركنا بلدنا
وبيوت فاتحه واليوم صككننا بوبها
وبلاد مسقوي واليوم عادت عثريه

الرد
ياعلي ان كان ماشي ميرةً باميركـ ـانا
من نخيل ابحلق بيشه ماتجيب الا بالدنا
وفواليقه كما بفت المدينه يابوبها
احكلي بالصدق الكذب لا تتعثرويه

منتهى
(س 02:05 صباحاً) 22/02/2011,
بارك الله فيك ياالضبياني هذا يدل على أصلك الطيب


معدمن ياعرب لا مزرعه عندي ولامال

غير ساعد معي ياصاحبي وبلا شمايت



يا الله يا خالق الحيتان والطير الهوامات

إكفنا من ملمات الزمان والهواني


دام الجميع في خير

الضبياني
(س 02:18 صباحاً) 22/02/2011,
وتين ابارك لك النيولوك وتسعدني رويتك زائره للمتصفح ..

الضبياني
(س 02:35 صباحاً) 22/02/2011,
لول
اهديك هذه الابيات :-


زماننا بين الفضه وبين نحاس
وبين اللؤلؤ والمرجان والمعدني
صديق ينفع ويشفع من هموم الزمان
وصديق ماياجي الا حزة العافيه

منتهى
(س 04:13 صباحاً) 25/02/2011,
شكرا واكثر يا صاحب الاصاله



صباحكم خير


البدع

زفرة زعتها خلت جبل منعا رفاتي

ام زاعت جبل مومه ولنبش راج منها


الرد

ياالله لا متني واحظى الوقوف با عرافاتي

والشياطين في ذيك المواقف راج منها


ليت لي قصر وادراجه ذهب والماس والماس

والبساتين من حوله ورود وياسمينا


الرد

صاحبي هبتني بين الرجا ء والياس والياس

مالك اتعبتني والناس حولي ناسمينا


من أجمل ما قيل من البدع الشهري

ويؤسفني عدم ذكر أسم الشاعر وبدعته لخوفي في نقلها خطاء

ولكن من أشهر الشعار في بني شهر

الاسطوره رافع الدحيمي

حنش ين حنيش رحمه الله

والكثير الكثير سوف ابحث عن أسمائهم

رحم الله من مات منهم واطال في اعمار البقيه

الضبياني
(س 10:24 مساءً) 26/02/2011,
لول
روعه من جد
اعجبتني كثيراً تسلمين انشاء الله ..



لحسن بن عبيد بن قذذ نسال الله ان يغفر له ويرحمه ووالدينا واموات المسلمين والمسلمات ..

البدع

حسن يقل وسط الظهيره وشبي اعشي
ودي اتلمح ولا اشوف
مدري عمى بالقلب والا الشوف قله
مابصر المخلوق كله
مدري يبي لي منظره والا قشايه

الرد

بغيت فوق السافله نزداد رعشي
واحوفه ذاك البناء حوف
وزادو اهلي كل منهم جاب فله
شغلهم معلول كله
اخاف اللهايه خير من علاق شايه


شرح الابيات
البدع
في وقت الظهر لماذا لا اراء ويصيبني غشاوه في البصر
اريد ابصر ولا استطيع ويتسائل هل سبب ذلك عمى بقلبه
ام ان بصره ضعف يقول لا استطيع رؤية الانسان كامل مايدري هل يحتاج الى
نظاره ام انه بحاجه لعمليه في العين

الرد
بغيت فوق السافله اي الدور السفلي ( الارضي ) ابني عريش دور ثاني
وكان يمني نفسه بانه سيجعله ايه في الجمال ولكن اهله كل منهم جاب
راي وهبطوا من عزيمته وهم كذلك دائماً ويقول اعتقد بان نسيان الموضوع
خير لي المضي فيه ..

طبعاً الشاعر لم يكن بصدق يقصد بناء دور ثاني انما كان يريد القيام بشي في
نفسه ولكنه لم يتلقى التاييد والمعونه من اهله وتمثل بتلك الابيات ..

منتهى
(س 11:46 صباحاً) 27/02/2011,
بارك الله فيك ياضبياني


من روايع البدع

البدع

ياوليف الرضا وش شاغلك عني ولهواك

وانا في غيبتك لو شفتني ترثى لحالي


الرد

انت يامن جفاني رح فلا أحبك ولا اهواك

تعب قلبي معك وانوح من حالي لحالي


عزي يا دمعتي عيني على فقدان غالي

لي سنين ونا اعزي عيون ن بما بكت به


الرد

اشغلتني هموم الوقت وازداد انشغالي

انكتب لي الشقا واثر العنا عالقلب كتبه

الضبياني
(س 12:20 صباحاً) 28/02/2011,
لول والعون ..


البدع
ليتني طير وفي جنبي جناحين
واتفرج عـ ديار المسلمين
شقتني يالي تقنص بام روحين
لاحزب للصيد ياتي بالسمين

الرد
ياطبيب انا مريض وبي جرحين
جرح تدري به ولا ودي يبين
كل ماقلنا تعافى امتلى بين
اشتكي جرحي لرب العالمين

منتهى
(س 02:53 مساءً) 01/03/2011,
الله يعينك انت ولعون


البدع

حط كفه بكفي واقسم ايمان ان حبه مل الفؤاد وخاص لي


شكل فيه انقلاب من المعارضين على المووورووث الغالي


ولكن هنا ستبقا كلمات دونها التاريخ ونقشت من ذهب


همسه

تراثنا حظارتنا نحافظ عليه عبر الاجيال

الضبياني
(س 09:57 مساءً) 01/03/2011,
الله يعينك لول
الي ماله ماضي يفتخر به ويعتز به ماله حاضر
ووجوده زي عدمه ..
هذا الصحيح ويقولوا الي يقولون ..


البدع

ياشيخ جار الله وشحدك على نجد الاقصى
وشكرهك في نقاع ابني حسن وانحن اهلك
اثني عشر عام وانا كل يوم اترجاء
حتى موزع بريد الطايره بالنيابه
هجم عليه واخذ مفتاح قلبي هرب به
مانسمع الا جناح الطايره ياهبيده


الرد

ياونتي ونة الملقوص في نجد لاقصى
يعالجونه وهو تحت الخطر خوف يهلك
وكل ماجاء بيشفى رجه الشر رجاء
يصيح من سم ثعبان تلاقت نيابه
والناس مايرحمون الا رضي بقدر ربه
يستاهل الي على بيت الحنش ياهبيده

الضبياني
(س 12:46 صباحاً) 08/03/2011,
هذه الابيات رددها ابناء منطقة الباحه ترحيباً بجلالة الملك سعود ابن عبدالعزيز رحمه الله عندما زار منطقة الباحه


ياسعود انحن قبايل غامد
مثل جند الله لا انتشر
فيقوا حن جيت يابو خالد
فاقت ارض الله للمطر

منتهى
(س 11:06 صباحاً) 13/03/2011,
انعم واكرم باغامد ورجالها اهل الكرم والخلق


البدع

ليت موتي ومووتك يا صحيبي ياتي ضحا يوم ام ياهبون القبر واحدن والكفن لا يقسمونه


البدع

ياصحيبي تعاهدنا على الدين الاسلامي والذي يخلف الميزان منا يا حليله

الضبياني
(س 02:45 مساءً) 13/03/2011,
ماعليكم زود يا أزدية بني شهر ..


هذه القصيده لجدي لامي شاعر بني ضبيان عبدالله محمد (بحتي)
مناسبة القصيده
قيلة عندما تأزمت العلاقه بين مملكتنا الحبيبه وجمهورية مصر العربيه على عهد المغفور لهم باذن الله الملك سعود بن عبد العزيز والملك فيصل بن عبد العزيز ..


البدع

بحتي يقل ياجمال المصري
نصيحتي لك لا تهدد سعود وفيصل
لو كان وسط البحر عندك مئة غواصه
والا مئة صاروخ من روسيه وامريكه
انشاء الله ماتقدر تزعزع ملوكنا

الرد

عزاي غامد تشبع الذيب هو النصري
في مامضى في سوق رغدان يوم المحفل
خمسه وعشرين الف تركي مع احمد باشه
راحوا عشاء سرحان في قوب تحت اهليكه
واليوم عسكر تحت بيرق مليكنا

.
.

منتهى
(س 04:58 مساءً) 14/03/2011,
بارك الله فيك يا الضبياني


هنا فاصل ثم نواصل ويارب ينال أعجابكم

http://www.youtube.com/watch?v=JqyK_Nlkkvk

الضبياني
(س 09:34 مساءً) 14/03/2011,
وبارك فيك لؤل
استمتعنا بالمقطع يسلموا ..


البدع
كان في مامضى لاجاء المطر في الخلايق فيقوله
كل زراع بعد المطر للمزارع حارثي
بعدها يحصدون البر والبر ذاك الوقت غالي
وبعضهم يستلف والبعض متغانين من لام حبه
والذي يوفي المكيال ماينقصه والا لغاء مد
واما ذلحين قد ولا زمان البلاد وبُرها

الرد
البطل يحمي الموقف واذا قال قول يوفقوله
وراعي الطيب يدمس يوم راعي المشاكل حارثي
طيب القلب متريح يوم قلب الحسد مهموم غالي
والذي حب فعل الخير ماجور ماينلام حبه
والنسب من بني ضبيان من كباربطون غامد
مملكتنا بنحمي جوها والبحر مع برها

منتهى
(س 02:10 صباحاً) 01/04/2011,
السلام عليكم

صباحكم خير ومطر رشاش وريحان وبرك

وينك يا جد ضبياني سلامات


البدع

وردة الروز لا فاح الشذا منها رمتني

نافست باالشذا الجوري وغار الورد منها



البدع

وش مع صاحبي حزة يراني دار جنبه

مادرى ان البكا اتلف ناظري والدى رماني

الضبياني
(س 03:23 صباحاً) 01/04/2011,
مرحبا أسفرت وانورت وأستهلت وأمطرت ويامرحبا ملاييييين ولا يكفووون
منوره وجايه ببدايع روعه هههههههههه ..


يقول ابو سرحان يابنت جدكم يرضي غروري
ماتقهوينا ببيسان

مانشرب الا من دلال مبهره بصافي الشعوري
للشرف والجود نيشان

الضبياني
(س 03:47 مساءً) 01/04/2011,
لوله .. فله .. ورده .. ومنوره


بدع
يابحتي بافضل عويره عن دار شوقب
والله ماريت الفايده في سوق حداد
الفايده في رهوة البر ومهد بيده


الرد
ياحوط فضه جديد له دار شوقب
له صايغ سوى فصوصه ماهو حداد
والماس يلمع في يمينه ومهدب ايده

منتهى
(س 10:15 صباحاً) 10/04/2011,
صباحكم أعذب البدع


البدع

أنت زعلان يا محبوب قلبي والاراضي

حسبي الله على ذا اهب الخصيمه وشار بها


البدع

قاطف البرك والريحان هبلي لو شهاده

والله لحق ن تعطي ذا بعيد ن وجارك أبدا


البدع

ليت لي في تنومه قصر وي يكن له مية باب

وان ساحل تهامه حوش ون الباب منعاء


البدع

نااضلي بارق ن فطأريت سبحانك ولبيك

وأثره أصفر محنا يوم يضحكلي بنابه

سيف أبها
(س 11:56 صباحاً) 11/04/2011,
دخل شاب على جدته وهي بمنزلهم بمدينة من المدن السعودية الكبيرة، لم يرق له شبح الكآبة المرتسم على وجهها الذي يدل جمال سابق وخفة روح لم يستطع الزمن يمحوها.
أراد الشاب أن يداعب جدته ويزيل عنها تعاستها فخاطبها بلهجتها التي تحبها وأعاد لها بعض ذكريات الماضي .. قائلاً :



مـا كـان عـادش تذكرين,,,,,, ياجدتي ذيـكك الـسنين
والـفاس بـيـدش تحطـبين ,,,,,, عدوه وغـدوه تستقـين



والا ببهمش تسرحين ,,,,,, ومع الصبايا تعودين
تحمين بر في ام جرين ,,,,,, وتحوقين وتخضرين



ماتخبرين ذيك القرى ,,,,,, الي تداحنها الغيوم
وجبالها طول الذرى ,,,,,, لس حولها الا النجوم



تتذكرين ذاك الغدير ,,,,,, اللي توزى حول ام جرف
اخضر دعاديعه تغير ,,,,,, من خوفها الوادي يجف



تتذكرين ذيك الكتر ,,,,,, لس بينها غير الرقف
فيها فوانيس وسهر ,,,,,, فيها البراءة والشرف



تتذكرين برد الشتـاء ,,,,,, وجمر توالع في صلل
والصيف وهبوب المساء ,,,,,,,, ياتي معرض باالجبل



تتذكرين تيك السقيفة ,,,,,, اللي امتلت حب وعجور
وفوق المداميك النظيفة ,,,,,,,, حبق وريحان وزهور



تتذكرين والسقف غادي ,,,,,, كم رصرصوا تحته صحاف
والا متى ماسال وادي ,,,,,, كل على بلاده يخاف



تتذكرين والبرد يبهز ,,,,,, نومه على ذاك الدبب
بمعطب وباب مرزز ,,,,,, والماء يخر من ام سرب



اماالسفالي تذكرين ,,,,,, يـملونها بهم وبقـر
دايم يخشون السمين ,,,,,, لضيف على غفله حضر



ماتذكرين بير ام وطن ,,,,,, فيه ام عوال يشرعون
والجدعــا ما خلت احد ,,,,,, غير انهم يتداحقون



ماتذكرين جحش يصالي ,,,,,, وامه تمرغ في رماده
او جعر يجعر في اليالي ,,,,,, هدد على صيد وصاده



اما الحنادي..تخبرين ,,,,,, جنية للبنت تكسي
والغول يحلف باليمين ,,,,,, مايمسي والبيت انسي



وشاة اليالي مخلقـة ,,,,,, تـخنق لكهـل شلــها
وسعـلاه تموت محرقه ,,,,,, اشوه تواسي كلـهــا



تتذكرين اهل ام وطن ,,,,,,,, من ذا يفرق شملهم
لو واحد صابه حزن ,,,,,, حزنو الجماعه كلهم



تتذكرين ذيك العجوز ,,,,,, اللي ام عوال يحبونها
في كمها حبمص ولوز ,,,,,,,, من طيبهـــا يسطونها



تتذكرين ذيك البنات ,,,,,,,, من غير داعي يذهنون
بحبال جلد محزمات ,,,,,,,, لشعب ام حطب يتسابقون



تتذكرين حيد الرحى ,,,,,,,, في السك الاعلى دايره
وصبيـه ترضع نــمى ,,,,,,,, تطحـن ولسبـه بايــره



تتذكرين دوح الشعير ,,,,,,,, والله مــــــا اطعم منه
وشاهي على جمر كثير ,,,,,, سعداااه لو انه هنــــه



ماتتذكرين اقراص بر ,,,,,, جونه ودمتها مــــره
او مطرح عرض ومر ,,,,,, محشور باقراص الذره



تتذكرين ذاك اللبا ء ,,,,,, اللى تغطى بالحثر
والا زبيب في الخباء ,,,,,,,, خشوه في تيك الصرر



تتذكرين لحم القديد ,,,,,,,, والا الفروقـه بالقرد
والا المصبع يو عـــيد ,,,,,, وسمن الرضيفـه مابرد



تتذكرين طعم الغليه ,,,,,,,, والا العريكه بالعسل
والا المقلقل والشويه ,,,,,,,, ومسيله فيها بصل



تتذكرين طعم الخريف ,,,,,, الفركس وحالي الجنا
وبرشوم مقشور تحيــف ,,,,,,,, وحماط يا ليته هنــــا



تتذكرين ثفـا القناطر ,,,,,, والعطره والدجر الكبيــر
والا بلس مقطوف شاطر ,,,,,, مرضوخ في جال الغدير



تتذكرين خـوخ ام ركيب ,,,,,, وتفاحــه حول المشنه
ورمان للطاعم يطيب ,,,,,,,, طراعتي شبرين منــه



تالي الزمن اشتلوه ,,,,,,,,,, ماعاد به فاقه لشـــــي
حتى الاخـــو شنيوه ,,,,,,,,,, والحي ما يفزع لحي



بقعــا تصوع خريفـهم ,,,,,, طعمه وزعمه سامجين
وحلـيـل عينه..ضيفهم ,,,,,, لو جاء لقيهم مصنفين



يــــا جدتي الـله يسقي ,,,,,,,, ذاك الزمان ويرحمه
ماعاد ينفعنا ونبكي ,,,,,,,, اقفـــا ومن ذ ا يلزمــه



ياجدتي الله يحفظنا ,,,,,,,, من تالي الزمن وشروره
في الصبح قومتنا عنا ,,,,,,,, وفي اليل ام خطر مكسوره

والله لقد أبكتني هذه القصيدة كثيرا لقد أذكت في نفسي ذكرى جدتي الله يرحمها فقد كانت تروي لنا ماضيها بكل عزة ..
الله يسعدك أخوي /الضبياني/ شكرا ع الموضوع..

الضبياني
(س 01:48 صباحاً) 15/04/2011,
الاعزاء
سيف ابها ومنتهى
هذه المشاركه اهديها لكم واتمنى ان تنال على اعجابكم ورضاكم ..


البدع والرد لشاعر من بني كبير يقال له (بن زويد)( رحمة الله عليه)صديق (لبحتي)رحمة الله عليه
كان لدى بحتي مناسبة زواج ولم يحضر بن زويد المناسبه فحضر الى بيت بحتي وهو واقف قال اسمع يابحتي
وقال هذه الابيات وفيه يوضح بانه كان مريض ولم يستطع الحضور ويتمنى الشفاء من الله ويبين بانه ليس خائف من الموت فقد مات منهو افضل منه واشار الى النبي عليه الصلاة والسلام ..


البدع
يابحتي اقول حين جانا المنوه مريض
ماهو بحقران في اجواد وصداتهم
لكن من شر نزل عمري وسؤً عليه
وانشاء الله من بعد هذا الشر تجي العافيه
والعافيه خير لي من قولت افلان مات
وان كان جانا القدر والموت مات النبي


الرد
تحيتي عد هجال ونوه مريض
يصد على الحجز والمشرق وصدى تهم
.............................. ........
ياقادح السيل كم تروي بلد عافيه
بعده تنمى زروع البر وافلا نمات
وانباء بيوت في ارض الله ماتنبي

شرح الابيات
(ونوه مريض) بمعنى غير مستعجل
(يصد على الحجز)يقصد من غزارته يسقي الحجاز
والمشرق يقصد من جهة بيشه فيسمونها اهالي ذلك الاتجاه بالمشرق اي من جهة الشرق
(وصدى تهم) اي من جهة تهامه الساحل (تهم)
تنمى زروع البر اي تكبر
(وافلا نمات) يقصد النماء الذي يجعل الارض مخضره بعد المطر
(وانباء بيوت في ارض الله ماتنبي) بسبب قوته اضهر اثار لبيوت قديمه كانت مدفونه تحت الارض

منتهى
(س 10:06 صباحاً) 16/04/2011,
جزاك الله خير والف شكر يا صاحب الاصاله

سيد الحرف المميز ضبياني

ويسمو الجمال ويتربع على سماء الاصاله والتراث وماضي الاجداد العريق

وينبع من ثنايا الكلمات الفن الاصيل ليحفظ للاجيال القادمه المحافظه عليه مهما تصارعة وتسابقة الحظارات


لكل مرتادي متصفحنا سعادة لا تنتهي

منتهى
(س 01:28 مساءً) 16/04/2011,
البدع

مدري العين بعد وتنظرك يامن أشقاني

ولا مكتوب نقضي باقي العمر في بعد وفرقا

الضبياني
(س 05:29 مساءً) 16/04/2011,
الرد
ودي اصلك يامن رويتك صارت اماني
غير بيني وبينك مسافات طويله ووعر طرقا

سيف أبها
(س 01:17 صباحاً) 17/04/2011,
قالوا الجرح يدمي كل قلبٍ يعاني
تسمعه في لهيب القيظ طير وورقا
.........

منتهى
(س 03:47 مساءً) 17/04/2011,
حياك الله يا سيف أبها

ومتصفحنا يبارك حضورك


البدع

زان يا صاحبي من قولتك لو كان لو كان

أشهد أني بكيت عليك حتى جف دمعي

الضبياني
(س 03:57 مساءً) 17/04/2011,
البدع
ياموتراً لين القاسي ولين طحون
وراكبه خاطره مشروح ماضاق وكل هم
له سايق لانوى دعس الحجر والمدير
لاوفق الله ماجاء له من الشر علك

الرد
لي عزوةً في نهار الهود لو ينطحون
رجال مافيهم الهين سواء كلهم
وافق على علمهم قاضي القضاه والمدير
يقول برقية أبن اسعود والشرع لك


(ولين طحون) يسلك به الطرق الصعبه
( المدير) المدر (التربه الطينيه)
(من الشر علك) من الشر ما يكدره

منتهى
(س 04:33 مساءً) 17/04/2011,
حياك الله يا الضبياني


البدع

ما صدق ذا يقل تمر الصفاري كله ادوا

والله يا ذا بروس النخل ما يشبه هليله


البدع

باالله ياراعية الأتريك زوعي وظحي به

فان حال الشفا لاشاف نور وضح أقبل

الضبياني
(س 04:42 مساءً) 17/04/2011,
ابداع لول
رحمت الله عليكم اهل هذه الابيات ..

والله لو كانت الدنيا لنا يابه
كانت لمن قبلنا وقرت لابونا ادم
لكن دنيا دنيه وان حلت مرت
مالت بعون الشريف وحيدر الباشه



(حلت) صارت حلوه
(مرت) صارت مره ( عكس حلوه)

بمعني الدنيا مالها امان ان تبسمت لك يوم
عبست في وجهك يوم اخر .

منتهى
(س 12:12 مساءً) 30/04/2011,
مساكم بركن وريحانن وكادي


البدع

وسهامها وصط قلبي

مرضت عشرة ليالي والزين داره بداري ولا قال تسلم ولا مجار


الرد

وصفت بالمجر حالي والزين باالوصف داري وأبطى عليه بالمجار

حالم حزين
(س 01:21 مساءً) 30/04/2011,
من العادات والتقاليد العرفية في الزمن الماضي أن يجتمع ابناء القبيلة في احد ايام عيد رمضان المبارك عند شيخ القبيلة للمعايدة والتشاور في الأمور التي تخدم أمور القبيلة.
وفي احد الأجتماعات تلك اقترح شيخ القبيلة عليهم الغاء هذه العادة لما يترتب عليها من مشقة الحضور وارباكاً للشيخ .
وفي الحفلة التي تقام في نفس ذلك اليوم قال شاعرنا ( علي دغسان ابو عالي)
هذه القصيدة .

البدع

يالله يامطلوب تحسن لنا العمل
واقبل عبادة خلقك الفرد والجمل
ماعد معي راحة وهو قرب الأجل
الى اسعدك ربي تكن من جهنم ناجي
فاتبع نبيّك حط يدّك مع يـــده

الرد

قومي بني ظبيان فالدّمس والعمل
وشيخهم بن صقر في ماقفه جمل
ولا نبي له طولة اعمارنا بدل
ياشيخنا في عيد رمضان لازم ناجي
عاده جميلة نعتبرها معايــده

الضبياني
(س 02:11 مساءً) 30/04/2011,
منتهى الف سلامه وماتشوفين شر
في الاستراحه سمعت شوشرة كلام ولكنني لم اصدق لانك كنت متواجده قبلها بساعات وقلت لايتفاولون عليك وتمرضين من جد ههههههه ..
اعيد واكرررر مجاره واجر وعافيه انشاء الله ..

منتهى
(س 02:18 مساءً) 30/04/2011,
جزاك الله كل خير ضبياني


ولله الحمد والشكر على الصحه

نعم سويت عمليه ونا طيبه

بارك الله فيك وفي كل من سأل عني

الضبياني
(س 02:22 مساءً) 30/04/2011,
من العادات والتقاليد العرفية في الزمن الماضي أن يجتمع ابناء القبيلة في احد ايام عيد رمضان المبارك عند شيخ القبيلة للمعايدة والتشاور في الأمور التي تخدم أمور القبيلة.
وفي احد الأجتماعات تلك اقترح شيخ القبيلة عليهم الغاء هذه العادة لما يترتب عليها من مشقة الحضور وارباكاً للشيخ .
وفي الحفلة التي تقام في نفس ذلك اليوم قال شاعرنا ( علي دغسان ابو عالي)
هذه القصيدة .

البدع

يالله يامطلوب تحسن لنا العمل
واقبل عبادة خلقك الفرد والجمل ( الجمل بمعنى الجماعه )
ماعد معي راحة وهو قرب الأجل
الى اسعدك ربي تكن من جهنم ناجي
فاتبع نبيّك حط يدّك مع يـــده


الرد

قومي بني ظبيان فالدّمس والعمل (العمل ، عمل الارض وحرثها )
وشيخهم بن صقر في ماقفه جمل ( تجمل )
ولا نبي له طولة اعمارنا بدل
ياشيخنا في عيد رمضان لازم ناجي
عاده جميلة نعتبرها معايــده


الاخ حالم
اسعدتني مشاركتك ومرورك ولا ازال اطمع في الكثير كونك من ابناء منطقة الباحه
واعلم بان هناك ارث من القصايد لايقدر بثمن لدى كبار السن فساهم في حفظ ذلك الموروث
وتدوينه حفظك الله ورعاك ..

الضبياني
(س 03:48 مساءً) 30/04/2011,
مساكم بركن وريحانن وكادي


البدع

وسهامها وصط قلبي

مرضت عشرة ليالي والزين داره بداري ولا قال تسلم ولا مجار


الرد

وصفت بالمجر حالي والزين باالوصف داري وأبطى عليه بالمجار



الدار في غيبتك تشكي وانا مافي من لام جار
منيتي كنت ازورك غير ساقي عطيب والالم جار

منتهى
(س 05:01 مساءً) 08/05/2011,
الله عليك يا أستاذ يا ضبياني بديت تتحسن ههههههه

هيارد على تيه


البدع

بو عيونن هدبها ثامن السبع العجايب من يصيبع قدرها صار له في الرس عيله

الضبياني
(س 05:32 مساءً) 08/05/2011,
لول هههههه
وش رايك نفتح متصفح جديد ونسميه البدع علي والرد منك هههههههه


ماغبني غير عبدالله
حنه في ارض الله تعداني
قلت ياربي تقيم حظه
احسب ان عينه بتبكاني
واثر عيني ذا تبكت له
مثل جرف طاح وانقضه

الضبياني
(س 08:29 مساءً) 02/06/2011,
مساء الخير
ومع اطلاله جديده ومساء جديد نمسي عليكم بالخير
متمنياً ان تكونوا جميعاً تقضون وقت جميل وممتع برفقة
الاهل والاحباب ..


هذه الابيات للشاعر عبدالله محمد الغامدي رحمة الله عليه
بحتي يقل لو بينفع قطع يدي الشمال
قطعتها غير فيها العرق الاكحل نزل

واخاف لو نقتطعها لا تسبب لنا
لكن تقعد بجنبي خادمه لليمين

منتهى
(س 09:57 صباحاً) 04/06/2011,
صباحكم رياحيانن وكادي

البدع

يا ذميري بلغ ووصل سلامي

لصديق الوفي والصاحب اللي فات عنا


الرد

حسبي الله على جفن ن نقض عهد السلامي

يالدوا لا تزودني وله لك فا تعنا

البدع

شي طبيعي يكون الورد ملفت ناظري له

يكفي نرتاح من حد النظر لوما لمسناه

البدع

يا قمر لا تغبي في مكانك وأنت بدرا

الضبياني
(س 02:49 مساءً) 11/06/2011,
هذه الابيات على وزن طرق الجبل
للمغفور له انشاء الله عبدالله محمد الغامدي(بحتي)



البدع

بحتي يقل لو بارو اصحابي من اشير

وعليهم لامتى ارضى

والصاحب الصداق فاقتنا ولو مات

وعليه أموت غبنا

واقول ياغبني على من مات واقفى



الرد

ياغفر صيداً لاسرح ظلا مناشير

يرتعي في لامت ارضى

يرعى الحيا من يبس لابارق ولومات

في سروحه ماتغبنى

لاشاف حمال المنيمس ماتوقفى



من اشير // من استشير او ارد الشور لمن
لامتى ارضى // الى متى ارضاء
ظلا مناشير // منتشر
ياغفر // صغير الصيد
يبس // اسم وادي بغامد الزناد
لومات // وادي تجري به المياه خلف غامد الزن
ماتوقفى // لم يتوقف

منتهى
(س 04:34 مساءً) 12/06/2011,
مساكم مطر ::: تسلم يا الضبياني

البدع

ماذا مع الكهله تخاطي عليه باحلف لهابالله حتى و تومن ما جيت من شان شينه

الضبياني
(س 12:36 صباحاً) 16/06/2011,
صباح الخير
للذكرى فقط
حدث بمشيئة الله تعالى هذه الليله خسوف كلي للقمر، مغطيًا مناطق شاسعة تشمل أوروبا وإفريقيا وآسيا هذه الليلة ليلة الخميس الرابع عشر من رجب 1432هـ . وكانت بداية الخسوف الجزئي الساعة 9:23 مساء، وأستمر جزئيًا إلى الساعة 10:22 مساء حيث أكتمل ولوج كامل قرص القمر في ظل الأرض يستمر في حركته داخل الظل وكانت مركزيته عند الساعة 11:13 مساء وينتهي الخسوف انشاء الله تعالى حوالى الواحدة بعد منتصف الليل .
صرح مصدر مختص أن الخسوف الكلي للقمر سيحدث والقمر مقتربًا من الأرض ويعبر من منتصف مخروط الظل مما يزيد من فترة الكسوف ومثل هذا العبور المركزي له دورات متفاوتة ففي كسوف منتصف ربيع الثاني 1421هـ كان مرور القمر قريبا .



هذه قصيده لدغسان ومحمد ملاسي رحمهم الله تعالى

البدع( دغسان)

والله اني احب ذا بين الملا سيمتا
واحب ذا يشتري ما العطر وامتان طيب
لكن ربي ينقض كل فتلا حكيم
اسمع كلامي ولا تقعد تعّله عليل
والهجرة اصبر لفتنتها وبدواياها

الرد( ملاسي)
متى تفيق وترضى يا ملاسي متا
ومتى بعد ينتهي ذا الهم ومتى نطيب
لو كان من ديرة امريكا يجينا الحكيم
انه ليقفي وانا تحت السخونة عليل
و علتي ما درى الدكتور بدوايها

الضبياني
(س 01:52 صباحاً) 21/06/2011,
على وزن طرق الجبل

لاازفر لمن حبه نهب قلبي وزآعه
كن جاني سم ساعه
واستغفر الله ياثمانه يوم هرج
كنها البراق خرج
واغض طرفي لاصدفته عــ المناقيد
صدفته عندي كما العيد
نموت وانحن من هروجه ماروينا

.
.
.

منتهى
(س 05:27 مساءً) 27/06/2011,
مساكم جنه

البدع

صاحبي كل ما طب في الخصيمه شبها شب

وأفي ن في الهوا لكن في طبعه زعولي

منتهى
(س 11:16 مساءً) 10/07/2011,
مسااااااااءكم ورد

البدع

ماهقيته يجي منك الصدود وجور الأحكاااااااام

وأنت فالقلب وحدك ياوليفي واللله أدرى

منتهى
(س 06:19 مساءً) 17/07/2011,
مساءكم ريحاااااااااااان وبرك

أنا في وجه ربي منك يا بو عيون كحيله

باالله ياصاحبي لأتسمع العذال فيه

مسكنك في الفؤاد ولأمعك في الحب ثاني

الضبياني
(س 09:09 مساءً) 17/07/2011,
ومساءك منتهى
هذه ابيات قديمه على طرق الجبل لـ ( حسن بن قذذ ) رحمة الله عليه


ياديرتاً يامن نزل فيها وغنى
من نزقها ما تثنى
صبيان وصبايا وشيب مع جهالي
واهل مرتيلاً يلالي
اسمع دليحه في الشعايب
واشغب انا
.
.
.

الضبياني
(س 03:13 صباحاً) 29/07/2011,
ابيات يرويها احد كبار السن يذكر انه قالها من باب المداعبه
للسائق الذي كان يعمل معه كـ معاون ..

يامحمد شغل الموتر وهيا قم سرينا
قم سرينا يامحمد عن ديار ابها وبيشه
قم سرينا خذت موتك قبل ماضيع قروشي

الضبياني
(س 10:38 صباحاً) 03/09/2011,
هذه الابيات للشاعر علي ابوعالي الغامدي من بني ضبيان

علي يقل البحر والنيل ماء كله
لكن مختلف ياطعم الاثنيني
البحر مالح وذوقه مثل ذوق السم
والنيل يغدي العلل شربه هلاليه

منتهى
(س 09:15 مساءً) 08/09/2011,
تسلم يالضبياااااااااني وكل عاااااااام وأنت من العايدين الفايزين


صاااااااااااااحبي من جمااااااااااااله مقدر أكتب فيه وصفاااااااااا

مبسمه حااااااااااالي ن مثل العسل سره بريقه


راااااماااااااااااني الرااااااااامي وعلوى عليه ااااانشهد انه صاااااااااابني يوم علوى


ياااااااااابااااااااااارق ن واخيله من حلي بيش الله واعلم يا عرب وين منشاااااااااه

الضبياني
(س 10:22 مساءً) 09/09/2011,
كل عام وانتي بصحه وعافيه منتهى

كان عيدنا هذا العام في قريتنا بمنطقة الباحه . نصف القريه يقومون باعداد الافطار كل في بيته ويقوم بقية ابناء الجماعه بالمرور على كل واحد في بيته وكل وماتجود به نفسه . هناك من يعمل الخبزه والتي يشتهر بها اهالي الباحه ويكون بجانبها طاسه سمن بري وطاسه مرق وطاسه لبن وصحن فيه لحم تتجدد طبعاً حتى ينتهون المعيده . كل مجموعه من المعيدين يكون لهم خط سير وبيوت يبدونها عن غيرها بحكم القرابه والمصاهره ولكن في الاخير تمر على الجميع منهم من تعيد عليه على عجل وانت شبه واقف ومنهم من تطيل المكوث عنده كما قلت بحكم قرابته . طبعاً للطبخ نفس وهناك بيوت مشهوره بلذة مايعدونه اهالي البيت من طعام ومشهود لهم عند الجميع بذلك هههههه بعد الظهر يكون العيد والغداء على النصف الاخر من القريه بحيث يعدون الغداء للمعيده ومنهم من يعمل الدغابيس وهي الاكله الاكثر شهره ومنهم من يعمل رز ولحم اضافه الى حلويات ومكسرات العيد والقهوه والشاي اساسيه .
انا واخوتي وابناء عمومتي لنا مايقارب ثلاث سنه ونحن نجتمع في مخيم عملناه بانفسنا ، اشترينا خيمتين كبار ونصبناها في ارض فضاء تعود ملكيتها للعائله وعملنا بها ملعب طائره وقمنا بعمل تمديدات كهرب وكشفات وصرنا من بعد صلاة العشاء نجتمع فيها الى وقت السحور ، هذه السنه قررنا ان يكون عيدنا نحن ابناء العمومه بالمخيم بدل ان يعمل كل منا عيد في بيته لاسباب منها ان نكون مجتمعين مع بعض بدل ان يكون كل منا في بيته ثانياً نوفر على من يعيد علينا الوقت والجهد فبدل ان يمر على عشره بيوت يمر علينا في المخيم ثالثاً وهذا الاهم تقاطينا واشترينا كم راس من الغنم وذهبنا بها للطباخ ليجهز غداء للمعيدين بحيث بقي في القدور وكل ماجاء مجموعه غرفنا لهم في صحن رز ولحم وقدمناه لهم وريحنا حريمنا من الطبخ والنفخ وجاهن غداهن الى حيث كن مجتمعات .

عملنا حاجه رائعه وجميله وهي اننا وصينا احد الاخوه بشراء هدايا واللعاب للطفال بما يقارب الفين ريال وجمعناهم لليلة العيد وعملنا حفل مصغر لهم فيه مسابقات واسئله وكل طفل يحصل على هديه تناسب سنه بعد ذلك بداءت اللعاب الناريه والتي استمرت قرابة نصف ساعه وكانت ليله لاتنسى للجميع .

حبيت اشارككم بعض من مظاهر العيد بقريتنا
هذه علومنا وكل عام وانتم بخير

منتهى
(س 02:17 صباحاً) 15/09/2011,
صباااااااااحكم خير

تقرير شيق واعجبني وضع المخيم فكرته ررررروعه وفيها خير عظيم

وبدت تنتشر في اغلب القرى لما تعود به من فايده على الجميع


البدع

أنا فلاح وأهوا الورد وعناااااااااااا في جماااااااااله

كل ماااااااااا لاح عطره يقطفه غيري وأااااااانااااأشوف

الضبياني
(س 12:05 مساءً) 16/09/2011,
مارخصتي عند مغليك يابنت الجنوب
وانا واقف باحترام
اقطف الورود وأقدمه لك باحتشام
يابنت الكرام
وتستاهلون اكثر وعذراً على القصور
ساكنين باعلى القصور
ربي يحفظ قريبكم والبعيد
ويجعل حظكم حظ سعيد
في القبايل والصدور


جمعه اليوم وعيد ألمسلمين وكل جمعه وانتم بخير

منتهى
(س 12:49 مساءً) 01/10/2011,
مساااااءكم معطربذكر الله

ويتجدد الحاااااااظربالماااااااظي الجميل

البدع

الله يسقي زمااااان الشاااار والحنااااااوالابراااااك

بعد مااااا حل جيل ن ينكر المااااااضي ويزراااااه

الرد

شفت ورد المزااااارع خلف سوقه أنقلب رااااك

حبذا اني حضيته يااااالخلايق يوم يذرااااااااه

منتهى
(س 12:24 مساءً) 18/10/2011,
مساااااءكم مطر وضباااااب


البدع

باااااهي الخد وعيونٍٍ ينااااااجيني حورهااااااااا

أنت مسموح بتعذيب قلبي والله الله

الرد

ودي أهدي لك العينين ياااااا أغلا من بصرهااااا

غير من بعدهاااااوشهي حيااااااتي لو لم أراااااك

البدع

أنت وين أنت ياااامشغل الخاااااطر وناااااوين

ديرتك فااااايته ولقلب من شوقه نولهاااااااااا

الرد

تلف نور العين من البكااا وين الدوا وين

ودي أرى بنون العين لكن الدوى الهاااااا

البدع

نااااامو الناااااس وارتااااااحو وطرفي مااااابعد ناااام

صورته مااااامحت من طرف عيني وأسهرتني

البدع

ياااادوااااء يااااادوااااء رمشك خطير وموت جاااااني

سهم رمشك تسبب في غواااااءقلبي ودله

غازي احمد بدوي
(س 01:28 مساءً) 31/10/2011,
مساااااءكم معطربذكر الله

ويتجدد الحاااااااظربالماااااااظي الجميل

البدع

الله يسقي زمااااان الشاااار والحنااااااوالابراااااك

بعد مااااا حل جيل ن ينكر المااااااضي ويزراااااه

الرد

شفت ورد المزااااارع خلف سوقه أنقلب رااااك

حبذا اني حضيته يااااالخلايق يوم يذرااااااااه المبدعه منتهى لم اجد من تعليق على ما قرأت سوى==صاحبي من جماله مقدر اكتب فيه وصف **********مبسمه حاااااااالي ن مثل العسل سره في بريقه (تقبليها من مود مقدر محترم لكي كثيرا)

منتهى
(س 01:29 مساءً) 19/11/2011,
جزااااك الله خير غاااازي بدوي

وباااااااارك الله فيك

أسعدني حظورك هنااااااااا في ملتقى الأصااااله والترااااااااااث الحبيب


البدع

أيه لو كااااااااان حظي مدرك ماااااااااافي فؤااااادي

ماااااااااايكن صااااااااحبي في ديرة واااانااااا بديره

الضبياني
(س 03:26 صباحاً) 25/11/2011,
للشاعر عبد الله محمد بحتي رحمه الله

البدع

ياصحيبي تبصر الباطل علي وفي ترضى

وانا ياكم لي مريضاً وانت تدري عن مراضي

حكماء لبنان كلوا في دواء منكر بلايه

ليتكم خدام مستشفى الملك وتعالجوني


الرد

اهلك ياقصر نوره ينبصر من فايت ارضا

والكهارب ولعوها نورها ذا عم اراضي

والسواري والمرازح جو بها من كربلايه

وشبابيكه عوامدها ذهب واتعال جوني

وحي القلم
(س 08:48 صباحاً) 25/11/2011,
كل عام وانتي بصحه وعافيه منتهى

كان عيدنا هذا العام في قريتنا بمنطقة الباحه . نصف القريه يقومون باعداد الافطار كل في بيته ويقوم بقية ابناء الجماعه بالمرور على كل واحد في بيته وكل وماتجود به نفسه . هناك من يعمل الخبزه والتي يشتهر بها اهالي الباحه ويكون بجانبها طاسه سمن بري وطاسه مرق وطاسه لبن وصحن فيه لحم تتجدد طبعاً حتى ينتهون المعيده . كل مجموعه من المعيدين يكون لهم خط سير وبيوت يبدونها عن غيرها بحكم القرابه والمصاهره ولكن في الاخير تمر على الجميع منهم من تعيد عليه على عجل وانت شبه واقف ومنهم من تطيل المكوث عنده كما قلت بحكم قرابته . طبعاً للطبخ نفس وهناك بيوت مشهوره بلذة مايعدونه اهالي البيت من طعام ومشهود لهم عند الجميع بذلك هههههه بعد الظهر يكون العيد والغداء على النصف الاخر من القريه بحيث يعدون الغداء للمعيده ومنهم من يعمل الدغابيس وهي الاكله الاكثر شهره ومنهم من يعمل رز ولحم اضافه الى حلويات ومكسرات العيد والقهوه والشاي اساسيه .
انا واخوتي وابناء عمومتي لنا مايقارب ثلاث سنه ونحن نجتمع في مخيم عملناه بانفسنا ، اشترينا خيمتين كبار ونصبناها في ارض فضاء تعود ملكيتها للعائله وعملنا بها ملعب طائره وقمنا بعمل تمديدات كهرب وكشفات وصرنا من بعد صلاة العشاء نجتمع فيها الى وقت السحور ، هذه السنه قررنا ان يكون عيدنا نحن ابناء العمومه بالمخيم بدل ان يعمل كل منا عيد في بيته لاسباب منها ان نكون مجتمعين مع بعض بدل ان يكون كل منا في بيته ثانياً نوفر على من يعيد علينا الوقت والجهد فبدل ان يمر على عشره بيوت يمر علينا في المخيم ثالثاً وهذا الاهم تقاطينا واشترينا كم راس من الغنم وذهبنا بها للطباخ ليجهز غداء للمعيدين بحيث بقي في القدور وكل ماجاء مجموعه غرفنا لهم في صحن رز ولحم وقدمناه لهم وريحنا حريمنا من الطبخ والنفخ وجاهن غداهن الى حيث كن مجتمعات .

عملنا حاجه رائعه وجميله وهي اننا وصينا احد الاخوه بشراء هدايا واللعاب للطفال بما يقارب الفين ريال وجمعناهم لليلة العيد وعملنا حفل مصغر لهم فيه مسابقات واسئله وكل طفل يحصل على هديه تناسب سنه بعد ذلك بداءت اللعاب الناريه والتي استمرت قرابة نصف ساعه وكانت ليله لاتنسى للجميع .

حبيت اشارككم بعض من مظاهر العيد بقريتنا
هذه علومنا وكل عام وانتم بخير

اسعد الله صباحك أخي الغالي الضبياني

و قد حملت في طريق مطالعتي لمتصفحك الجميل

هذه الديباجة القشيبة العاطرة ببخور العيد في القرية

و راقت لي تدرجات المعايدة التي انتهت بكرة التجمع

في مخيم يحضن الجميع اكبر وقت ممكن في العيد

و كذلك ما افردتم للأطفال من اهتمام ليستمتعوا بعيدهم

حقيقة استمتعت بوقتي هنـا و راق لي كثيرا

مـا يحتويه هذا المتصفح النفيس بكـل مافيه

مـن حكـم و أمثال و تجارب شعرية ، وما في طيات

تـــلك القصـائد مـن مـواقف متنوعـة بحسـب منـاسبة

كل قصيدة ، و كم كـان قديما لفحول الشـعراء

مـن قصـائد حاسـمة ، خصـوصا تلك التي بمثابة

الأحكام الشـرعية ، فكـم من شـاعر أطفأ نار الحرب

بين قبيلتين متحاربتين بقصيدة أو بعدة ابيات

شـعرية فكانت بمثابة فصل الخطاب بينهم ،و كم

مـن شـاعر نزع فتيل فتنة تكاد أن تنفجر بين فريقين

ببدع بضع ابيات كانت بمثابة انهمار المطر على

قيع مجمـر فأطفأ لهبه و أخمد جمره ، ولعلنا بذلك

نستنتج أن الأولين بقدر كثرة حروبهم و تناحرهم

إلا أنهم كـانوا ميالين للسلم و ليسوا مـن هواة

اراقة الدماء ، و لكنها ظروف حياتهم التي تزج بهم

زجا إلى ما يكرهون ،، فكان الشاعر يأتي لهم بمثابة

المنقذ الذي يحقن بقليل ابيات دماءهم ، و هي احيانا

و إن كانت قليلة لكنها كلمات دسمة بالحكمة و الرشاد

فتتوافق مع رغبتهم بإنها الحرب ،، و التي تفرضها

عليهم طبيعة الحياة العرفية بكل تناقضات بعضها

مع الدين و التي قد تقلب المفـاهيم احيانا ، فتجعل

مـن الحلم جبنا و من الحكيمة هزيمة و مـن الجهل

شجاعة ، فكانوا يصغون بل و يأتمرون لحكم الشاعر

عندما يصدح بقصيدته بين الفريقين فيتقبلون قوله

و كأنه حكما شـرعيا منهيا للخصام ،،

كذلك كان هناك شـعراء متمرسـين في الفصل بين

المتخاصمين ، فأغلبهم من أهل الخبرة بشؤون

القبائل و لهم من الدراية بتفاصيل الاعراف و العوائد ،

فأشكر لك أيها الضبياني الحبيب كل ما اوردته و ما

سوف تورده مـن تلك الدرر والشـوارد و التي كما تفضلت

بأنها ثروة من العبر و الحكم و التجارب يجب المحافظة

عليها بالتدوين و التوثيق ، لتكون مراجع ارشادية للأجيال

فمن تجارب السابقين تستلهم الاجيال اللاحقة مـن حكمهم

و تجاربهم العــبر ،،،

كذلك لا اهمل مجهودات أختي منتهى والتي يبدو أن

لها موضوعا تم دمجه في موضوعك هذا لتقارب فكرة

الموضوعين ،، و إن كان يغلب شــعر شـعراء الغزل

العفيف الذي تلمسه في شعرهم ،، وما لأحبتهم من

مكانة رفيعة في قلوبهم مـن حب و شـوق و غرام ،،

فلك أخي الضبياني الكريم

و لك أختي الكريمة منتهى

فائــق الــود و اعذبه و انقاه

الضبياني
(س 09:20 مساءً) 26/11/2011,
اخي العزيز وحي القلم
مرحبا مليون بك وبقلمك وبكل حرف خطيته بالمتصفح
المتصفح لكم ويسعدني رؤية معرفك يتلائلا ويشغل حيز بالمتصفح
عسيرغنيه بارث شعري كبيرله قيمه ادبيه كبيره وكنت اتطلع واحلم
بان يشاركني ابناء عسير بما يحفظون ويدونونه هنا ليكون مرجع لكل باحث
عن ماخلفه لنا ابائنا واجدادنا من اشعار جميله .
دعوه لكل مهتم بالشعر من ابناء المنطقه عموماً ان لايبخلوا علينا بتسجيل مايحفظونه
من الاشعار القديمه والتي لم يسبق لها ان دونت وذلك للمحافظه عليها واحيائها ..

باسمي وباسم الاخت منتهى نشكر كل من
يشاركنا ويشجع على المحافظه على هذا الارث ..

الضبياني
(س 12:59 صباحاً) 29/11/2011,
هذه ابيات من قصيده مطوله للشاعر عبدالله محمد الغامدي في الامير تركي ابن ماضي رحمة الله عليهما ..

سلام ياميرً مربى على التقى * سلام مثل الجلس مالمنحال
واثني سلامي كل ماهبت الصبا * سلام له ورده وله مقبال
عليك ياميرً له الفخر والثنا * انته الذي زيد علا الرجال
كما يزيد الشهر فيليلة الدجا * عن الكواكب شرف الهلال
تركي ابن ماضي طول الله عمره * ماطاوع اهل الشرك والبطال
يحكم بحق الله ماهو يجادل * ويفصل اهل الكفر والظلال
تركي ابن ماضي حن يجي يوم معركه * كما اسد ضرغام له زلزال
ياخذ عميله قبل ماياجي الضحا * لو كان من دونه غفر واقشال
يشهد له الله والخلايق كلهم * مايغلبه في المعركه خيال
الله يديمه للحكومه والقضا * يزيد ملفعل الجميل اجمال
يارب ترحمنا وتقضي حاجتي * فلا معي غيرك الاه اسال
ثم الصلاه علا النبي المصطفى * ذا كلمه طير الهواء واغزال

مذيله بـ يصل الامير تركي ابن ماضي سلمه الله
من اخيكم في الله ورسوله عبدالله محمد المطوع الغامدي

منتهى
(س 01:39 مساءً) 29/11/2011,
لالالا ماااااصدق لحظه والبس النظااااره مين وحي القلم زااارنااااا

يااااااامرحباااااا عداااااد مااااااامشيت عليه من ورد ورياااااااحين

صراااحه اني كنت الوم عليك لعدم تشريفنااااااوبذاااات موضوع

يحمل بين طيااااااته أرث يتفاااااااخر به كل اصيل ومحب للقديم العريق

أستااااذناااااا كريم الخلق

بااارك الله فيك

بارق غلا
(س 12:15 صباحاً) 30/11/2011,
عندي قصيده لواحد من شيبانا الله يرحمه ويرحم اموات المسلمين

قصة القصيده ان القوم رحلوا عنه وزوجته مريضه وتعرفون اول الناس بدو يتبعون اللماء والكلأ

ورفض الذهاب مع القوم وانتظر مع زوجته فقال هذه القصيده يتمنى رجوع القوم .. حلوه القوم هاااه

اليكم القصيده ولو اني لا احفظها كامله


يالله طلبنا ربنا الرحمن

ياواحدً والناس يرجونه

بديت غاضف علته الامطار

ولا قلال الحيل يرقونه

خيلت غيمه برقها دنان

على جبل عسير من دونه

ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

بصراحه ان الابيات اختفت من الذاكره مؤاقتً

لكن اعدكم احضرها كامله ان شاء الرحمن

غاضف = جبل شاهق الارتفاع في بلاد قحطان

بارق غلا
(س 05:40 مساءً) 30/11/2011,
وهذي القصيده


يالله طلبنا ربنا الرحمن
ياواحدً والناس يرجونه

مبداي غاضف علته الامطار
ولا قلال الحيل يرقونه

ياريض واشكي عليك الحال
والقلب شف كنهم يجزونه

من ذا القعم غمةً للبال
لمنه جاء سيلً يطوفونه

خيلت غيمه برقها دنان
على جبل عسير من دونه

انا ارجي الله رجا منحان
براق ليلً يخيلونه

اول بقوله على سمحان
واتركده الوديان من دونه

يامدهلً للريم والغزلان
والوعل ليما احتك بقرونه

قناصها في الغدي جهال
يرمي ولاهي تورش عيونه

لا ياعلى قم طف لنا الريضان
والبدو للطايف يطيعونه

ربك تبشرنا بعشبً زاف
وعشيير قان مالت اغصونه


القصيده طويله جداً ولا يحضرني الا هذه الابيات ارجوا المعذره

الضبياني
(س 07:03 مساءً) 02/12/2011,
وهذي القصيده


يالله طلبنا ربنا الرحمن
ياواحدً والناس يرجونه

مبداي غاضف علته الامطار
ولا قلال الحيل يرقونه

ياريض واشكي عليك الحال
والقلب شف كنهم يجزونه

من ذا القعم غمةً للبال
لمنه جاء سيلً يطوفونه

خيلت غيمه برقها دنان
على جبل عسير من دونه

انا ارجي الله رجا منحان
براق ليلً يخيلونه

اول بقوله على سمحان
واتركده الوديان من دونه

يامدهلً للريم والغزلان
والوعل ليما احتك بقرونه

قناصها في الغدي جهال
يرمي ولاهي تورش عيونه

لا ياعلى قم طف لنا الريضان
والبدو للطايف يطيعونه

ربك تبشرنا بعشبً زاف
وعشيير قان مالت اغصونه


القصيده طويله جداً ولا يحضرني الا هذه الابيات ارجوا المعذره

مرحبا هيل
ابيات جميله في غاية الروعه
لا تبخل علينا اخي بما تحتويه جعبتك من مثل هذه الاشعار الجميله
كن بالقرب فتواجدك يعني لي الكثير
لك من اخيك في الله اسمى ايات الشكر
حفظك الله ورعاك ..

حبيب الضيف
(س 10:22 مساءً) 05/12/2011,
أجد نفسي هنا وإن لم أشارك كثيراً مع من أحبه

وفقك الله أبا محمد

وأتمنى إحياء هذا المتصفح الراقي بك وبكل من شاركك هنا

تحياتي لكل مبدع متجدد

الضبياني
(س 12:11 صباحاً) 06/12/2011,
اخونا الكبير في قدره حبيب الضيف
القلوب شواهد وكل ما اتمناه ان تكون بخير .
اخي حبيب اعلم بان لديك الكثير من القصائد القديمه والتي غالباً لم تدون
وارجو ان تتكرم وتشارك بما تراه مناسب منها .
عيبنا نحن العرب باننا لا ندون مانحفظه ومع مرور الوقت ننساه ويذهب ادراج الرياح
شرفنا في المره القادمه بشي مما تحفظ حفظك الله ورعاك
لك من اخيك الضبياني اسمى ايات الشكر على مرورك وتشريفك ..

بنت أبويه
(س 12:18 صباحاً) 06/12/2011,
الضبياني كل الشكر والتقدير لشخصك الكريم في أحياء ذكرى أحبابنا لي خلدوا

أجمل قصائد انا بصراحه ماأحفظ لكن أمهلني أسال جدتي طال عمرها على طاعته

دائم تعلمني بقصيده غزليه لواحد حجازي خطب من أهل تهامه وأعجبتني باأجيبها بأذن الله

بنت أبويه
(س 08:07 صباحاً) 06/12/2011,
باهب لكم قصائد لين الله يجمعني بجدتي حاولت انقلها عبر الجوال بس بي عنها ولاعاد تسمع طشه


قالت مشينا::قلت نمشي على وين؟=قالت نعيش اغراب في ديرة اغراب
 قلت السبب؟.؟قالت ترى صابنا عين=روحي لها عامين تشكي وترتاب


بالله لا تطرين في بالك البين=ياكره كلمة بعد وافراق واغياب

بكره نعيش احلى هوى عاشه اثنين=ونعيد ماضينا بترتيب واحساب

...


انا بنت الرجال اللي يعزون الخـوي والضيـف = انا بنت الرجال اللي تنومـس مـن حكـا فيهـاانا بنت الكريم اللي يزبن من من وطاه الحيـف = انا مـن لابتـن ماهـو موفـق مـن يعاديهـااعرف ان الرجال رجال ماتمشي دروب الزيـف = واعرف ان الضعيف ضعيف نفسـه دوم مذيهـاوبما اني عزيزة نفس ماني حاسبـه لضعيـف = لعلـه يفهـم التلمـيـح دام انــي بعديـهـاوبكتبها هنا جملـه صريحـه مابهـا تزييـف = ترى اسلوبي مع ردودي تفسر عكـس مابغيهـاوانا ردي يجي عادي وطبعي ماعرف تكليـف = ولكنـه ضعيـف النفـس بأفكـاره يسريـهـاولأني أدري ان الناس ما تاتي على ادنى كيـف = انا بصبر علـى هـاذي وحـذر قبـل اداويهـاترى بعض البشر تمشي بكلمة والبعض بالسيف = وكثير أشخاص رمشة عين تقربها وتوديها


حامض حلو خالطت حامض بحالي=
والحلو منك ضد منك الحموضه


مثل البحر يبقى مع الجور غالي=
من شان مابه م الدرر غصب اخوضه


كم خضت بحرك مالقيت اللأآلي=
بل بخل يعطيني بحبه قروضه


وانا تعبت وماتحقق منالي=
شخص لجل تنفل يضيع فروضه
خلك كذا وإقسى علي لا تبالي=
حبك بقلبي قدهو الزم فروضه


وإذكر كلامي لك وصافي مقالي=
يوم إننا ناكل <عرايس> وبوضه


ارجوك جاوب في الهوى عن سؤالي=
وشهو <أنا>؟ يامن بلاني غموضه


وسلامتكم

الضبياني
(س 01:22 صباحاً) 07/12/2011,
بنت ابويه

نورتي المتصفح واحيي فيك تذوقك وحبك للشعر وخاصه القديم ( تراث ابائنا واجدادنا )

والله يخلي جدتك ويمتعها بالصحه . كنت حريص على ان اكتب جميع ماتحفظه ,ونسبه كبيره مماهو مدون بالمتصفح مما كانت تحفظه الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته .

تحياتي لك ولمرورك العذب .

منتهى
(س 11:00 صباحاً) 07/12/2011,
باااااارق غلا

حياااااك البااري بين صفحاااااات عبق المااااااضي الجميل

كرر الزياااااااااره حظورك مكسب وضيااااءللمتصفح

منتهى
(س 11:08 صباحاً) 07/12/2011,
مرحباالف بااستاااااااذ الجميع وحبيب الجميع حبيب الضيف

بارك الله فيك وفي تشجيعك لعبق المااضي الجميل

لا اخفيك سيدي بانااااااا نحنااااااج منك وشرواااك

المشااااركه والمساااااااانده لهاذا المتصفح الراااقي

في انتظاااااارك بارك الله فيك

منتهى
(س 11:13 صباحاً) 07/12/2011,
يااااااهلا ومليون غلا باندوشه

افرح بوجودك لعلمي كم تملكين من الأبداااااااع في هذا الكنز الغااالي

فلا تحرميناااااا بارك الله فيك

في انتظااااااار ابدااااعك هنااااااا

منتهى
(س 11:24 صباحاً) 07/12/2011,
صباااااااااح البرد والعمااااااه والميفاااااا والفطيرة مع الشااااااهي بالحبق

البدع

في النمااااص أعشق الجو الطبيعي وأعشق اهله

خص لا حثحث النااااوي وجاااء بعده ندى ماااااا

الرد

ليت حااال الشفااااا خلا فوادي وعشقه له

كاااان يغنيني الله عن هوى بعده نداااااااامااا

منتهى
(س 12:32 مساءً) 11/12/2011,
صباااااااحكم سمن وعسل وكل شي حلو من الديره هههه

أعتب كثير على شباااااابنااااااا عندمااااااا يتجااااهلون تراااااث الاجدااااااااد

ولكن يمكن عدم معااااااايشتهم تلك الحظاااات بماااااا فيهاااا من صعوبااااات

ولحظااااات كثيرة سعااااااادة لا توصف مهماااااااا ذكرت

ألتمس لهم العذر ولاكن لا أغفر لهم التهاااااااون والبعد عن الأصااااله وحب التراااث

أقلهاااااا حفظ نلك الحظاااااارة الرااافيه بجميع أشكاااااااالهاااااا


البدع

ياااادوااااااء كل من نشدني عنك قلت أسوووود فاالك كيف ترضا رخيص وأنت بين الناااااس غاااالي

منتهى
(س 12:58 مساءً) 11/12/2011,
البدع

بالله يااالي قتلني لا تغبي وشع قتلي لا تحمل بذنبي حملتك :::::: نسيت هههه

الضبياني
(س 02:20 صباحاً) 12/12/2011,
http://www.youtube.com/watch?v=aAbTDfdAvUg

ابيات القصيده

يامرحبا مرحبا والقلب فيق لكم
والماء من البير يتخلق عسل لجلكم

مجيكم عندنا وانحن نرحب بكم
اقولها صادق اهلاً وسهلاً بكم

قلبي مريضاً وهو مشغول في حبكم
واظن ماجاه شغله غير من بعدكم

والله ماخالفه مادام في ذكركم
انتم لنا ياحسين اللون واحنا لكم

درجت في الارض مارينا كما طبعكم
ياهل الوفاء والصفاء والله مامثلكم

لوكان تجلس طوال الدهر ماملكم
في ديرةً تطلع الازهار وامن لكم

الله يسقي ..

بنت أبويه
(س 11:02 مساءً) 12/12/2011,
لبى روحش يامنتهى اشتاقت لش والله لكن الله يهب معونه على هالدراسه

الموروث ياعرب الحين صار ماضي وجيلنا مايحب الماضي جيلنا يابصري عيوني

جيل قلب قلب ودقني ماهو يحب تيه القصائد ولي ماله ماضي ماله حاضر وربي ليس من كبر سني ولكن أعشق الماضي الجميل

وأتمنى أني عشت فيه ولارأيت هالزمن الأقشر

تنومه أحبها وأحب من سكنها والقصيده اليوم عن تنومه
مرّيــت وادي تنـــومـــه قبـــل يــــو ميــــــــــن

شفت الجبال المنيفــــه كلّــهــا صـــخــــــــور




تشبــه لبيـــروت فــي مشرافهـــا الـــــزّيـــــــن

مـن فــوق عــالي قــمــمــهــا تــبـــدي قصــور



سبحــان مــن خصّــهـا بيــن الــبلاديــــــــــــن

صخــورهـا بــالشّــجــر واسهولهــا بــــــــــور


تـبـقـى تنــومــه ذهــب مــابيــــن قـــــوســيـن

وارمــالهـا المــاس تــحــت الـصّــخــر مغمور



واشجـارهــا الـتــوت والرمّــان والــتّــيـــــــن

والــورد مــــزروع والـــريــحــان مشهـــــور

يــاليــت لــي فــي تــنــــومــه بيــت دوريـــن

أو مــزرعــه عــامــره مـن حــولـهـا سـور

الضبياني
(س 11:45 مساءً) 12/12/2011,
هلا بكل من يعشق التراث وكل ماهو اصيل

اعجبتني ..

يــاليــت لــي فــي تــنــومــه بيــت دوريـــن

أو مــزرعــه عــامــره مـن حــولـهـا ســور

مرحبا الف ...

بنت أبويه
(س 12:45 صباحاً) 13/12/2011,
الضبياني أنت أكثر من مبدع أتحفنا بالمزيد

بارق غلا
(س 12:56 صباحاً) 13/12/2011,
باااااارق غلا

حياااااك البااري بين صفحاااااات عبق المااااااضي الجميل

كرر الزياااااااااره حظورك مكسب وضيااااءللمتصفح


شرف كبير تغمرينني به ايتها الجميله

منتهى

لك مني صادق الاحترام وكامل الود

كوني بخير

الضبياني
(س 01:53 صباحاً) 13/12/2011,
مرحبا بكل من شرفنا هنا وزار المتصفح
اخوه وحبايب نكن لكم كل محبه واحترام وتقدير ..


البدع

اخذت لي من علاج العين واحسب للمطار
سنين مرت وانا اشكي من مياه العيوني
ياكم نحب العيون الي بها نعيش ونشوف
من بعد زرت الطبيب وقال هذا اقتراحي
قررت اغامر بعيني عـ الخطر واقتشينا

الرد

عام وراء عام وانا اعد واحسب للمطار
واقل للي شكى من قل ماي العيوني
الحسد خلا جنوب المملكه جدب ونشوف
لاعادك الله على ارض الخير ياوقت راحي
اثر الحسد والنميمه تجعل الوقت شينا

الضبياني
(س 02:09 صباحاً) 13/12/2011,
ابيات جميله بين شاعرين

البدع

الله اكبر على الدنيا تفرق حبايب
ياكم عرفنا من الخلان ومن الاحبه
بعض البشر كان له عندي على الحب حبين
وكل يوم يمر يتناقص الحب حبه

الرد

يقول ابو طاهر انا اعرف جميع الحبايب
والمزرع الي كثير السوس ماجاب حبه
انا منايه ومطلوبي على الحب حبين
وغرس راعي الحسد والحقد مالي بحبه

البدع الشاعر يتكلم عن الاحباب وفي الرد الشاعر يتحدث عن الحبوب ..

بنت أبويه
(س 05:49 صباحاً) 13/12/2011,
قصيده أعجبتني اهديها لككل صبايا المنتدى





سرت يا محثة الخطوة 00 بأثرك وحثت الهتان
بـروقٍ عـز واليهـا سحايبهـا 00 جنوبيـه

هلا بك عد ما هب الهبوب وداعـب الأغصـان
هلا بك كنك الوسمـي علـى ديـار سناويـه

أهلي بك غلا 00 حتى النفل والشيح والريحان
يهلي من جبل (شمرخ ) لأيام العز يـا بنيـة

وإذا عجز القصيد بوصف شكلك وأزرت القيفان
فأنا شاعر جنوبي يسرج القيفان 00 يا خيـه

دخيل السلهمة والنون ذاك اللي وقف حيـران
حياوي 00 والخجل يمنعه من لد النظـر فيـه

دخيل الرمش يوم أسدل ستاره وأجهد الأجفـان
على شمس الوجون وضعت بين الشمس والفيه

دخيل أعذب ثمان ينتشي ببروقهـا العطشـان
إلى من ناض بارقها وطـاح بصـدر وسميـه

دخيل النرجس اللي مغرسه في روضة الاوجان
على نهر الندى من كُثر ما هو مرتـوي تيـه

دخيل الجمرتين اللي خذاها الثلج 00 بالأحضان
(عساني ما أعدمك )يا مبسمٍ ما شاقنـي زيـه

دخيل النقش برخام الكفوف ونزعـة الألـوان
تمد 00 مسلّمه غير أفضحتني رعشـة ايديـه

دخيل الخصر وحزام الذهب لفـه تقـل ثعبـان
والى منه تثنى قمت أصوّت (لا رحـم حيـه )

(بروحي خذت ضيمك ) يا جديل ًمتعب الأمتان
إلى هب الهوى ثـم انطـوى ليـه ورى ليـه

بغيت الثأر من خرسٍ غدا صدري لها نيشـان
وأثرني كلما أصوّب سهامي عـوّدت 00 فيـه

تقربني تبعدني علـى مـا قـال بـن جـدلان
(أسولف مع عباد الله وأنا قلبي لـه نحيـه )

بلحظ عيونك (http://www.7be.com/vb/t77031.html)الشعلا 00بخدرة طرفك النعسـان
أنا من نظرة (http://www.7be.com/vb/t77031.html)عيونك (http://www.7be.com/vb/t77031.html)دريـت (http://www.7be.com/vb/t77031.html)انـك (http://www.7be.com/vb/t77031.html)(جنوبيـه (http://www.7be.com/vb/t77031.html))

الضبياني
(س 09:43 مساءً) 13/12/2011,
احبتي زوار المتصفح
هذا المتصفح خاص بالموروث الشعبي من قصائد الاباء والاجداد ( القديم ) والذي لم يسبق ان دون .
والهدف من المتصفح حفظ تلك القصائد حتى لاتنسى وتذهب ادراج الرياح , لاسباب منها الاطلاع على ثقافة ذلك الجيل من خلال اشعارهم وحفظ موروثهم الادبي .
من يستطيع من الاخوه والاخوات الحصول على شي من تلك الاشعار حتى ولو منتديات اخرى فانني اتمنى منهم نقلها للمتصفح , كما ان بعض من كبار السن يحفظون شي من تلك الاشعار ويحبون ترديدها من وقت لاخر ويشعرون بسعاده اذا احد من ابنائهم او اقاربهم سئلهم عن تلك الاشعار , لذلك ادخلوا السرور لقلوب اقاربكم من كبار السن ودونوا ما يحفظون ونزلوها بالمتصفح لتكون ذكرى جميله ونافذه نطلع من خلالها على ذلك الارث الجميل ..

تحيه لكل شاركنا وزار المتصفح وترك شي من اثره ..

صهيل القوافي
(س 09:37 مساءً) 16/12/2011,
والله إنك لبلغت عنان السماء بهذا الجهد
بوركت و حييت و لك الشكر على جميل ما نثرت
يارااااااااااااااايق يا ذووووووق

((صايدالعنايد))
(س 12:30 صباحاً) 17/12/2011,
قصيده أعجبتني اهديها لكل صبايا المنتدى





سرت يا محثة الخطوة 00 بأثرك وحثت الهتان
بـروقٍ عـز واليهـا سحايبهـا 00 جنوبيـه

هلا بك عد ما هب الهبوب وداعـب الأغصـان
هلا بك كنك الوسمـي علـى ديـار سناويـه

أهلي بك غلا 00 حتى النفل والشيح والريحان
يهلي من جبل (شمرخ ) لأيام العز يـا بنيـة

وإذا عجز القصيد بوصف شكلك وأزرت القيفان
فأنا شاعر جنوبي يسرج القيفان 00 يا خيـه

دخيل السلهمة والنون ذاك اللي وقف حيـران
حياوي 00 والخجل يمنعه من لد النظـر فيـه

دخيل الرمش يوم أسدل ستاره وأجهد الأجفـان
على شمس الوجون وضعت بين الشمس والفيه

دخيل أعذب ثمان ينتشي ببروقهـا العطشـان
إلى من ناض بارقها وطـاح بصـدر وسميـه

دخيل النرجس اللي مغرسه في روضة الاوجان
على نهر الندى من كُثر ما هو مرتـوي تيـه

دخيل الجمرتين اللي خذاها الثلج 00 بالأحضان
(عساني ما أعدمك )يا مبسمٍ ما شاقنـي زيـه

دخيل النقش برخام الكفوف ونزعـة الألـوان
تمد 00 مسلّمه غير أفضحتني رعشـة ايديـه

دخيل الخصر وحزام الذهب لفـه تقـل ثعبـان
والى منه تثنى قمت أصوّت (لا رحـم حيـه )

(بروحي خذت ضيمك ) يا جديل ًمتعب الأمتان
إلى هب الهوى ثـم انطـوى ليـه ورى ليـه

بغيت الثأر من خرسٍ غدا صدري لها نيشـان
وأثرني كلما أصوّب سهامي عـوّدت 00 فيـه

تقربني تبعدني علـى مـا قـال بـن جـدلان
(أسولف مع عباد الله وأنا قلبي لـه نحيـه )

بلحظ عيونك (http://www.7be.com/vb/t77031.html)الشعلا 00بخدرة طرفك النعسـان
أنا من نظرة (http://www.7be.com/vb/t77031.html)عيونك (http://www.7be.com/vb/t77031.html)دريـت (http://www.7be.com/vb/t77031.html)انـك (http://www.7be.com/vb/t77031.html)(جنوبيـه (http://www.7be.com/vb/t77031.html))



يستاهلن هالهدية
ياخيه :)

إلا منهي له هالقصيدة .؟ :ss (78):

الضبياني
(س 01:53 صباحاً) 17/12/2011,
والله إنك لبلغت عنان السماء بهذا الجهد
بوركت و حييت و لك الشكر على جميل ما نثرت
يارااااااااااااااايق يا ذووووووق


بورك فيك اخي صهيل القوافي
مما يسعدني ويزيد سروري رؤية من هم في قامتك يزورون المتصفح ويثنون عليه ايه الاديب الجِهْبِذُ، لك من اخيك الظبياني
اجمل تحيه ..

منتهى
(س 11:59 صباحاً) 17/12/2011,
بااارك الله فيك أخي الكريم صهيل القوااافي

حظورك متصفحنااااااااا يضيء المكاااااان ويشرفنااااا

لك أطيب التحااااياااا

منتهى
(س 01:38 مساءً) 17/12/2011,
مسااااءكم عطر ابو طير هههه

البدع

لي صااااحب ن غيض ن عليه ونااااااغيض

باااالله راااضو بيننااااااايااااامراااضين

بنت أبويه
(س 03:38 صباحاً) 23/12/2011,
البدع
عزاي عمري انصرف لاعاد قوة ولا حيل
شحت بي القادمي ما غير انا أحبى بقلبي
ان جيت بــ اسير الملِـــــــم في قوايه تليام
من بعد ذاك الشموخ اليوم طايح ومن هد
يالله موت الكــــــــــــرام ولاحياة الهوانا
الرد
والله مـ اهجـر ديارا كنتَ فيهــــا ولا حيل
وش هي حياتي لو اهجر ديـرة احباب قلبي
حدت صـروف الزمن بيني وبينك تـ الايـام
اليوم اسولف على الماضــي بزفرة ومنهـد
ياليتني ادري وش الحيلة وش آخر هوى نا

بنت أبويه
(س 03:40 صباحاً) 23/12/2011,
هلابك أستاذي صائد العنائد والله جتني على الأيميل ياطويل العمر وأن ماخاب ظني أنها للشاعر الطنيني

بنت أبويه
(س 03:44 صباحاً) 23/12/2011,
البدع



يقول عبد الله في سوق الهوى بعت واشريت
وكـــــــــل سـوق(ن)مــضــيــتــه شــوقــتــنـــي مـــشـــاريـــه
وافنـيـت عـمـري عـلـى شـــان المـحـبـه وش فـنــاه
مــــــــدري مــــتــــى تــرحـــمـــون الــقـــلـــب يـامـوجـعــيــنــه



الرد



وشريت ياقلب في هجر المحبين وش ريت
صــحــيـــح بـــعــــد الـمــحــبــه مــاتــجـــوز الـمــشــاريــه
حـســبــي عــلـــى واحـــد(ن)عـــدا عـلـيــنــا وشــفــنــاه
كـــن الـكـهـارب وكـــن الـمــاس فـــي مـــوج عـيـنـه

الضبياني
(س 11:16 مساءً) 23/12/2011,
بنت ابويه
اشكر لك حضورك واختيارك لهذه الابيات الجميله للشاعر عبدالله البيضاني
فكرة المتصفح نشر اكبر قدر ممكن من القصائد القديمه الغير منشوره
مانبحث عنه التميز وهذا ثمنه غالي ويحتاج منا للصبر والجهد .
نورتي المتصفح بحضورك
حفظك الله ورعاك ..

من خلال تصفحي للنت وجدت من قال بان الابيات ينقصها بيت ونشرت على النحو الاتي :


ياالله يالله لا عرضت روحي لهزمان

في ما مضى وسط سوق الفايده بعت وشريت

وكل سوق(ن) هبطته شوقتني مشاريه

واليوم عمري فني بين الخلايق وش افناه

متى بعد ترحمون القلب ياموجعينه



يقول عبدالله في قلبي همومن لها ازمان

وش ريت ياقلب من غلب المحبين وش ريت

صحيح بعد الصداقه ماتجوز المشاريه

حسبي على واحد(ن) عرض علينا وشفناه

كن الكهارب وكن الماس في موج عينه

الضبياني
(س 08:55 مساءً) 24/12/2011,
أقدم النماذج الشعرية



بنو هلال والشعر النبطي

أبو حمزة العامري



إذا كان أقصى مرامنا أن نتبين متى تفشت العامية في الجزيرة العربية لدرجة أنهم صاروا ينظمون بها شعرهم فإنه حسبنا العثور ولو على بيت واحد من الشعر العامي الذي نعرف بدون شك نسبته والعصر الذي قيل فيه. وهنا تتجه الأنظار عادة إلى مقدمة ابن خلدون التي ظلت حتى الآن من أهم وأقدم المصادر التي يمكن الاستفادة منها لسد الفجوة الزمنية الواسعة التي تفصل ما بين الشعر الجاهلي والشعر النبطي. إلا أن هناك دلائل تشير إلى أن الشاعر أبا حمزة العامري ربما كان أقدم من ابن خلدون وبذلك يكون رائد شعراء النبط وأقدم شاعر نبطي حفظ لنا التاريخ شعره، هذا عدا أن أقدم نص يرد فيه مسمى "نبطي" للدلالة على هذا الشعر هو بيت من أبيات أحد قصائد أبي حمزة، مما يدل على شيوع التسمية وتداولها منذ ذلك الوقت.



بنو هلال والشعر النبطي

ابن خلدون (1988، ج1: 805-816، ج6: 23-24، 32، 62) هو أول من نبه، وإن بصورة مقتضبة عاجلة، إلى أهمية دراسة شعر البدو وأورد في مقدمته وفي بداية الجزء السادس من تاريخه عينات من قصائد بدو بني هلال. إلا أن هناك بعض التساؤلات التي لا بد من التحقق منها قبل البت النهائي في دقة ما ذكره ابن خلدون في مقدمته عن الشعر البدوي بوجه عام وفي قيمة المقطوعات التي أوردها كنماذج لبدايات الشعر النبطي وشعر السيرة. من هذه التساؤلات مثلا: متى قيلت هذه الأشعار؛ أثناء التغريبة أم بعدها؟ من قالها؟ هل هم الأشخاص الذين تنسب إليهم أم أحفادهم الذين أرادوا تسجيل أمجاد أسلافهم وتخليد ذكراهم؟ هل الأسماء التي نسب ابن خلدون هذه المقطوعات إليها شخصيات حقيقية لها وجود تاريخي أم أنها من اختراع القصاص ومنشدي السيرة؟ هل تلقى ابن خلدون المقطوعات التي أوردها مشافهة من الرواة أم أنه عثر عليها مخطوطة؟ هل هذه الأشعار بداية الشعر النبطي أم بداية شعر السيرة؟

وقد اختلف العلماء والمختصون حول طبيعة هذه الأشعار الهلالية وقيمتها التاريخية. يرى الدكتور عبدالحميد يونس في كتابه الهلالية في التاريخ والأدب الشعبي أن القصائد الهلالية التي أوردها ابن خلدون تمثل الطور الغنائي الخالص للسيرة الهلالية والذي كان سائدا قبل القرن السادس الهجري وتلاه من بعد القرن الثامن الطور القصصي. ويرى يونس أن ما ذكره ابن خلدون في مقدمته وفي تاريخه عن بني هلال قد لا يكون دقيقا من الناحية التاريخية لكنه "يدل بجلاء على أن سيرة بني هلال كانت حية نامية من الناحية الأدبية على الأقل في عهد هذا المؤرخ الكبير." (يونس 1968: 138).

أما علماؤنا في نجد والجزيرة العربية فإنهم يرون أن النماذج الشعرية التي أوردها ابن خلدون تمثل المرحلة الانتقالية من الشعر الفصيح إلى الشعر النبطي. وأول من ألمح إلى هذا الرأي وأوعز به خالد الفرج في مقدمته لمجموعة ديوان النبط: مجموعة من الشعر العامي في نجد حيث يقول "على أن أقدم ما وصل إلينا من الشعر العامي في نجد هو أشعار بني هلال وما أورده لهم ابن خلدون في مقدمته من أشعار لا تختلف عما هي عليه الآن أشعار أهل نجد." (الفرج 1371، ج1: ز-ح). وقد دفع شيخنا أبو عبدالرحمن بن عقيل بهذه الفكرة إلى حدودها اللامعقولة في تأكيده على أنه تم تصدير هذه الأشعار الهلالية من المغرب إلى الجزيرة العربية لتصبح النواة التي أنبتت الشعر النبطي، أو هكذا يفهم من قوله:

لغة العرب في عصر ابن خلدون بالمغرب وغيره هي بداية البداية للشعر العامي بلهجة أهل نجد.

وفد هذا الشعر العامي إلى نجد ولم يصدر منها، وتعشقته قبائل نجد بتأثير السحر الملحمي الأسطوري في أدب اللغة الهلالية في عهود الفروسية العربية.

واعتبرتُ هذا الشعر الهلالي العامي بداية البداية، لأن فيه ما ليس من عامية أهل نجد. (ابن عقيل 1402:51).

وبعد أن يورد بعض النماذج من شعر بني هلال يردف ابن عقيل قائلا:

إن شكل هذه القصائد ومنهجها هو المثال الذي احتذاه الشعر العامي بلهجة أهل نجد . .

وبدراسة عاجلة للشعر الهلالي الذي دونه ابن خلدون أو دونته الأسطورة ثم مقارنة ذلك بالدراسة العاجلة للشعر العامي النجدي في بدايته فإن نتيجة المقارنة تسلمنا إلى الجزم بأن الشعر العامي بلهجة أهل نجد وليد الشعر الهلالي العامي. (ابن عقيل 1402: 51-52).

لقد سرد ابن خلدون النماذج التي أوردها في مقدمته من الشعر البدوي بطريقة مضللة إلى حد ما قد توهم القارئ المستعجل بأن هذه النماذج تنتمي إلى نفس الجنس. إلا أن هذا المسرد يمكن تقسيمه إلى ثلاثة أجناس: 1) قصيدة المرأة الحورانية والتي تقف في مواجهة بقية القصائد وتتميز عنها في كونها تأتي فعلا من بادية الجزيرة العربية وليس من بادية المغرب وهي بذلك تعتبر مثالا جيدا لبدايات الشعر النبطي، وإن كانت هي المثال الوحيد الذي يقدمه ابن خلدون على هذا اللون من الشعر البدوي، أما القصائد الهلالية فإن منها 2) أشعارا ذاتية تاريخية لا نشك في نسبتها وهي التي نعتبرها بدايات شعر الملحون في شمال أفريقيا، ومنها 3) أشعار تدخل في نطاق السيرة الهلالية وتعتبر الإرهاصات الأولى لها.

مما عزز توهم علمائنا أن القصائد الهلالية التي أوردها ابن خلدون في مقدمته تمثل في مجملها بدايات الشعر النبطي تأكيده على أن شعر البدو في عصره يمثل امتدادا طبيعيا للنمط الجاهلي في نظم الشعر. ويوحي طرح ابن خلدون النظري وكما عبر عنه في مقدمته بأنه يتحدث عن الأشعار التي يتداولها أبناء البادية في الجزيرة العربية. لكن ما ساقه من قصائد هلالية يؤكد أن حديثه عن شعر البدو جاء بناء على معايشته لبقايا بادية بني هلال في بلاد المغرب وليس بدو الجزيرة العربية بالذات والذين من المرجح أن معرفته بهم آنذاك لم تكن مباشرة. وقد أشرنا من قبل إلى انقطاع رحلات الطلب وإلى أن الجزيرة العربية أصبحت منذ زمن بعيد مغلقة وشبه معزولة عن العالم الخارجي. ومع ذلك فإنه من الواضح أن ابن خلدون حاول أن يستقصي الوضع في بادية الجزيرة العربية ويتعرف على الأسماء المتداولة في شمال الجزيرة وشرقها لهذا اللون من الشعر. يقول ابن خلدون في مقدمته:

أما العرب أهل هذا الجيل المستعجمون عن لغة سلفهم من مضر، فيقرضون الشعر لهذا العهد في سائر الأعاريض على ما كان عليه سلفهم المستعربون ويأتون منه بالمطولات مشتملة على مذاهب الشعر وأغراضه من النسيب والمدح والرثاء والهجاء ويستطردون في الخروج من فن إلى فن في الكلام. وربما هجموا على المقصود لأول كلامهم وأكثر ابتدائهم في قصائدهم باسم الشاعر ثم بعد ذلك ينسبون. فأهل أمصار المغرب من العرب يسمون هذه القصائد بالأصمعيات نسبة إلى الأصمعي راوية العرب في أشعارهم. وأهل المشرق من العرب يسمّون هذا النوع من الشعر بالبدويّ والحوراني والقيسي. وربما يلحّنون فيه ألحانا بسيطة لا على طريقة الصناعة الموسيقيّة. ثم يغنّون به ويسمون الغناء به باسم الحورانيّ نسبة إلى حوران من أطراف العراق والشام وهي من منازل العرب البادية ومساكنهم إلى هذا العهد. (ابن خلدون 1988، ج1: 805-806).

التسميات التي يوردها ابن خلدون في الاقتباس السابق ليست من اختراعه وإنما كانت متداولة بين الناس في بوادي الجزيرة العربية فسجلها وحفظها. وربما كانت هذه التسميات متداولة بين عرب بني هلال توارثوها من أجدادهم الذين جلبوها معهم من الجزيرة العربية. ويورد ابن خلدون هذه الأسماء بصورة مقتضبة وسريعة مما قد يقود إلى الخلط في المفاهيم بالنسبة للأسماء التي قال بأن أهل المشرق يستخدمونها في الإشارة لما أصبحنا الآن نسميه بالشعر النبطي. أرى أن "قيسي" و"بدوي" من الأسماء التي تطلق على هذا الشعر كفن أدبي، وهو ما يقابل قولنا "نبطي" أو "عامي" أو "شعبي". أما "حوراني" فإنه، على ما يبدو من كلام ابن خلدون في الاقتباس السابق، اسم لحن من الألحان التي يغنى بها هذا الشعر، مثل قولنا "صخري" في أحد ألحان الربابة المنسوبة إلى قبيلة بني صخر، أو قولنا لحن "جوفي" نسبة إلى الجوف، وهكذا. ونسبة الشعر إلى قيس وحوران قد لا تخلو من دلالة لها أهميتها. من المعروف لدى علماء العربية أن منطقة حوران في شمال الجزيرة العربية ومنطقة البحرين في شرقها، حيث تسكن قبائل قيس، من مناطق الأطراف البعيدة عن مناطق الفصاحة القحة والاستشهاد اللغوي في قلب الجزيرة العربية. فمنذ أيام الجاهلية كانت لغة عرب تلك المناطق لا يحتج بها ولا يعدون من العرب الفصحاء بمقاييس النحويين القدماء وعلماء اللغة الكلاسيكيين. وتدل الشواهد على أن اللحن بدأ يتفشى في عربية سكان تلك الأطراف قبل نجد ووسط الجزيرة وكان كلامهم أسرع في التحول من النسق الفصيح إلى النسق العامي. ولكن هذا لا ينفي أن أصل الشعر النبطي عربي لا نبطي وأنه امتداد للشعر العربي القديم، لأن القبائل التي جاءتنا منها أقدم نماذجه قبائل عربية وليست نبطية، وإن "فسدت" لغتها. هذا عدا كون هذه النماذج تمثل مرحلة انتقال طبيعية متدرجة من الفصحى إلى العامية. ويؤكد ابن خلدون على أن حوران من منازل عرب البادية ومساكنهم، بمعنى أنه حتى لو جاء هذا الشعر من منطقة حوران التي تقع على أطراف العراق ومشارف الشام فإن من يتعاطونه وينظمونه ويتغنون به هم من عرب البادية الأقحاح وليسوا من الأنباط ولا من شعراء الحاضرة. كما تشير المسميات "قيسي" و"بدوي" على عروبة هذا الشعر وأعرابيته، فلا أحد يشك في بداوة قبائل قيس ولا يطعن في انتمائها إلى الجنس العربي.

رغم اهتمام ابن خلدون على المستوى النظري بوضع الشعر لدى بدو الجزيرة العربية فإن جل ما قدمه من قصائد جاء من بدو شمال أفريقيا وليس من بدو الجزيرة العربية. الاستثناء الوحيد هي المقطوعة الأخيرة من النماذج التي يسوقها في المقدمة، وتقع في ستة أبيات فقط. ويقدم ابن خلدون المقطوعة بقوله "ومن شعر عرب نمر بنواحي حوران لامرأة قتل زوجها فبعثت إلى أحلافه من قيس تغريهم بطلب ثأره". هذه المقطوعة القصيرة هي المثال الوحيد الذي يأخذه ابن خلدون من بدو الجزيرة العربية، وبحكم أنها جاءت من بادية حوران شمال الجزيرة العربية تكون أقرب النماذج إلى ما نسميه الآن بالشعر النبطي ولذلك يمكن اعتبارها نموذجا جيدا يمثل بدايات الشعر النبطي ويعكس اللغة الشعرية بين بدو الجزيرة العربية في طور انتقالها من الفصحى إلى العامية. وبقياس الماضي على الحاضر فإن في حوران وإلى عهد قريب شعر لا يختلف عن شعر البادية في الجزيرة العربية إلا بقدر ما يمليه اختلاف اللهجة. وقد قمت في عام 1993 بزيارة إلى منطقة السويداء وجبل العرب في سورية وجمعت من هناك سوالف وأشعاراً مما يدخل في صميم الموروث النبطي/البدوي في تعريفه الشمولي.

وقبل أن نورد قصيدة المرأة الحورانية نود التنبيه على أن معظم القصائد الهلالية التي وردت في مقدمة ابن خلدون وتاريخه قد نال منها التحريف والتصحيف لدرجة لم يعد من السهل قراءتها وإقامة وزنها وفهمها والتحقق من لغتها وطريقة التلفظ بها. وصفحات المقدمة التي ترد فيها القصائد الهلالية من أصعب الصفحات على المحققين ولا نجد بين جميع النسخ المطبوعة والمحققة والمترجمة من المقدمة من لا يخطئ أخطاء فادحة في كتابة هذه الأشعار وفهمها، بل إن بعض المحققين يقفز الفصل الذي ترد فيه هذه الأشعار ولا يورده البتة. وعند العودة إلى بعض النسخ المخطوطة من المقدمة بدأ يساورني الشك في أن ابن خلدون نفسه ربما لم يكن متمكنا كل التمكن من فهم ما يخطه قلمه من أشعار بدوية. ابن خلدون فيلسوف موسوعي لا نتوقع منه أن يجيد كل فن أو علم يتطرق إليه إجادة تامة ويحيط بكل دقائق الموضوع وتفاصيله المتشعبة. أدرك ابن خلدون ببصيرته العلمية ونظرته الفلسفية أهمية الأشعار التي سمعها من بدو بني هلال أو تلقاها منهم كتابة، لكنه بحكم ثقافته الفصيحة وحياته المدنية كان بعيدا عن نطق هذه الأشعار نطقا صحيحا وفهمها فهما دقيقا، ولذلك فلربما ارتكب بعض الأخطاء في كتابتها، كما تشير إلى ذلك النسخ المخطوطة من مقدمته. ومما يفاقم المشكلة بالنسبة للنسخ المنشورة أن المحققين والمترجمين أبعد بكثير من ابن خلدون عن فهم هذه الأشعار مما يزيد في مراكمة الأخطاء. وفي رأيي أن هذا الجزء من المقدمة يحتاج تحقيقه إلى متخصص له معرفة بالشعر النبطي ولغته ليتمكن من توجيه المعنى وإقامة الوزن في الأشعار الهلالية وكتابتها كتابة صحيحة وشرحها شرحا دقيقا، نظرا لقربها من الشعر النبطي في اللغة والبناء الفني. من له اطلاع على الشعر النبطي مثلا سوف يقرأ "كن السفا" بدلا من "كان الشفا" في عجز البيت الثاني من أبيات الحورانية، ويقرأ "أياحيف" بدلا من "أياحين" في بداية البيت الأخير. ولقد حاولت أن أصحح بنفسي بعض الأخطاء في النماذج التي أوردتها في هذا الفصل ووضعت خطا تحت هذه التصحيحات ليتنبه لها القارئ. تقول المرأة الحورانية:

تقولُ فتاة الحيّ أمّ سلامةٍ // بعينٍ أراع اللهُ من لا رثى لها

تبيت طوال الليل ما تالف الكرى // موجّعةٍ كن السفا في مجالها

على ما جرى في دارها لابو عيالها // بلحظةِ عينِ البينُ غيّرَ حالها

فقدنا شهاب الدين ياقيس كلكم // ونمتوا عن اخذ الثار ما ذا مقالها

انا قلت اذا ورد الكتاب يسرني // ويبرد من نيران قلبي ذبالها

أياحيف تسريح الذوايب واللحى // وبيض العذارى ما حميتوا جمالها

ومما يسترعي الانتباه في أبيات الحورانية أمران؛ أولهما أنها تنتسب إلى قيس، وأحد الأسماء التي أوردها ابن خلدون لهذا اللون من الشعر مسمى "قيسي". والأمر الآخر أنها من منطقة حوران التي تنسب إليها بعض الألحان التي يغنى بها هذا الشعر كما يقول ابن خلدون في الاقتباس السابق "وربما يلحنون فيه ألحانا بسيطة لا على طريقة الصناعة الموسيقية. ثم يغنون به ويسمون الغناء به باسم الحوراني نسبة إلى حوران من أطراف العراق والشام وهي من منازل العرب البادية ومساكنهم إلى هذا العهد". وتؤكد بعض مخطوطات المقدمة أن المرأة الحورانية بدوية وتقدم القصيدة بقولها "ومن شعر عرب البرية" بدلا من "عرب نمر". وهذا مما يجعل من هذه الأبيات نصا نفيسا دلالته بالغة الأهمية بالنسبة لنشأة الشعر النبطي وبداياته الأولى. من أهم هذه الدلالات أن فصاحة هذا النص الذي يحتل موقعا وسطا بين الفصحى والعامية ليس مردها إلى التعليم والدراسة لأن القائلة بدوية أمية والبدو عادة لا يتعلمون في المدارس، وبالأخص نساءهم. كما أن عامية النص ليس مردها إلى أن القائلة من النبط أو العجم، بل هي أعرابية من قيس. نستطيع أن نقول بكل ثقة واطمئنان إننا أمام نص شفهي أبدعته قريحة أمية لغتها فطرية سليقية. أي أن هذا النص يعكس حقيقة الوضع الذي كانت عليه لغة الشعر البدوي في ذلك العصر، وهي لغة لم تفقد كل مقومات الفصاحة لكن شوائب العامية بدأت تظهر عليها بوضوح، لا من حيث النحو ولا من حيث المفردات والعبارات. استقامة الوزن مثلا تتطلب منا تشكيل بعض الكلمات وتحريكها حسب النظام الفصيح في النطق. وفي الوقت نفسه تحتم علينا استقامة الوزن نطق بعض الكلمات نطقا عاميا. هذا عدا بعض العبارات العامية مثل "كن السفا"، "ياحيف"، "بيض العذارى"، الخ. كما أنها تتمشى من الناحية اللهجية مع كلام أهل الجزيرة، على خلاف القصائد الهلالية التي بدأت تظهر عليها سمات لهجة أهل المغرب، كما سنرى بعد قليل.

يتبع انشاء الله ..

الضبياني
(س 05:01 مساءً) 25/12/2011,
تابع لما قبله

ونحن لا نعرف متى قتل الرجل الذي رثته زوجته الحورانية، لكن من المحتمل أن ذلك حدث قبل زمن ابن خلدون بفترة غير قصيرة. وبذلك تكون هذه المقطوعة من أقدم النماذج التي وصلتنا من الشعر العامي من بادية الجزيرة العربية وهي تقدم برهانا قاطعا على أنه في القرن الثامن الهجري، عصر ابن خلدون (732-808هـ)، كانت العامية قد طغت وأصبحت لغة الشعر في الصحراء العربية وبادية الشام. وشيوع التسميات "قيسي" و"حوراني" و"بدوي" بين أهل المشرق، كما يقول ابن خلدون، يفيد تفشي هذا الشعر الملحون قبل وقت ابن خلدون بين أبناء القبائل البدوية في شرق الجزيرة العربية وشمالها؛ لأن مواطن القبائل القيسية، كما هو معروف، هو شرق الجزيرة وشمالها، وبادية حوران هي المنطقة الفاصلة بين شمال الجزيرة وبلاد الشام.

ما عدا قصيدة المرأة الحورانية فإن باقي النماذج التي أوردها ابن خلدون في مقدمته كلها من أشعار بني هلال بعد هجرتهم إلى المغرب العربي. ومن المعلوم أن بني هلال وبني سليم بدأوا هجرتهم من جزيرة العرب على شكل موجات بشرية منذ نهاية القرن الرابع الهجري وكانت لغتهم، فيما يقال، فصيحة آنذاك وشعرهم فصيح. وبعد مرورهم على العراق والشام واستقرارهم لبعض الوقت في مصر اجتازوا إلى المغرب في أواسط المائة الخامسة. أي أن ابن خلدون جاء ليكتب عن بني هلال وسليم بعد حوالي أربعمائة سنة من تركهم لجزيرة العرب وثلاثمائة سنة من استقرارهم في المغرب. أي أن هذه القصائد كلها جاءت في وقت متأخر ربما تجاوز مائتي سنة من قدوم بني هلال إلى المغرب بعد أن بدأت لهجة الهلاليين في شمال أفريقيا تختلف عن لهجة أسلافهم في جزيرة العرب وبعد أن قطعوا صلتهم بعرب الجزيرة. من بين هذه النماذج قصائد قالها المتأخرون منهم، وبعضهم ممن عاصرهم ابن خلدون. وهذه لا نشك في نسبتها ولا في تاريخية الأحداث التي تتطرق إليها ولا في حقيقة وجود الأشخاص الذين قالوها أو وردت أسماءهم فيها. هذه القصائد ينسبها ابن خلدون إلى قائليها من رجالات بني هلال الذين عاصر بعضهم والذين يذكر أسماءهم ويحدد المناسبات التي قالوا فيها قصائدهم. من هذه القصائد قصيدة يوردها ابن خلدون قبل قصيدة المرأة الحورانية لأمير من أمراء بني هلال كان قد وجهها إلى منصور ابو علي. ويقدم ابن خلدون للقصيدة بقوله "ومن شعر علي بن عمر بن إبراهيم من رؤساء بني عامر لهذا العهد أحد بطون زغبة يعاتب بني عمه المتطاولين إلى رياسته". ومنها هذه الأبيات (وقد صححت كلمة "يشوف" في الشطر الأول من البيت الثالث لتصبح "يشوق" كما صححت كلمة "شرب" في السطر الثاني من البيت الرابع لتصبح "سرب"):


ألى ياربوعٍ كان بالأمس عامر // بحيٍّ وحلّه والقطين لمام

وغيدٍ تداني للخطا في ملاعب // دجى الليل فيهم ساهرٍ ونيام

ونعمٍ يشوق الناظرين التمامه // ليا ما بدا من مفرقٍ وكظام

وغدفٍ دياسمها يروعوا مربّها // واطلاق من سرب المها ونعام

واليوم ما بيها سوى البوم حولها // ينوحوا على اطلالٍ لها وحمام

وقفنا بها طورٍ طويلٍ نسالها // بعينٍ سخينٍ والدموع جمام

ولا صح لي منها سوى وحش خاطري // وسقمي من اسبابٍ عرفت وهام

ومن بعد ذا تدّي لمنصور بو علي // سلامٍ ومن بعد السلام سلام

ويقدم ابن خلدون القصيدة السابقة لهذه القصيدة بقوله "ومن قول خالد (بن حمزة بن عمر شيخ الكعوب) يعاتب إخوانه في موالاة شيخ الموحدين أبي محمد بن تافراكين المستبد بحجابة السلطان بتونس على سلطانها مكفولة أبي اسحق ابن السلطان أبي يحيى وذلك فيما قرب من عصرنا". ونورد منها هذه الأبيات:

يقول بلا جهلٍ فتى الجود خالد // مقالة قوّالٍ وقال صواب

مقالة حَبْرٍ ذات ذهنٍ ولم يكن // هريجٍ ولا فيما يقول ذهاب

تفوّهت بادي شرحها عن مآرب // جرت من رجالٍ في القبيل قْراب

بني كعبٍ ادنى الأقربين لدمّنا // بني عم منهم شايب وشباب

لاحظ في البيت الثاني استخدام "ذات ذهن" بدلا من "ذو ذهن"، وتنتشر ظاهرة استخدام الأسماء الخمسة بطريقة خاطئة في الشعر الهلالي وكذلك في الشعر النبطي القديم. كما نلاحظ اختلاف قاموس الشعر الهلالي عن قاموس الشعر النبطي في استخدام كلمات مثل "هريج" في الشطر الثاني من البيت الثاني بمعنى ثرثار وكلمة "قبيل" في الشطر الثاني من البيت الثالث بمعنى قبيلة.

وترد قبل هذه القصيدة قصيدة أخرى لخالد بن حمزة يقدمها ابن خلدون بقوله "ومن أشعار المتأخرين منهم قول خالد بن حمزة بن عُمر، شيخ الكعوب، من أولاد أبي الليل، يعاتب أقتالهم أولاد مهلهل ويجيب شاعرهم شبل بن مسكيانة بن مهلهل، عن أبيات فخر عليهم فيها بقومه". ونورد منها الأبيات التالية:

يقول وذا قول المصاب الذي نشا // قوارع قيفانٍ يعاني صعابها

مغربلةٍ عن ناقدٍ في غضونها // محكّمة القيفان دابي ودابها

وهيّض بتذكاري لها ياذوي الندى // قوارع من شبلٍ وهذي جوابها

ياشبل جتنا من حذاكم طرايف // قرايح يريح الموجعين الغنا بها

فخرت ولم تقصر ولا أنت عادم // سوى قلت في جمهورها ما أعابها

وقد صححت كلمة "قيعان" في الشطر الثاني من البيت الأول ومن البيت الثاني بكلمة لها معنى ودلالة وهي "قيفان" بمعنى قوافي، أي أبيات شعرية، وهي كلمة معروفة لدى شعراء النبط؛ كما صححت كلمة "فراح" في بداية الشطر الثاني من البيت الرابع لتصبح "قرايح" أي أشعار من القريحة؛ وفي الشطر الأول من البيت الرابع لم يتبين لي معنى البيت في المصادر المخطوطة والمطبوعة لذلك وجهت المعنى على ما أثبتّه هنا.

وهذه أبيات من قصيدة سلطان بن مظفر بن يحيى من الزواودة أحد بطون رياح وأهل الرئاسة فيهم قالها في معتقله بالمهدية في سجن الأمير أبي زكريا بن أبي حفص أول ملوك أفريقية من الموحدين يحن فيها إلى قومه ويتوجد على رؤيتهم. والقصيدة تذكرنا بقصيدة راكان بن حثلين، شيخ قبيلة العجمان، التي قالها وهو في سجن الأتراك ومطلعها: أنا اخيل ياحمزه سنا نوض بارق. (وقد صححت كلمة "يفينا" في الشطر الثاني من البيت الثامن واستبدلت بها كلمة "بغين"، والغين هي حدائق النخل الظليلة):

وكم من رداحٍ أسهرتني ولم أرى // من الخلق أبهى من نظام ابتسامها

وكم غيرها من كاعبٍ مرجحنّه // مطرّزة الأجفان باهي وشامها

أرى في الفلا بالعين أظعان عزوتي // ورمحي على كتفي وسيري أمامها

بجرعا عتاق النوق من فوق شامس // أحب بلاد الله عندي حشامها

إلى منزلٍ بالجعفريات للّوى // مقيمٍ بها، ما الذ عندي مقامها!

ونلفي سراةٍ من هلال بن عامر // يزيل الصدا والغل عني سلامها

بهم تضرب الأمثال شرقٍ ومغرب // إذا قاتلوا قومٍ سريع انهزامها

عليهم ومن هو في حماهم تحيه // مدى الدهر ما غنّى بغينٍ حمامها

فدع ذا ولا تأسف على ماضيٍ مضى // فذى الدنيا ما دامت لحيٍ دوامها

وإضافة إلى هذه القصائد التي ذكرها ابن خلدون في مقدمته والتي لا نشك في نسبتها ولا في صحة الأحداث التي تتحدث عنها، يذكر كذلك في بداية الجزء السادس من تاريخه (1988، ج6: 23-24، 32، 62)

تفاصيل عن بني هلال


يتبع انشاء الله

منتهى
(س 08:19 مساءً) 26/12/2011,
بارك الله فيك ضبيااااااني

إثرااااء للمتصفح وضياااااء للقراااء

دمت في خير

الضبياني
(س 10:59 مساءً) 26/12/2011,
تفاصيل عن بني هلال ويورد لهم مزيدا من الأشعار منها أبيات في مدح دريد، أحد بطون الأثبج من بني هلال، الذين يقول عنهم ابن خلدون "وأما دريد فكانوا أعز الأثبج وأعلاهم كعبا بما كانت الرياسة على الأثبج كلهم عند دخولهم إلى أفريقية لحسن بن سرحان بن وبرة إحدى بطونهم." (ابن خلدون 1988،ج6: 32). تقول الأبيات:

تحن إلى أوطان وبرة ناقتي // لكن بها جملة دريدٍ جوارها

دريدٍ سراة البدو للجود منقع // كما كل أرضٍ منقع الما خيارها

وهم عرّبوا لاعراب حتى تعربت // بطرق المعالي ما بنوا في قصارها

وتركوا البارمين ثنية // وقد كان ما يقوى المطايا حجارها

إلا أن الأسطورة تتداخل مع التاريخ فيما ذكره ابن خلدون عن بني هلال من أخبار وأشعار في المقدمة وفي بداية الجزء السادس من تاريخه. لذلك نجده، إضافة إلى النماذج الشعرية التي سبقت الإشارة إليها، يورد في مقدمته وتاريخه نماذج أسطورية تندرج في أشعار السيرة الهلالية وتدور في فلكها. حينما نتفحص القصائد التي وردت في المقدمة مثلا نجد ابن خلدون يقدم الأولى بقوله "فمن أشعارهم على لسان الشريف بن هاشم يبكي الجازية بنت سرحان . . ." والثانية بقوله "ومن قولهم في رثاء أمير زناتة أبي سعدى . . ." والثالثة بقوله "ومن قولهم على لسان الشريف بن هاشم . . ." والرابعة بقوله "ومن قولهم في ذكر رحلتهم إلى الغرب . . .". أي أن الشريف لم يقل القصيدتين المنسوبتين إليه وإنما قالها الرواة على لسانه وأن قائليها وقائلي القصيدتين الأخريتين غير معروفين ولا يمكن تحديد الفترة التي قيلت فيها هذه القصائد. وفي استخدام ابن خلدون لعبارة "ومن قولهم على لسان" في تقديمه لبعض القصائد المنسوبة إلى شخصيات هلالية قديمة تنصل من نسبة هذه القصائد وإيحاء قوي بأنها قصائد منحولة قالها المتأخرون منهم وغالبيتها مما يدخل ضمن دائرة السيرة الهلالية. من هذه القصائد مرثية الزناتي خليفة والقصيدتان المنسوبتان إلى الشريف شكر بن هاشم. خذ مثلا هذه الأبيات من قصيدة الشريف شكر:

ونادى المنادي بالرحيل وشدوا // وعرّج عاريها على مستعيرها

وشد لها الادهم ذياب بن غانم // على يد مقرّب ولد ماضي أميرها

وقال لهم حسن بن سرحان غرّبوا // وسوقوا النجوع ان كان انا هو غفيرها

أو هذين البيتين من مرثية الزناتي:

أيالهف كبدي على الزناتي خليفه // قد كان لاعقاب الجياد سليل

قتيل فتى الهيجا ذياب بن غانم // جراحه كأفواه المزاد تسيل

ومما يقوي الافتراض بأن السيرة الهلالية كانت منذ ذلك الوقت قد أخذت في التبلور قول ابن خلدون:

ولهؤلاء الهلاليين في الحكاية عن دخولهم إلى أفريقية طرق في الخبر غريبة: يزعمون أن الشريف بن هاشم كان صاحب الحجاز ويسمونه شكر بن أبي الفتوح، وأنه أصهر إلى الحسن بن سرحان في أخته الجازية فأنكحه إياها، وولدت منه ولداً اسمه محمد. وأنه حدث بينهم وبين الشريف مغاضبة وفتنة، وأجمعوا الرحلة عن نجد إلى أفريقية. وتحيلوا عليه في استرجاع هذه الجازية فطلبته في زيارة أبويها فأزارها إياهم، وخرج بها إلى حللهم فارتحلوا به وبها. وكتموا رحلتها عنه وموهوا عليه بأنهم يباكرون به للصيد والقنص ويروحون به إلى بيوتهم بعد بنائها فلم يشعر بالرحلة إلى أن فارق موضع ملكه، وصار إلى حيث لا يملك أمرها عليهم ففارقوه، فرجع إلى مكانه من مكة وبين جوانحه من حبها داء دخيل، وأنها من بعد ذلك كلفت به مثل كلفه إلى أن ماتت من حبه.

ويتناقلون من أخبارها في ذلك ما يعفي عن خبر قيس وكُثَير ويروون كثيراً من أشعارها محكمة المباني متفقة الأطراف، وفيها المطبوع والمنتحل والمصنوع، لم يفقد فيها من البلاغة شيء وإنما أخلوا فيها بالإعراب فقط، ولا مدخل له في البلاغة كما قررناه لك في الكتاب الأول من كتابنا هذا. إلا أن الخاصة من أهل العلم بالمدن يزهدون في روايتها ويستنكفون عنها لما فيها من خلل الإعراب، ويحسبون أن الإعراب هو أصل البلاغة وليس كذلك. وفي هذه الأشعار كثير أدخلته الصنعة وفقدت فيه صحة الرواية فلذلك لا يوثق به، ولو صحت روايته لكانت فيه شواهد بآياتهم ووقائعهم مع زناتة وحروبهم، وضبط لأسماء رجالاتهم وكثير من أحوالهم. لكنا لا نثق بروايتها. وربما يشعر البصير بالبلاغة بالمصنوع منها ويتهمه، وهذا قصارى الأمر فيه. وهم متفقون على الخبر عن حال هذه الجازية والشريف خلفاً عن سلف، وجيلاً عن جيل، ويكاد القادح فيها والمستريب في أمرها أن يرمى عندهم بالجنون والخلل المفرط لتواترها بينهم. (ابن خلدون 1988، ج6: 25-26).

ولا تخلو القصائد الهلالية التي أوردها ابن خلدون من بعض الظواهر اللهجية التي كانت قد بدأت تميز لغتها عن لغة الشعر النبطي منذ ذلك الوقت. ففي البيتين التاليين من قصيدة قيلت على لسان الشريف ابن هاشم نلاحظ في البيت الأول ورود كلمة "نحنا" بدلا من "حنّا" أو ما يقابلها بلهجة أهل الجزيرة، وفي الكلمة الأخيرة من البيت تلحق الشين في نهاية الفعل المسبوق بأداة النفي "ما". وفي البيت الثاني نجد الفعل "نصدفوا" بدلا من "نصدف"؛ إضافة إلى ظواهر لهجية أخرى مما يتميز به كلام أهل المغرب العربي ويقوم دليلا على أن هذه الأبيات منحولة على الشريف الذي يفترض أنه من الحجاز ولهجته حجازية:

تبدّى ماضي الجبّار وقال لي // أَشَكِر ما نحنا عليك رضاش

نِحِن غدينا نصدفوا ما قْضي لنا // كما صادفت طعم الزباد طشاش

ولنا أن نتساءل عن حقيقة العلاقة اللغوية والأدبية بين هذه المقطوعات الهلالية وبين بدايات الشعر النبطي، إذ ليس هنالك ما يشير ولو من بعيد إلى أن عرب الجزيرة على علم بها ولا نعلم أنه كانت هناك وسائل اتصال مباشر بين بدو المشرق وبدو المغرب وما ينتج عن ذلك من عمليات التثاقف والاحتكاك. لكن هذا لا ينفي وجود الشبه بين المقطوعات الشعرية الهلالية التي أوردها ابن خلدون وبين شعر بادية الجزيرة العربية في ذلك الوقت. لو تمعنا في أقدم النماذج التي وصلتنا من الشعر النبطي وقارناها بنماذج الشعر الهلالي التي أوردها ابن خلدون لوجدنا تشابها ملحوظا في اللغة ونظام القوافي والعروض ولوجدنا أنها كلها قيلت على البحر المشتق من الطويل والذي يسميه أهل نجد الهلالي، وهذه التسمية يطلقونها على كل ما هو قديم موغل في القدم (كانت نظرة أهل نجد المتأخرين إلى بني هلال لا تختلف عن نظرة العرب القدماء إلى قوم عاد).

إلا أن هذا التشابه في نظري لا يعني أن الشعر الهلالي الذي ورد في مقدمة ابن خلدون هو الأصل الذي نشأ منه الشعر النبطي لكنه يعني أنهما فرعان انحدرا من أصل واحد هو الشعر العربي الفصيح، وأنهما سارا في بداية نشأتهما وتطورهما في طريقين متقاربين متوازيين ثم بدآ يتباعدان شيئا فشيئا من حيث اللغة والشكل والوظائف والمضامين حتى افترقا ليتحول أحدهما فيما بعد إلى ما نسميه الآن الشعر النبطي. أما الفرع الآخر الذي ترعرع بين بني هلال في المغرب العربي فإنه انقسم بدوره إلى شعر قصصي يمثل بدايات السيرة الهلالية، وشعر ذاتي تاريخي يمثل البذرة التي نبت منها شعر الملحون الذي ابتعدت لغته كثيرا عن لغة الشعر النبطي.

ومع التسليم بهذه النتيجة فإنه مازال بإمكاننا الاستفادة من تفحص الشعر الهلالي القديم الذي أورده ابن خلدون في تلمس بدايات الشعر النبطي والأجواء اللغوية والاجتماعية التي نشأ فيها، وذلك لقربهما من بعضهما في بداية نشأتهما ولكونهما انحدرا من أصل واحد. ولا أدل على ذلك من أن ابن خلدون يدمج قصيدة قالتها بدوية من بادية الشام مع قصائد بدو شمال أفريقيا، وكأن هذه القصائد برمتها تنتمي إلى إرث شعري واحد. ويسوق ابن خلدون ملاحظات شكلية تنطبق على الشعر الهلالي بنفس المصداقية التي تنطبق بها على الشعر النبطي، مثل قوله "فأما العرب أهل هذا الجيل المستعجمون عن لغة سلفهم من مضر فيقرضون الشعر لهذا العهد في سائر الأغاريض على ما كان عليه سلفهم المستعربون ويأتون منه بالمطولات مشتملة على مذاهب الشعر وأغراضه من النسيب والمدح والرثاء والهجاء ويستطردون في الخروج من فن إلى فن في الكلام وربما هجموا على المقصود لأول كلامهم. وأكثر ابتدائهم في قصائدهم باسم الشاعر ثم بعد ذلك ينسبون." (ابن خلدون 1988، ج1: 805-806). والقصائد التي جاءت في المقدمة تؤكد على دقة ملاحظات ابن خلدون وعلى مدى التشابه بين الأشعار الهلالية والأشعار النبطية القديمة، مع فوارق في اللهجة لا تخفى على عين البصير باللغة. ومن أوجه الشبه البارزة بين شعر بني هلال في المغرب والنماذج القديمة من الشعر النبطي أن ذكر الديار مربوط بذكر الخيل والنعم والحسناوات اللاتي كان الشاعر يسامرهن ويتلهى بمداعبتهن، كما في قصيدة علي بن عمر بن إبراهيم من رؤساء بني عامر وقصيدة سلطان بن مظفر بن يحيى من الزواودة. وهذا موضوع تقليدي يكثر الشعراء النبطيون من طرقه، ونجد الكثير من الأمثلة عليه فيما سنقدمه من مختارات شعرية كما في الأبيات 17-46 من قصيدة عرار بن شهوان آل ضيغم وكما في الأبيات 22-24 من دالية أبي حمزة العامري وكما في الأبيات 9-12 من القصيدة الذهيبة التي قالها عامر السمين في مدح شريف مكة بركات بن محمد وكما في الأبيات 8-12 من لامية الشعيبي في مدح الشريف بركات المشعشعي.


ولكن ماذا عن الأشعار التي تدخل في فلك السيرة وما علاقتها بالمقطعات التي كانت متدوالة تداولا شفهيا بين أبناء الجزيرة العربية حتى عهد قريب وينسبونها إلى بني هلال؟ ما هي علاقة هذه المقطعات الشفهية بما أورده ابن خلدون وهل يمكن الاعتماد عليها كنماذج تمثل بدايات الشعر النبطي ومرحلة الانتقال من النسق الفصيح إلى النسق العامي في لغة شعر البادية في الجزيرة العربية؟


يتبع انشاء الله

الضبياني
(س 11:13 مساءً) 26/12/2011,
بارك الله فيك ضبيااااااني

إثرااااء للمتصفح وضياااااء للقراااء

دمت في خير

الاخت منتهى
كلمات اعتز بها
ارجوا ان تجدوا فيما أنقله المتعه والفائده
دمتي والجميع بخير :asm (110)

الضبياني
(س 05:43 مساءً) 27/12/2011,
ما أورده ابن خلدون من أشعار السيرة الهلالية يشكل النواة التي نشأت منها هذه الملحمة العربية التي أصبحت رواياتها فيما بعد تتداخل على امتداد الوطن العربي كله، بما في ذلك الجزيرة العربية. قصة الجازية مع الشريف شكر التي ذكرها ابن خلدون في الجزء السادس من تاريخه لا تزال قيد التداول الشفهي عندنا في نجد. الزناتي خليفة وذياب بن غانم وحسن بن سرحان لا تزال أسماءهم تتردد على ألسنة الرواة في مختلف أنحاء الجزيرة العربية. ومع ذلك تبقى القصائد الهلالية المتداولة في نجد شيئاً مختلفاً عما سجله ابن خلدون، مثلما تختلف روايات السيرة الهلالية من بلد عربي إلى بلد عربي آخر. والمقطعات الهلالية المتداولة في نجد، شأنها شأن ما شاكلها من أشعار الضياغم وما يدور في فلكها من صنف أشعار شايع الأمسح وغيره، لا يصح الاعتماد عليها في تأريخ بدايات الشعر النبطي وتتبع مراحل نموه وتطوره وذلك نظرا لطبيعتها الشفهية والأسطورية. الأشعار التي وصلتنا عن طريق الرواية الشفهية فقط لا يمكن الاعتماد عليها كأساس قوي لتأريخ الشعر النبطي، خصوصا إذا كانت هذه الأشعار مما تبدو عليه المسحة الأسطورية أو الروائية. وكلما كان الشاعر موغلا في القدم وكلما أحكم النسج الأسطوري حول شخصيته ازداد شكنا في صحة نسبة أشعاره وفي قيمتها كمصدر للبحث في نشأة الشعر النبطي ومراحل تطوره اللغوية والفنية. وحتى لو سلمنا بصحة نسبة قصيدة قديمة إلى قائلها المزعوم فإن عدم ثباتها لفظيا عن طريق الرواية الشفهية يجعلنا في شك وحذر من الاعتماد عليها كنموذج يمثل الواقع اللغوي والأدبي للعصر الذي يفترض أنها قيلت فيه. ومما يقوي شكنا في نسبة بعض الأشعار النبطية إلى القدماء أننا نجد أبياتا تروى باللهجة العامية وتنسب إلى شخصيات من العصر الجاهلي مثل كليب والمهلهل وجساس وعنترة! وقد جمعت بنفسي الكثير من هذه الأشعار من الراوية سعود بن جلعود من أهالي سميرا قرب حايل.

هذا يقودنا إلى مسألة مهمة تتعلق بقيمة النص كشاهد تاريخي ولغوي على عصره. إذا كان قائل القصيدة شخصاً حقيقياً له وجود تاريخي ووصلتنا القصيدة عن طريق الثبت الكتابي أو التسجيل الصوتي بالشكل اللغوي الذي قيلت فيه أصلا، دون أن ينالها أي تحريف أو تغيير، فإنه لا أحد يشك في قيمتها كشاهد لغوي وتاريخي. أما إذا لم تدون القصيدة واعتمدت في وجودها وتداولها على الرواية الشفهية فإنها تصبح عرضة للتحريف والتغيير اللغوي وتعدد الروايات والاختلاف في نسبتها إلى قائلها. وكلما ابتعدت القصيدة زمنيا ومكانيا عن قائلها الأصلي تراكمت التغيرات التي تطرأ عليها وأصبح تحقيقها وردها إلى أصلها أمرا متعذرا، مما يضع ظلالا من الشك حول قيمتها كشاهد لغوي وتاريخي.

أما إذا نحل الرواة، لسبب أو لآخر، قصيدة ونسبوها لشخصية حقيقية لها وجود تاريخي فإنه لا يعتد بهذه القصيدة من الناحية التاريخية، إلا إذا أردنا أن نبحث في البواعث والظروف السياسية والاجتماعية الداعية إلى نحلها. كما أن القصيدة المنحولة لا تصلح كشاهد لغوي على لغة عصر قائلها المزعوم لكنها قد تصح كشاهد على لغة العصر الذي نحلت فيه، والتي قد تختلف عن لغة القائل المزعوم بحسب قربها أو بعدها زمانيا عن عصره. أي أن النحل يفقد النص قيمته التاريخية لكنه مع ذلك يبقى شاهدا يمثل الواقع اللغوي والأدبي للعصر الذي نحل فيه. فالقصائد التي يرويها العامة عندنا في نجد حتى عهد قريب وينسبونها إلى المهلهل وكليب وجساس لا علاقة لها إطلاقا من الناحية اللغوية (ولا التاريخية) بهذه الشخصيات وإنما هي نماذج من لغة العصر الذي نحلت فيه، أو بالأحرى لغة العصر الذي تم فيه تدوينها أو تسجيلها صوتيا، والتي قد تختلف عن اللغة التي تم فيها الانتحال أصلا. فمن الممكن مثلا أن تعيش شخصية في الجاهلية مثل عنترة بن شداد وبعد تفشي العاميات يقول الرواة والقصاصون الشعبيون أشعارا على لسان عنترة باللهجة العامية ويتداول الناس هذه الأشعار ويتوارثونها عن طريق الرواية الشفهية لعدة قرون وتتعرض جراء ذلك لتغيرات لغوية تنأى بها عن الأصل المنحول، ثم يأتي بعد ذلك من يدونها برواية العصر الذي تم فيه التدوين ولغته التي تختلف عن لغة الرواة الأقدمين الذين نحلوها أصلا والتي هي بدورها تختلف عن اللغة التي كان يتكلم بها قائلها المزعوم عنترة وينظم بها شعره.

هذه الاحترازات العلمية تفرض علينا التريث في قبول ما ينشر في بعض المصادر المطبوعة على أنه نماذج من الشعر النبطي القديم، خصوصا في حالة عدم نص الجامع على مصادره التي استقى منها هذه النماذج، أو في حالة كون هذه المصادر مصادر شفهية أو حتى مصادر خطية نسخت في أوقات متأخرة. ومن الأمثلة على ذلك الأبيات التي نسبها الفرج لعليا حبيبة أبي زيد الهلالي من قصيدة أرسلتها إليه وهو في المغرب يقاتل البربر وأولها: ياركب ياللي من عقيلٍ تقلّلَوا// على ضمّر شروى الحنايا نحايل. لا يمكن الاعتماد على هذه الأبيات التي وصلتنا عن طريق الرواية الشفهية وقبولها على أنها قيلت في القرن السابع الهجري كما يقول الفرج (1971، ج1: ح-ط). ولنفس السبب لا يصح الاعتماد على الأبيات المنسوبة لأم عرار التي أوردها ابن عقيل ليمثل بها على شعر نهاية القرن الثامن وبداية التاسع. وهذا ينطبق على جميع الأشعار المنسوبة إلى الضياغم والتي تتخلل أسطورة رحيلهم إلى شمال نجد. (ابن عقيل 1402: 61-65). وفي كتابه القيم عن الخلاوي نجد أن ابن خميس يغفل الحديث عن تسلسل المصادر التي استقى منها شعر الخلاوي، بعبارة أخرى الإسناد، سواء أكانت هذه المصادر تحريرية أم شفهية، منذ وقت الخلاوي حتى يومنا هذا. ويدور نقاش ممتع بينه وبين ابن عقيل عن ممدوح الخلاوي منيع ابن سالم، من هو ومتى عاش، أي أن حتى عصر الخلاوي لم يتحدد بعد. ومثال آخر القصيدة التي نسبها عبدالله بن خالد الحاتم في الجزء الأول من مجموعه خيار ما يلتقط من الشعر النبط لعرار ابن شهوان آل ضيغم الذي قال عنه إنه من الشعراء الأقدمين عاش سنة 850. لكننا في ريبة تاريخية من أمر عرار بن شهوان هذا؛ وهل استقى الحاتم القصيدة من مصدر خطي وما هو تاريخ هذا المصدر؟ لعلها استنسخت من مصادر شفهية في وقت متأخر مثل ما استنسخت قصائد بني هلال والقصائد الأخرى المتعلقة برحلة الضياغم الأسطورية. ولا أدري على ماذا اعتمد الحاتم في تحديده لزمن هذه القصيدة حيث أن المصادر الخطية التي اطلعت عليها تورد القصيدة دون أن تحدد لها تاريخا. وسوف يتضح لنا في مواقع عدة من فصول كتابنا هذا أن الحاتم قليل التثبت وكثير الأخطاء. ولعل ابن عقيل (1402: 61-65) تسرع في قبوله لهذه القصيدة واعتبارها نموذجا للشعر النبطي في القرن التاسع الهجري إذ لا يقوم على ذلك دليل يطمئن له الخاطر. ومما يزيد في شكنا في قصيدة عرار أن لغتها أقرب إلى عاميتنا وإلى لغة الشعر النبطي في عصوره المتأخرة منها إلى لغة شعراء النبط الأقدمين من أمثال أبي حمزة العامري وشعراء الدولة الجبرية. وها نحن نورد القصيدة هنا ليقارن القارئ لغتها بلغة أشعار القرن الثامن والقرن التاسع الهجريين والتي سنوردها في الفصول اللاحقة:

01) يقول عرارٍ قول من ضل موقِف // على الدار يذري بالدموع الذرايف

02) قليل الجدا من دمنةٍ دمّها الهوى // مزاعيج هوج الذاريات العواصف

03) لكني بها ما ريت خيمٍ ظلايل // واموال من مال العوادي قرايف

04) وبيضٍ عماهيجٍ يشادن للمها // لطاف المثاني محصناتٍ عفايف

05) ترى ان كان يالعين البكا يدني العما // فانا منك ياعيني مريبٍ وخايف

06) وقامت تهل الدمع من شد ما بها // ولا نيب من ذولا وذولاك شايف

07) فلا واعلا لولا التمني سماجه // أوقّف بنجدٍ آمنٍ غير خايف

08) والقى عميرٍ بالعذيبات موقف // على شلشلٍ يسقي جمالٍ شرايف

09) شرايف بدوٍ ليس من حضر قريه // ولا من دعابيل الحجاز الزعايف

10) شرايف ما يركبهن إلا غشمشم // ولا يفترشن الا جديد القطايف

11) فقلت ضحى عزل النيا شط لامنا // وشفت الذي قلبي للقياه عايف

12) سرى بارقٍ يابو ربيعه لكنه // من البعد الى اوما بالثياب الرهايف

13) أقمنا زمانٍ ثم جانا زفيره // يدربى الحصا من عاليات المشارف

14) يجذّب عشاش الطير من مستكنّها // يفرّق طربات الحمام الولايف

15) وجانا يدربي القصر قصر آل ضيغم // وإلى القصر عن ضلعين حدبا شظايف

16) لعل وادى العرض ما دبّْه الحيا // ولا بِنّيَت فيه الخيام النوايف

17) غدى بالصبايا والسبايا وبالقنا // وبالدرق الحوتي وزين الكلايف

18) غدى ببناتٍ من بْنِي آل ضيغم // رهاف الثنايا مدمجات العكايف

19) ثريّا وريّا والرباب وزينب // يِقِدن الهوى قود المهار العسايف

20) ومنهن سعدى أسعد الله نوّها // مساعفه لي بالهوى ما تخالف

21) ومنهن بنت الدوسري قصيرنا // لكن على أنيابها الشب دايف

22) ومنهن بنتٍ للشريف محمد // دعت محمل الجمّال غادٍ سعايف

23) تنوض إلى ناضت بردفٍ لكنه // نقاً من طعوس الشعثميات نايف

24) ومنهن بنت القوس بيضا عفيفه // لجا حبها بين الضلوع النحايف

25) ومنهن ميٍّ مير ميٍّ صغيره // تبوج الهوى بوج الثياب الرهايف

26) ومنهن بنت العم مهضومة الحشا // تاخذ عزا مشتاقها بالطرايف

27) صفا حبهن لي بالهوى مثلما صفا // زلال ببطحاً عقب لتح المغارف

28) عْذاب النبا نجلات الاعيان يقدنني // كما قيد للمسنى بكارٍ عسايف

29) إلى ما سرى القنّاص من عقب هجعه // لقاهنّ صرعى في مثاني القطايف

30) لهن على اللبات جعدٍ لكنها // عثاكيل تسقى من براكٍ ذرايف

31) إلى هبت الريح الضعيفه تلبّدت // ثياب الرهيمي للوسوط الرهايف

32) لها اقدام رضعانٍ وأعناق جفّل // واوراك مبرورات قبٍّ عسايف

33) كبار جما الاوراك إن مالن ميله // على محملٍ تغدي لياحه شظايف

34) يصيدن ولا ينصادن الا لنادر // يداري على غرّاتهن الكشايف

35) يعفن الذي عودٍ وقد ترّك الصبا // ويحيين بالهيجا رجالٍ غطارف

36) فياطول ما جاذبن ملوى عمامتي // وياطول ما جاذبتهن الغدايف

37) وياطول ما علّلْتهن وقلن لي // جدا السد منا آمنٍ غير خايف

38) جليلات ألفاظ الكلام وجلبن // خدودٍ أسيلاتٍ كما ورد قاطف

39) لهن عبير الزعفران ولو غلى // نقوطٍ لِشَمّ آنافهن الرهايف

40) إلى ما أردن ان يِعِلْقن لاعج الهوى // طلين بقان الزعفران المراشف

41) ندز المطايا صوبهن تِعمّد // ولو هن من الاوزا رذايا تلايف

42) ونيات بتنهيض الصدور تواعب // من السير طيحا ناحلاتٍ عجايف

43) إلى ملعبٍ منهن دانى لملعب // وسن التداني بينهن النصايف

44) تشادي اهتزاز الغصن وان هبت الصبا // إلى ملعب الماروث مني ترايف

45) فذا مربط الدهما وذا مركز القنا // وذا ملعب الخفرات سود الغدايف

46) وملاعبٍ بالدمث بالرمث بالغضا ردايف // بالارطا بالانقا بالزبار الردايف

47) فمن عاش بالدنيا بحالٍ صفت له // يشوف بها مثل الذي كنت شايف

48) غدى صرفها بجموع قومي وخلتي // وشبّان قومٍ مِشِرْعين المضايف

49) نسدي ونمضي من غوالي فيودهم // سوى حاظرينٍ او سوى بالتنايف

50) نطا كفّة الحبال عمدٍ وغيرنا // من الناس حذرٍ ما يطا بالكفايف

51) فالى ساعفت وانا وسيفي وسابحي // ومظوفرٍ عود البلنزا شظايف

52) عادت يميني بالسخا ما تردّني // ولا قدّمت للوارث إلا الحسايف

53) ولا من تلا آيات القرآن وفضلها // مع العلم تقراه الثقات العوارف

54) بأعلق مما علّقن من ضعاين // وزلفٍ ونيّات البوادي زوالف

55) فكفٍّ كفى الدنيا إلى عاد خيرها // فراش الثرا من عقب لين اللحايف


أبو حمزة العامري

يتبع انشاء االله

الضبياني
(س 10:07 مساءً) 28/12/2011,
أبو حمزة العامري

لا نجد في قصائد أبي حمزة ما يشير بشكل قاطع وواضح إلى زمنه أو يحدد موطنه أو قبيلته أو يلقي أي ضوء على شخصيته التي نجهلها تماما. إلا أنه يرد في أحد قصائده اسم كبش بن منصور بن جماز الذي يحتمل أنه كبيش بن منصور بن جماز بن شيحة بن هاشم بن قاسم بن مهنا الشريف الحسيني الذي ولي إمارة المدينة المنورة سنة 725هـ حتى مقتله سنة 728هـ، أي قبل ولادة ابن خلدون. ( بدر 1414، ج2: 247-257، السخاوي 1400، ج3: 426-425، العسقلاني د. ت. ج2: 223-224، ج3: 262).

ولا تورد المصادر المطبوعة والمخطوطة المتداولة إلا قصيدتين من قصائد أبي حمزة هما الهمزية وهي على بحر الرجز واللامية وهي على بحر البسيط. إلا أنني وجدت له في مخطوطة وجدتها في حوزة الزميل عبدالرحمن بن عبدالمحسن الذكير، إضافة إلى القصيدتين المذكورتين، خمس قصائد إضافية لم أعثر على أي ذكر لها في أي مكان آخر، وكلها على بحر الرجز. وقد أفدت من مخطوطة الذكير في التعرف على اسم أبي حمزة الذي تقول المخطوطة إنه شفيع، وهذا أيضا هو اسمه عند سليمان الدخيل الذي لا يورد له إلا الهمزية. والقصائد التي وجدتها في مخطوطة الذكير بالغة الأهمية، خصوصا وأن واحدة منها قيلت في مدح الشريف كبش بن منصور بن جماز، كما قلنا. ورغم البحث الجاد لم أعثر في المصادر المتاحة على أي ذكر لأي شخص يحمل الاسم الثلاثي كبش بن منصور بن جماز عدا الشريف المذكور. وكما أشرنا في معرض الحديث عن مسمى الشعر النبطي، ترد في قصيدة أخرى من قصائد شفيع أبي حمزة التي لم يسبق نشرها والتي يتغزل فيها بمعشوقته أميم كلمة نبطي في البيت قبل الأخير للإشارة لهذا الشعر الذي نتحدث عنه. إذا صحت هذه القرائن التاريخية وصح أن كبيش بن منصور بن جماز، شريف المدينة الذي قتل عام 728هـ، أي قبل ولادة ابن خلدون، هو الذي عاصره أبو حمزة العامري ومدحه فإن هذا يعني أن الشعر النبطي كان شائعا منذ القرن السابع، وربما قبل ذلك، وأن كلمة نبطي كاسم يطلق على هذا الشعر كانت مستخدمة منذ ذلك الوقت. وربما يؤيد هذا ما نلاحظه على القصائد التي تنسب لأبي حمزة من مسحة الفصاحة التي تفوق ما نجده في قصائد شعراء الدولة الجبرية، مما يعني قرب عهده من عصر الفصاحة، كما أن أشعاره كلها على بحري البسيط والرجز، وهما من البحور المشهورة في الشعر الفصيح. ومن البديهي أن قصائد أبي حمزة، وكذلك القصائد التي أوردها ابن خلدون، قيلت وفق نماذج أخرى سابقة ترسخت فيها العامية. من هذه المعطيات نستطيع أن ندفع ببدايات الشعر النبطي إلى الوراء حتى القرن السابع أو ربما قبل ذلك، أي إلى زمن العيونيين، إن لم يكن زمن هجرة الهلاليين من نجد. وسبق أن ألمحنا إلى أن نسبة ابن خلدون هذا الشعر إلى القيسيين ربما قام دليلا على وجوده منذ زمن العيونيين الذين ينتسبون إلى القيسية.

ويوحي مضمون بعض القصائد التي قالها أبو حمزة مفتخرا بنفسه ومعتدا بشجاعته واستقامة خلقه أنه كان مقدما في قومه وفارسا من فرسانهم المعدودين، إن لم يكن زعيما من زعمائهم، وهذا ما تقوله عنه الرواية الشعبية. وتنسب الرواية الشعبية أبا حمزة إلى قبيلة سبيع لإلحاق نسبة العامري إلى اسمه. لكن قبيلة سبيع تكوين حديث نسبيا وربما أنها لم تظهر على مسرح التاريخ وتشتهر إلا بعد عصر أبي حمزة. ومعروف أن قبائل بني عامر ابن صعصعة كانت لهم الهيمنة على الجزيرة العربية منذ قرون طويلة تعود إلى أيام بني هلال ثم قيام دولة الجبريين في الأحساء وحتى إلى ما بعد ذلك. وهناك الكثير من الأعلام في تاريخنا القديم الذين يلحق بأسمائهم نسبة العامري وهناك الكثير من الفروع القبلية التي تلتحق بهذا الأصل وتنتسب إليه ولا يصح نسبتها جميعا إلى سبيع. هل يجوز لنا مثلا نسبة ليلى العامرية، معشوقة قيس، إلى سبيع؟ وأنا هنا لا أنفي نسبة أبي حمزة إلى سبيع لكنني فقط أردت التنبيه إلى أن إلحاق نسبة العامري إلى اسمه ليست سببا كافيا ولا تصح أساسا لإدخاله في قبيلة سبيع.

ويتناقل الرواة عن أبي حمزة حكاية هي ألصق بأحاديث السمر وعالم الأساطير منها بالتاريخ. تقول الحكاية إن أبا حمزة لما تزوج عشيقته أميمة شغل بها عن أمور القبيلة وقيادة رجالها في الغزوات. فذهبوا إلى والدته لتبحث لهم عن مخرج. فما كان منها إلا أن رمت زوجة إبنها بالبهتان واتهمتها بالباطل في عرضها لتصرفه عنها. فلما سمع أبو حمزة التهمة من والدته نكص إلى زوجته وطلب منها الاستعداد للرحيل والذهاب لزيارة أهلها. فأردفها معه على جمله شمردل وهام في البراري أياما وليالي متظاهرا بالبحث عن قبيلة الزوجة. وكان في حيرة من أمره فحبه لها يمنعه من قتلها لكنه لا يستطيع هضم ما سمعه من أمه عن زوجته. ولما تيقن أن التعب أعياها وأنها لو نامت فلن تفيق بسهولة، أناخ الجمل وفرش لها لتستريح. ولكنها من فزعها في تلك القفار الموحشة لم تستطع النوم حتى وضع أبو حمزة "طرف ردنه"، أي نهاية كمه الطويل، تحت رأسها ليطمئنها ويشعرها بالأمان. ولما غطت في نومها العميق سل أبو حمزة خنجره وقص ردن ثوبه فخلص نفسه وانسل عائدا إلى أهله وتركها لوحدها. ولما رجع إلى الحي حزن على أميمة ودهمته الأمراض وساءت حاله. ومضى عليه عام كامل وهو على هذه الحال وأحس بنو عمه بفقده أكثر من قبل. فذهبوا مرة أخرى لأمه ليتدبروا معها هذا الوضع. وهنا صاحت الأم مرة ثانية ولما تجمع الناس حولها قالت: أقسم لكم بالله العظيم أنه لم يطأ الأرض أطهر من زوجة ابني وأنها أطهر من حمام الحرم لكنني ابتليتها واتهمتها لأصرفه عنها نزولا عند رغبتكم وحتى يتركها وينصرف لكم. ولما سمع أبو حمزة كلام أمه قام وطلب شربة ماء وسأل عن جمله فأحضروه له وامتطاه وذهب إلى المكان الذي ترك فيه أميمة ليبحث عنها عله يجدها أو يجد عظامها فيدفنها. ولما لم يجد لها أثرا هناك تزيا بزي الخلاوي وتظاهر بأنه من الخلاوية الذين يصيدون الظباء ويجرّون الربابة ويخدمون في بيوت شيوخ العرب. وصار يتنقل على هذه الهيئة من حي إلى حي عله يجد أميمة أو يعثر لها على خبر.

أما أميمة فإنه لما أضحى الضحى واحتمت الشمس صحت من نومها ولما لم تجد زوجها ورأت طرف ردنه المقطوع أحست بالريبة. ونهضت ومشت متتبعة مجاري السيول حتى وصلت إلى شجرة عظيمة تحتها غدير ماء زلال وفي فرعها عش نسر كبير. فأقامت على الشجرة تنام في عش النسر وتشرب من ماء الغدير وتأكل من كلأ الأرض. أثناء ذلك مر بالمكان قطن بن قطن في أحد مغازيه. ولما أناخ راحلته رأى صورة وجه الفتاة في الغدير، وكانت في غاية الحسن والجمال. وحدس قطن بذكاءه المعهود أن وراء الأمر سرا، لكنه أيضا بشهامته المعهودة وأريحيته التي يضرب بها المثل أراد أن يستر على الفتاة ويحاول أن يعرف سرها دون أن يفتضح أمرها أمام قومه. لذلك نهض مسرعا وقال لقومه: هيا بنا فلنواصل المسير، لا مقام لنا هنا. ولما قطعوا مسافة طويلة تظاهر الأمير قطن أمام قومه أنه نسي حاجة له عند الغدير وأنه مضطر للعودة، لكنه أصر على العودة وحده وأنه لا داعي أن يعود معه أحد وطلب من قومه مواصلة المسير. ولما وصل المكان صاح: يامن على الشجرة، إن كنت إنسيا فلتنزل ولك مني أغلظ الأيمان أنني لن أمسك بسوء وإن كنت شيطانا فإنني أعوذ بالله منك ومن شرك. فطلبت منه المرأة أن يعطيها الأمان وأن يضعها في وجهه حتى تنزل. ففعل ونزلت. ولما سألها عن شأنها قالت: لا تلح علي بالسؤال وتسبب لي الإحراج فقد أعطيتني الأمان لكن كل ما أطلبه منك أن توصلني إلى أقرب حي من أحياء العرب. فاصطحبها قطن معه إلى أهله وأقامت معهم مكرمة معززة. وفي هذه الجزئية تتقاطع حكاية أميمة مع حكاية بنت ابن غافل الزعبية كما توردها في قصيدتها التي وجهتها إلى إبنها سبّاع وتقول فيها:

انا فتاة الحي بنت ابن غافل // وكم من فتاةٍ غرّ فيها قعودها

شرشوح ذودٍ ضاربٍ له خريمه // ما ودّك يشوفه بعينه حسودها

حوّلت من نضوي تعلّيت سرحه // حطّيت لي عشٍّ بعالي فنودها

وجاني ركيبٍ نوّخوا في ذراها // وشافن عقيد القوم زيزوم قودها

قال انزلي يابنت وانتي بوجهي // ولا جيته الا واثقه من عهودها

أمرٍ كتبه الله صار وتكوّن // وسبّب علَيّ من الاعادي قرودها

وفي تطوافه بين الأحياء صدف أن حط أبو حمزة في هذا الحي الذي توجد فيه أميمة ونزل ضيفا عند قطن نفسه. وكانت سمعة أبي حمزة وشهرته كفارس وشاعر معروفة عند كل الناس بما فيهم قطن بن قطن الذي يسمع به لكنه لا يعرفه شخصيا. ولما عرف قطن أن هذا الخلاوي الذي استضافه راوية وعازف ربابة سأله إذا ما كان يعرف شيئا من قصائد أبي حمزة وطلب منه أن يغنيها له. ولما سمعت أميمة صوت أبي حمزة يغني على الربابة، وكانت تجلس غير بعيد منه، عرفته وذرفت دمعتها. ولما انتهى من الغناء قال لقطن على مسمع من أميمة، التي تأكد لديه الآن أنها سمعته وتعرفت على صوته وفهمت مغزى أشعاره: لقد أنخت بعيري الأجرب هناك (مشيرا بيده إلى حيث أناخ الجمل لتعرف أميمة مكانه) أرجو أن لا تقترب إبلكم منه حتى لا يعديها. وفهمت أميمة الرمز ولما أظلم الليل ذهبت لتجد أبا حمزة في انتظارها حسب الخطة وركبا الجمل وعادا إلى ديارهما.


اتمنى ان يحوز الموضوع على رضاكم

يتبع انشاء الله ..

الضبياني
(س 10:21 مساءً) 28/12/2011,
اوردت ابيات ابي حمزه من موقع اخر للاحاطه


لعل المتأمل بأشعار أبي حمزة يجدها تحتل موقعا وسطا بين الفصحى والعامية في الصيغ الصرفية والتراكيب الإشتقاقية والقواعد النحوية . ونجد كذلك بعض أبياته لا يستقيم وزنها إلا إذا نطقنا مفرداتها نطقا فصيحا . وكذلك نجد في أشعاره الكثير من الألفاظ الفصحى التي لم يستخدمها شعراء النبط من بعده الذين أوغلوا في العامية وزادوا باللحن في الإعراب والإشتقاق . علاوة على بنائه لقصائده جميعها على بحري البسيط والرجز نجد بشعره نزرا من الألفاظ الملحونه . والإشتقاقات الخاطئه . علاوة على أن أبي حمزة بنفسه يصف قصيدته إنها نبطية في نهاية قصيدته الدالية حيث يقول :

الله من بيت وقصيدة شاعر
= عند الأمور المعضلات حميدا

كالـدر إلا أنهـا " نبطيـة "
= تحلى على التكرير والترديدا

وقد أطلعنا أبو حمزة أيضا من خلال قصائده على اسم زوجته التي هام بحبها واسمها " أميمة " وهي التي رمى إليها بجل خطاباته الشعرية والشاهد على مسمى زوجته هو قوله في مطلع قصيدته الدالية :

طرقت أميمٌ والقلاص سجودا
= والنجم هاوي كنه العنقـودا

قامت تمشى بين أرجل أنيَقٍ
= فيهن من سود الرحال لهودا

وأشهر قصائد الفارس الشاعر / أبي حمزة العامري رحمه الله على الاطلاق هي الهمزية المنسوبة اليه كما نسبت الى شعراء متاخرين بعده مثل الغيهبان المري وحميدان الشويعر الخالدي ويقول في همزيته :

يـــا خـلـتـي عـوجــوا بــنــا الأنـضـائي
= نـبـصــر بــــدارٍ عــذبـــة الـجـرعـائي

دارٍ بكت ربعً ســكـــن في حـيّــهــا
= أوزا بــحــالــي شــوفــهــا وبــكــائي

أودى بــهــا صــفــق الــريــاح ولا بــقــى
= إلا الــرســوم ومــــا يـهـيــض عــزائي

دارٍ لـمـوضــيــة الـجـبــيــن لكــنــهــا
= بــــدرٍ يــفــاوج حــنـــدس الـظـلـمـائي

أو مـشـعـلٍ جـنــح الـدجــى مـــن قـابــسٍ
= أو بــــارقٍ يــوضــي مــــن الـمـنـشـائي

أيمن ضبـيـعـي فـــي دعـاثـيـر الـغـضـا
= مـقـصــد مـغـيــب الـنـجـمـة الـجــوزا ئي

طـلّـت بـهـا عـنـسـي تـــدور وظـــلّ بـــي
= وجـــدٍ تـوقّــد فــــي كـنـيــن أحـشـائي

مــن بـاكـرٍ حـتـى هـفـت شـمــس الـضـحـى
= لـمـغـيـبـهـا وأقــتــادهــا الـمـمـسـائي

إذا تـبــســم عـــــن ثـنــايــا ذبّـــــل
= كـالـلــؤلــؤ الـمـنــثــور لـلــشــرائي

والا كــمــا ضــيــق الـسـحــاب الـهـامــع
= غـــــرٍ غــريـــرٍ جـــــادلٍ نـعـسـائي

هـيـفــا هــنــوفٍ كــاعــبٍ غـطــروفــة ٍ
= تــذبــح بـرمـقــة عـيـنـهــا الـنـجـلائي

لــــم تـشـتـكـي رمــــدأ ولا مـصـبـوبــةٍ
= كــــــلا ولا مـشــبــوحــةٍ قـلــبــائي

إلا كـمــا عـيــن الـجــداة مــــن الـمـهــا
= ومـــن غـيــر كـحــلٍ عـيـنـهـا ســودا ئي

بـيـضــاء مـقـنّــاة الـبــيــاض بـحــمــرةٍ
= كـالـتـبـر خــالـــط فــضـــةٍ بـيـضـائي

لا بـالـقـصـيـرة بــالــقــوام ولا الـــتـــي
= جــــردا الـعــظــام طـويــلــةٍ نـوقــائي

عـريـبــة الألــفـــاظ غــيـــر قـريــفــةٍ
= مــــن قـومـهــا بــالـــذروة الـعـلـيـائي

أســري لـهـا والـلـيـل مـــا حـــتّ الـنــدى
= وبـسـاقــتــي ضــــــواريها تــحــدا ئي

مـتـقـلـدٍ صــافــي الـحــديــد الــصـــارم
= وافي الـذبــاب يـنــوض فـــي يـمـنـائي

يقلط بــه القـلـب الجـسـور عـلــى الـعــدا
= نــعــم الـرفــيــق بـلـيـلــةٍ ظـلـمـائي

أيـضــا وحـدبــا فـــي حــزامــي كـنـهــا
= ســــــم الأفـــاعـــي أو زلال الــمــائي

هـمـزتـهـا بالـنـايـفـه مــــن أصـابــعــي
= وفــــزت فــزيــز الــجــادل الـكـسـلائي

أنــا أبــو حـمــزة مـــن سـلالــة عـامــر
= خـيّـالــهــا الــمــعــروف بـالـهـيـجـا ئي

ولا أبـيـع حـقــي من الـسـفـاه ولـــو بـقــت
= سـمـامــتــي لـلـنـاظـريــن حــدبــائي

ولــــم تـلـقـنــي يــومـــا أدرّج ضــلّـــع
= أيضا ولا مــــع ثــلـــةٍ مـــــن شــا ئي

ولــــم تـلـقـنــي إلا عــلـــى يـعـبـوبــة
= نــوطــا الـعـنــان طـويــلــة الـعـلـبـائي

مـــا يـقــدر الـرجــل الـقـصـيـر يـعـنّـهـا
= إلا أنه يرقى لها ســنــدا ئي

شـبّـهــت مـنـخـرهـا بكـوكــب عـيــلــمٍ
= فــحّــش عـلـيــه الـمــايــح الــروائي

وأذنــيــن قـلّـطـهـا الـمــعــذر كـنــهــا
= كـافــور عـيـطـا فـــوق جــــارِ الـمـائي

ومــعــارفٍ عــلــى الـتــرايــب كـنّــهــا
= مـشــع الـحـريـر إن جـــالـهــا الـشـرائي

والـذيــل مـنـهـا مـثــل رايــــح مــزنــةٍ
= شـخـتـور صـيــفٍ هـــل مــنــه الـمـا ئي

وحــوافــرٍ مــثــل الــقـــداح مـكـفّـيــة
= صــــمٍ صـــــلابٍ تــجـــرح الـبـيـدائي

كـالـفــهــد بـــالأوثــــاب إلا أنـــهــــا
= خــلــف الـتـوانــي كـنّــهــا عـرجــائي

شـدّيـتــهــا بـحـزامــهــا وأدّبــتــهـــا
= لـيـن أنـهــا جـــت لـــي عـلــى مـجـرا ئي

وإن لـحـقــت الابــل ولا رديـتــهــا
= فرزوا علي الخرقة السودائي

لـحـقـت شـيــخ الـقــوم ثــــم قضـعـتـه
= قعـضــة جــمــال الــصــدر بالظـلـمـائي

وذبــحــت مـنـهــم سـبـعــةٍ أو ثـمـانـيــه
= ورديــــت جــزلاهــم عــلــى الـهــزلائي

لعـيـون مــن تزهـى الكـحـل فـــي عيـنـهـا
= ومـــن غـيــر كـحــلٍ عـيـنـهـا سودائي

هــذا وأنـــا مـــا جـيــت حـــروة بيـتـهـم
= أيضا ولا بلّقت بها عينائي

تـأبــى عـــن الـطـمـع الـزهـيـد نـفـوسـنـا
= وفـروجـنــا تــأبــى عــــن الـفـحـشـائي

حـنــا حـصــاة المنجـنـيـق عـلــى الــعــدا
= وحـنــا شـــراب الـســم وحــنــا الــدا ئي

وحـنــا نـديـّـن جــارنــا مــــن كـيـلـنـا
= ونـديــنــه ديـــــنٍ بغــيــر وفــا ئي

ونـصـبــر ولو طــــق الـقـصـيـر خـيــارنــا
= مـــن خـوفــةٍ تـشـمـت بــنــا الأعــدا ئي

وحـنـا كـمـا حـضـفٍ ربـــا فـــي روضـــةٍ
= مـشـروبــة الــمــاء والــنــدى وهــوائي

مـشـروبــة الــمــاء والــنــدى مـتــضــرّمٍ
= عـيـنـيـه تــوضــي كـنّــهــا شـمـعـائي

فــإن كـنـت يــا ابــن الـعـم أكـثـر عـــزوةٍ
= فــأنــا وربــعــي حــضـــرة الـهـيـجـائي

يومي لحقتك بالمضيق وقلت لك
= قدم ووخر ما بغيت جزائي

شــهــرت راس الــرمــح ثــــم ركــزتــه
= بـالـمــهــره الـمـقــذولــة الـشـقــرائي

تـضـدّونـنـا بـالـكـثـر وحــنــا نـضــدكــم
= ضــــد الـمـحـيـم الــلـــي ورد لـلـمـا ئي

وتــــرى الــدجــاج كـثـيــرةٍ أفـراخــهــا
= والا الـــحـــرار قـلـيــلــة الإضــنــائي

إذا ربــــى بـالــوكــر حـــــرٍ أفــحـــجٍ
= تــــازي جـمـيــع الـطـيور حــدا ئي

انشد سربة بني كنانة إنهم
= بيض الوجيه طعانة الأعدائي

ثـــم أنـشــد ربـيـعــة بــــن مــقــدّمٍ
= راعــــي الـقـبــا والـجـوخــة الـحـمـرائي

وطـعـنـت أنـــا بـالـخـيـل طــعــنٍ جــيّــد
= حــتــى كـســيــت قـطـيّـهــن بـدمــائي

والـظـعـن يـامــا ذدتـكــم عــــن قــربــه
= ذود الـظــوامــي عـــــن ورود الــمــائي

عـدّيـتـكــم عـنــهــن ولا تـرعـونـهـن
= مـن خــوفــتـــي خـلــيــتــم الأثـــوائي

لعـيـون مــن تزهـى الكـحـل فـــي عيـنـهـا
= ومـــن غـيــر كـحــلٍ عـيـنـهـا ســودائي

أقـفــت مع بدوٍ لــكــن ظـعـونـهـم
= نــخــلٍ تـمــيــل بـروســهــا الأقـنــائي

ظـعــنٍ قـصــا عـنــا بـضـامـرة الـحـشــا
= غــــرّا الـجـبـيــن كـريــمــة الآبــائي

يالله يــــا مـــــولاي تـجــمــع بـيـنـنــا
= عــنــد الـــــوداع وحـــــزة الـفـرقـائي

ثـــم الـصــلاة عــلــى الـنـبــي مـحـمــدٍ
= عد ما غنت فوق البنا الورقائي

الضبياني
(س 05:49 مساءً) 30/12/2011,
تأتي أهمية قصائد أبي حمزة في كونها أقدم ما وصلنا من نماذج شعرية يمكن إدراجها تحت مسمى الشعر النبطي، وهي لذلك تمثل بدايات هذا الموروث الشعري، إن لم تكن تمثل مرحلة الانتقال اللغوي من الفصحى إلى العامية.

ونبدأ بإيراد قصيدة أبي حمزة التي مدح فيها الشريف كبش بن منصور بن جماز والتي يبلغ مجموع أبياتها ستة وستين بيتا. تبدأ القصيدة بالحديث عن طيف الخيال. وكعادة شعراء النبط القدامى وتفننهم في حسن التخلص من المقدمات التقليدية إلى غرض القصيدة الأصلي، والذي غالبا ما يكون المدح، يدور حوار بين أبي حمزة وزوجته التي تبدي قلقها عليه لعلمها بالأهوال التي سيخوضها والمخاطر التي سيتعرض لها على أمل عطاء ربما يجيء وربما لا يجيء. ويتخذ أبو حمزة من ذلك مدخلا لمدح الشريف وذلك بطمأنة زوجته والتأكيد لها بأن الممدوح في القصيدة شخص لا يجارى في كرمه وشهامته وأريحيته وفروسيته . هذا المشهد الوداعي بين الشاعر وزوجته
ويسارع أبو حمزة إلى تبرئة نفسه من تهمة الاستجداء والوفود على الملوك لنيل عطائهم. وتصدر هذه التبرئة على لسان زوجته التي تخاطبه قائلة "لا أنت زوّار ولا متحيّـل" فيجيبها مؤكدا أنه ذاهب إلى الشريف لأن الشريف كتب له يتودده ويطلب منه الوفود إليه. نعم يتعفف أبو حمزة عن الاستجداء لكنه لا يجد غضاضة في شرح حاجته وقلة ذات يده كما في البيت الواحد والأربعين. فهو لا يجد ما يسد به رمقه إلا الماء بينما غيره يملك أذواد الإبل وينعم بألبان النوق الأبكار. هذا الشرح لا يرد على لسانه هو، فشيمته وعزة نفسه تأبيان ذلك، لكنه يضعه على لسان زوجته، ومن عادة النساء التشكي وكشف العورات التي يحرص الرجال العقلاء على سترها والصبر عليها. ثم يجتهد أبو حمزة في تطييب خاطر أميمة ويمنيها بمقابلته للشريف. ويقول عن نفسه إن المال لا يقر في يده لكرمه وبذله للمعروف، مثله مثل الجبل الأشم الذي لا يقر فيه ماء المطر بل يسيل منه ليستقر في مهابط الأرض مثلما يستقر المال في أيدي البخلاء. وهذا المعنى أخذه أبو حمزة من قول أبي تمام:

لا تنكري عطل الكريم من الغنى // فالسيل حرب للمكان العالي

ويؤكد أبو حمزة في قصيدته أنه ليس معدماً وفقره ليس مدقعاً وإن كانت كفه اليوم فارغة فسيأتي اليوم الذي تمتلئ فيه مثلما يمتلئ الدلو بالماء بعدما كان فارغا. ثم ينتقل إلى مدح الشريف مؤكدا أنه حالما تبرك ركائبه لديه فإنه سوف يطرد عنه الحاجة ويمحو الفقر ويهديه النوق الأبكار التي هو في أمس الحاجة إليها. ومنذ عصر الجاهلية حتى زمن ليس بالبعيد كانت الإبل من أنفس الأشياء التي يمكن أن يهديها الممدوح للشاعر جزاء له على مدحه.
ثم يؤكد أبو حمزة مرة أخرى على أنه لا يسترفد ولا يستجدي وإنما جاء فقط للسلام على الشريف والتشرف بمقابلته، ولو تفحصنا لغة هذه القصيدة لوجدنا أن كلمة "تطمل" في البيت الثالث والخمسين مثلا كلمة عامية مغرقة في عاميتها وهي مشتقة من الطمالة، أي الوساخة؛ ويصفون الشخص الوسخ الرث بأنه "طَمْلٍ طَـنْـبِـلي". واستخدام الشاعر لهذه الكلمة العامية المغرقة في عاميتها ملفت للنظر، علما بأن الجو اللغوي العام للقصيدة أقرب إلى الجو الفصيح. وكلمة "الزمّـل" أيضا في البيت الخامس والخمسين كلمة عامية تعني الخائفين، ويقال عن الشخص المتهيب أو الخائف إنه "زَمِل" والفعل "يزمل". وعبارة "حاش المروه" في البيت الواحد والخمسين عبارة عامية. ومن مظاهر العامية أيضا استخدام كلمات مثل "إلى" بدلا من "إذا"، و"حنا" بدلا من "نحن"، و"لقاه" بدلا من "لقاءه"، واستخدام كلمة "خلاف" في البيت قبل الأخير بمعناها العامي "بَـعْـدُ".

ومع ذلك تبقى في شعر أبي حمزة بعض مظاهر الفصاحة على مستوى المفردات والصيغ والتراكيب مما لا نجده في شعر شعراء النبط المتأخرين .


1. ) زار الخليل خليل قاصى المنزلِِ // يحدى إلى خفق السماك الأعزلِ

02) متهودجٍ زين الهروج وقد هوى // ريف الضمير وحلّ ربعٍ مختَلي

03) واحلوها من زورةٍ لو أنها // الى انجلى صبح الدجى ما تنجلي

04) فابديت صبرٍ واشتكيت لمن غدى // يطفي لضاي وكل ما شا يفعل

05) بادرت شوقي بالتحيه بعدما // لي بان من وجهه صباحٍ أكمل

06) متدللٍ تيهٍ علَيّ جماله // فضلٍ ولا بالحب ظني يبخل

07) يانافلٍ بالزين كل مدلل // لم يخط سهمك مقتلي المقبل

08) أشقيتني عمدٍ بغير جنيّة // فإلى متى عني تشيح وتبخل

09) ارفق بمفجوعٍ تركت ضميره // يغلي من الليعات غلي المرجل

10) قبّلْتني بيدا صدودك حافي // لا حاذيٍ فيها ولا متنعل

11) نهضت بالشكوى عليك معرّض // من بعد ما حزّيت راس المفصل

12) فاسأل إلهي حين ما بك لي بلى // بمحبةٍ أن يبتليك المبتلي

13) ما هوب واجب أن يهان مكرّمٍ // بعد الصداقة في هواك موجّل

14) عاديت من يهوى هواك ولا ولت // يمناه لَمّا شاف حكمك ميّل

15) فان كان مرضيك الصدود فإنني // راضي وحكمك شفت ما به تعدل

16) وراع العقوبه ثم ياعين الملا // توقّ من هو كاليتيم الأرمل

17) كم ذا جرى عتبي عليك ولم يكن // عتبك علينا بالزمان مجمّل

18) فينا ترى لين الكلام محرّم // والصد والهجران منك محلل

19) كتب المحبه والغلى مني لك // عين ومن ذا بالجفا قد كتب لي

20) لو بان بك صرف النيا أو بان بي // نوٍّ وانا عن داركم في معزل

21) ودايعه محفوظةٍ واسرارها // من دونها بالقلب بابٍ مقفل

22) ما ظنتي يحتال أو يشقى بها // حيٍّ ولا لطف اللسان يحق لي

23) حلوٍ والذ من الشراب على الظما // وامر طعمٍ من نقيع الحنظل

24) هش اللقا عسر القضا متعذر // بالعسر مني بالديون وهو ملي

25) لَمّن جمعت له القريض محاول // باغٍ لعله لي يلين ويسهل

26) مجازاة قوله ما انت إلا شاعر // والا فما تسمح بحبة خردل

27) هجرتها عامين ثم لقيتني // خشنٍ ولا لي بالمطوعه يعمل

28) ونهضت عنه ولا نهضت بطايل // والقلب مني بالمغيضه ممتلي

29) ازعل عليه ولا ألاوي دونه // واصد عنه وْوِدّ وجهي يقبل

30) وانا نويت السير ثم ادنيت لي // حمرا من الهوج الهجان البزّل

31) بالقرية العليا قد اضحى شملنا // . . . . . . . . . . . . . . . .

32) من شوف خلٍّ هل دمعه بالبكا // وافضى بدمع العين ماها قد ولي

33) يهل منها كنها مكحولةٍ // بالشب أو مكحولةٍ بقرنفل

34) جزعٍ وتهيامٍ على شوقٍ لها // والحب يبلى به بعيد الاطول

35) تقول لي خدني أميمٍ بعدما // شافت سواي مسيرة المترحل

36) ماذا تريد ومن تكون تزوره // لا أنت زوّارٍ ولا متحيّل

37) قلت الشريف ابن الشريف أزوره // ابن المطهرة البتول ابن الولي

38) بعث الكتاب وقال في عنوانه // حنا لغيرك بالتحيه نبخل

39) بعيدين قالت والفراق مغيضها // منها ولا لي عن لقاه تحول

40) تقول لي ذاك النهار ودمعها // من جوب عينيها يفيض ويمتلي

41) أنتم غبوقكم القراح وغيركم // يعل من البان البكار وينهل

42) فكففتها لما سمعت حديثها // قاسي وقلت لها رويدك اعقلي

43) لا تكرهي عدم الكريم من الملا // فالسيل حربٌ للمكان المعتلي

44) يهفى عن الرعن الطويل بمايه // ويقر بالغمض الوطي الأسفل

45) وان كان قل اليوم ما ملكت يدي // فالدلو أحيانا يفيض ويمتلي

46) وتيقني اني وكل ذخيرةٍ // ما نذخر الا للزمان المعضل

47) ذخرٍ الى بركت إليه ركائبي // لم أشتكي عدم البكار الجفّل

48) الفاطمي الهاشمي ومن له // شرفٌ أناف على السماك الأعزل

49) فأنخن من جو ا . . . . . ظمر // يرقلن إرقال النعام الجفّل

50) أفنى عرايكهن تطاويح السرى // عليه من بعد السلام تحمّل

51) كبش بن منصور بن جمّازٍ ومن // حاش المروّه قبل عقله يكمل

52) ذروة قريشٍ كلها وخْيارها // واسقامها الصعب الذي ما ذلل

53) مثل النجوم نقيّةٌ أعراضهم // ومنزّهاتٍ عن عيوبٍ تطمل

54) الثابتين إذا القلوب تراجفت // اللاكزين على عريض الجحفل

55) المصطلين من الحروب لهيبها // ساعة يفر عن الحروب الزمّل

56) فمن يجاورهم يجاور سادة // أمن المخيف إذا بهم لم يجهل

57) ياكبش جيت بدرّةٍ مصيونةٍ // عن من سواك بها نشح ونبخل

58) ما قلتها يابن الشريف تحيّل // في مالكم لو كان صعبه يسهل

59) الا لعرفك لي من اكبر مطمعٍ // وتنظّري في وجهك المتهلل

60) قلايصٍ ودّنّنيك حقايق // أن يرتعنّ مع النعام الجفّل

61) يعفين عن شد الرحيل جزًا لما // بَلّغْنَنيك مع السعود المقبل

62) ياإبن من لقحت مطية ضيفه // واستَنّ تابعها وهو ما يسأل

63) ماناب أول واحدٍ هجّت به // قودٍ إلى مَلْكٍ بنيله يجزل

64) نوّخن في رحبة ذراك فربما // يرجع هواي بضد حكي المرجل

65) وانا خلاف ابصار وجهك راجيٍ // ان النحوس خلاف شوفك تنجلي

66) ثم الصلاة على النبي محمد // ما ناض برقٍ من سحابٍ واشعل

يتبع انشاء الله ..

المضري
(س 06:31 مساءً) 30/12/2011,
الأخ / الضبياني
سررت بالمرور وقراءة ما نقلته من من هذالموروث الشعبي لفترة
بدأت قبلها اللغه العربيه الفصحى في الأندثار. ولكن بان في هذه القصائد
بقايا أكثرها مما يعد من الفصيح. بارك الله فيك ياأخا غامد .ودمت متألقاً.
أخوكم / أبو تركي

الضبياني
(س 11:26 مساءً) 30/12/2011,
اخي المضري
ياهلا وسهلا , نورت المتصفح وسررت بمداخلتك
كرر الزياره فالمتصفح بحاجه لمداخلاتكم وتعليقاتكم
اشكرك على كريم حضورك
لك مني اجمل تحيه ..

الضبياني
(س 06:57 مساءً) 31/12/2011,
وكما ... أن أشرنا في الفصل الذي تحدثنا فيه عن مسمى الشعر النبطي، ترد في البيت قبل الأخير من قصيدة دالية لأبي حمزة تبلغ سبعين بيتا كلمة نبطي للإشارة لهذا الشعر الذي نتحدث عنه، وبذلك نستطيع تأريخ بدايات استخدام هذا المسمى. يبدأ أبو حمزة قصيدته متغزلا بمعشوقته أميم ثم يعرج على الفخر بنفسه وبقبيلته. يستهل القصيدة بالحديث عن طيف أميمة الذي يزوره قبيل انبلاج الصبح بعدما أناخ أصحابه المكدودون رواحلهم المنهكة ليستريحوا قليلا قبل مواصلة السير في اليوم التالي. ومطلع القصيدة شديد الشبه بقول معاوية بن مالك بن جعفر بن كلاب الملقب معود الحكماء والذي يقول:

طرقت امامة والمزار بعيد // وهنا وأصحاب الرحال هجود

أنا اهتديت وكنت غير رجيلة // والقوم منهم نبه ورقود

هذه الصورة التي تتكرر كثيرا عند شعراء الفصيح تتكرر أيضا عند شعراء النبط القدامى وسوف تطالعنا في قصائد الشعيبي والعليمي وغيرهم. والحديث عن الطيف موضوع طرقه الشعراء العرب كثيرا منذ أيام الجاهلية واستمر شعراء النبط في توظيف هذا الموضوع الشعري، كما استمروا في إطلاق أسماء أغلبها وهمية على النساء اللاتي يتغزلون بهن، ومن هذه الأسماء أميم الذي يرد كثيرا في شعر جرير وغيره من شعراء عصور الفصاحة. وهذا مجرد تقليد شعري وخيال فني. لكن الرواية الشعبية التي تحاك حول أبي حمزة والتي ... إيرادها تستبدل بهذا التفسير الأدبي الأسطوري تفسيراً حرفياً تاريخياً يجعل من أميمة شخصية حقيقية يحبها أبو حمزة ويتزوجها. يقول أبو حمزة إنه بعدما هوى نجم الثريا نحو المغيب جاء طيف أميمة يتمشى بين أرجل النوق التي أنضتها الأسفار حتى أصبحت كالنصال. والنصال كلمة فصيحة لم تعد مستخدمة عند العامة ويستخدمها أبو حمزة في نفس البيت مع كلمة عامية هي "يكهلن" بمعنى "يعجزن" حيث بلغ الإجهاد من الإبل مبلغه ولم تعد تطيق حتى الرغاء. ولهزالهن لم يعد أصحابها بحاجة لقيدها بالعقل حينما ينيخون للراحة، فهي لن ترغب في الحراك أصلا لفرط هزالها وإجهادها. وسوف نجد هذا المعنى يتكرر لاحقا في قصيدة للشعيبي يمدح بها بركات الشريف المشعشعي. كما نجد أن شاعرا فصيحا يسمى أبو محمد علي بن الأزهر بن عمر بن حسان يعبر عن نفس المعنى في بيت أورده له الباخرزي في خريدة القصر وعصرة أهل العصر (الباخرزي 1968، ج1: 78)، وهو:

البيد ياأيدي المهار البيدا // حتى يصير لك الكلال قيودا

ويصف أبو حمزة ماء الموارد التي يردونها بأنه راكد وآسن لقلة من يطرقه ويحركه أثناء عملية الاستسقاء، وهذا كناية عن أن هذه الموارد في بلاد بعيدة موحشة لا يستطيع أي إنسان أو عابر سبيل اجتيازها والتوغل فيها. وليس أدل على عظم المشقة من أن يعز عنصر الحياة وهو الماء في مجاهل الصحراء المحرقة مما يضطر المسافر إلى شرب ما لا يستساغ شربه. وكثيرا ما طرق الشعراء هذا المعنى كقول جرير في قصيدة يمدح بها الوليد بن عبدالملك:

ولقد قطعت مجاهلا ومناهلا // وجمام آجنها كلون العندم

ومثله قول الأعشى:

وكم دون ليلى من عدو وبلدة // وسهب به مستوضح الآل يبرق

وأصفر كالحناء طام جمامه // إذا ذاقه مستعذب الماء يبصق

وقول عبيد بن الأبرص:

غرب ماء وردت آجن // سبيله خائف جديب

ريش الحمام على أرجائه // للقلب من خوفه وجيب

وقول المتنخل اليشكري مخاطبا حبيبته التي اسمها هي الأخرى أميمة:

وماء، قد وردت، أميم، طام // على أرجائه زجل الغطاط

قليل ورده، إلا سباعاً // يخطن المشي كالنبل المراط

فبت أنهنه السرحان عني // كلانا وارد حران ساطي

كأن وغى الخموش بجانبيه // وغى ركب، أميم، ذوي هياط

كأن مزاحف الحيات فيه // قبيل الصبح آثار السياط

ويعلق أبو حمزة موضوع الخيال برهة ليستطرد في وصف النوق ثم يعود بعد ذلك إلى الحديث عن طيف أميمة. وصورة الجنادب في البيت السابع وهي تنزو من حر الهاجرة من الصور التي تتكرر عند شعراء النبط الذين جاءوا بعد أبي حمزة؛ كما سنرى في البيت الثالث والستين من قصيدة عامر السمين في مدح شريف مكة بركات بن محمد وفي البيت الثاني والأربعين من بائية الشريف بركات المشعشعشي التي يعاتب فيها أباه مبارك؛ وهذه الصورة تذكرنا كذلك بقول الشنفرى:

ويوم من الشعرى يذوب لوابه // أفاعيه في رمضائه تتململ

وقول جرير:

بيوم من الجوزاء مستوقد الحصى//تكاد صياصي العين منه تصيح

ثم يسرح الشاعر في الذكريات التي تتداعى إلى خياله لتذكره بنعيم الشباب وترف العيش الذي فارقه في رحلته هذه. ولا يجد الشاعر أمامه طريقة يعبر بها عن وفائه لمراتع الشباب ومغاني الصبا إلا الدعاء لها بالسقيا. وبعد أن يعود مرة أخرى إلى الحديث عن الحبيبة وأوصافها يخرج إلى الفخر بنفسه وبقومه مما يدل على نباهته وعلو شأنه. ووصف الشاعر لأصحابه المجهدين في البيت الخامس عشر يذكرنا بقول المجاشعي (الباخرزي 1968، ج1: 37)، وهو شاعر فصيح توفي سنة 479:

وركب نشاوى قد سقتهم يد الكرى // بكأس عقار فوق قود طلائح

وميل على الأكوار صيد كأنهم // سرى صبحوا الصهباء من كف صابح

وفي البيتين السابع والثلاثين والثامن والثلاثين يشبه الشاعر أظعان الحبيبة الراحلة وما يعلوها من هوادج وكلل مزخرفة وملونة بمختلف الألوان بفروع النخل الموقرة، ويعود إلى هذا التشبيه في البيت الواحد والعشرين من قصيدته الهمزية المشهورة؛ وهو هنا يتتبع خطى شعراء الجاهلية من قبله، كما في قول امرؤ القيس:

أو ما ترى أظعانهن بواكرا//كالنخل من شوكان حين صرام

وقول المرقش الأكبر:

بل هل شجتك الظعن باكرة // كأنهن النخل من ملهم

وقول جرير:

كأن أحداجهم تحدى مقفية // نخل بملهم أو نخل بقرانا

وقول ذى الرمة:

نظرت إلى أظعان مي كأنها // ذرى النخل أو أثل تميل ذوائبه

وهكذا نجد هذه القصيدة لم تبتعد كثيرا في عمودها وفي جوها الفني عن شعر عصور الفصاحة في بادية الجزيرة العربية. وبعض المفردات التي تتكرر في شعر أبي حمزة مفردات فصيحة اختفى وجودها من لغة الشعر النبطي منذ مئات السنين. من هذه المفردات أول كلمة يفتتح بها أبو حمزة قصيدته "طرقت" والفعل الفصيح "طرق" يقابله في العامية "خشل" أو "هشل" أو "هجد" أو "ضوى". والجمع الفصيح "أنيق" يقابله في العامية "نوق" أو "نياق". ومن المفردات الفصيحة التي اختفت الآن من لغة الشعر النبطي "هجيرة" في البيت السادس و"الناجيات" كصفة للإبل في البيت العاشر و"طافت" في البيتين العاشر والحادي عشر. وفي حديثه عن الإبل يستخدم أبو حمزة الكلمتان "بقين" في البيت الرابع و"أضحين" في البيت التاسع وهما كلمتان فصيحتان لكنهما بدلا من ورودهما بالصيغة الفصيحة "بقت" و"أضحت" تردان بالصيغة العامية التي لا تحذف حرف العلة في الفعل الناقص في حالة إسناده إلى الضمير ولا تفرق في حالة إسناد الفعل إلى الضمير بين جمع المؤنث العاقل وجمع المؤنث غير العاقل. وفي البيت السابع والعشرين يرد أحد الأسماء الخمسة، علما بأن الأسماء الخمسة لم يعد لها وجود في لغة الشعر النبطي. والقصيدة، كما ترى لا تخلو من لمسات الفصاحة التي اختفت معالمها من لغة الشعر النبطي في عصوره اللاحقة. لكننا نجد، من الناحية الأخرى، مظاهر تفشي العامية على مختلف المستويات المعجمية والصرفية والنحوية. ولو أننا مثلا تفحصنا أربعة الأبيات الأولى فقط فإننا سنجد "كنه" بدلا من "كأنه" و"تِـمَـشّى" بدلا من "تتمشى" و"ماً" بدلا من "ماءٍ" و"الى" بدلا من "إذا". (لاحظ انتسابه إلى شبانه في البيت السابع والخمسين):

01) طرقت أميمٌ والقلاص سجودا // والنجم هاوي كنه العنقودا

02) قامت تمشّى بين أرجل أنيقٍ // فيهن من سوج الرحال لهودا

03) ياما سقيناهن من ماً آسن // والجم في عالي جباه ركودا

04) فإلى شربن بقين منه مجهّد // لو كان ما باجسادهن جهودا

05) يكهلن عن ضعف الرغا عن شغف // شروى النصال اليفلق المبرودا

06) افنى عرايكهن تطاويح السرى // ومسير كل هجيرةٍ صيهودا

07) تنزي جنادبها إلى حمي الحصا // من وهج حر سمومها الماقودا

08) وغدن في مثنى المسير عوانف // مستنفراتٍ كلهن شرودا

09) واضحين لو عُرّين من أكوارهن // وسَرِحن ما ليثت لهن قيودا

10) طافت بنا والناجيات جواثم // والليل ستر رواقه الممدودا

11) طافت بقومٍ شاربين من الكرى // كاسٍ بلذات المنام رقودا

12) قامت تحيينا فقلت ياحيها // حي العزيز الغالي المفقودا

13) . . . . . . . . . . . . . . . // غرقى وظل نظيرها مقدودا

14) وندبت خلاني فقاموا حسرٍ // متقلّدين عمايمٍ وبرودا

15) يتعثّرون من النعاس كأنما // ثملت عضاهم إبنة العنقودا

16) . . . . . . . . . . . . . . . // من بعد ما سمروا الرجال القودا

17) . . . . . . . . . . . . . . . // جدّاتهن ولا لهن حديدا

18) قمنا نسائل بالرباء منازل // فيهن أطلت لعيني الترديدا

19) خلوٍ سوى مثل الجماجم جثّمٍ // سفع على متن الجيوب حمودا

20) وموجه للدين منحني . . . . . . . . . // بالترب بعض حصاهن المنضودا

21) بالشعب شعب بياض أيام ما // نبعث بفرقان الطيور السودا

22) أيام انا والبيض ما ينكثن لي // عهدٍ ولا يخلفن لي بوعودا

23) كم ليلةٍ قد زرتهنّ وصارمي // شرثٍ سنين الجانبين حدودا

24) وكنفن بي فرحٍ بلام زيارتي // كالعابدات ابدن بالمجهودا

25) واسقنّني طوعٍ بغير كريهة // مايٍ بها عمر الغلام يزيدا

26) ما بين وضاحٍ وبين مفلّج // صاف الشبا حلو المذاق برودا

27) وسقت معالم ذا الديار سحايب // غرا وذات بوارقٍ ورعودا

28) يسقي ديار خريدةٍ رعبوبة // هيفا كعود الشاكر الممدودا

29) تدني وتقصي بالهوى ووصالها // من دون قضب الكف وهو بعيدا

30) أخذت من الأنظار ما هو زانها // الخد ثم العين ثم الجيدا

31) سمح الزمان لنا بطيب وصالها // أيام عنا الحادثات رقودا

32) . . . . . الحادثات وقد شظى // شملي وبين فيهن التبديدا

33) وادنوا مطاويع الجمال لنيّة // توزي مراميها علَيّ تكودا

34) ومحا الزمان علَيّ تالي وصلها // وامتَدّ طنب وصالها الممدودا

35) فكنّيت ما بي بالحشا متبطّنٍ // ليعات وجدٍ ما لهن برودا

الضبياني
(س 10:44 مساءً) 13/01/2012,
مساء الخير .. نعود لمحور حديثنا ونستكمل معكم ما بدئناه راجياً ان تجدوا فيه المتعه والفائده ..

36) أبدى غبي سرايري من مقلتي // . . . . . . . . . بعين حسودا

37) لكن ظعاينهم نهار تقللوا // ذاك النهار وحق منه مديدا

38) نخلٍ لدى واد القطيف يزينه // حملٍ يشوق الناظرين نضيدا

39) أو طلع واد الباطن قد هب به // ريحٍ تميل بروسها وتميدا

40) أميم هل لا تعلمين كريهة // منها تهز مفاصل الرعديدا

41) كنا شقا فرسانها حتى بقت // عنا الكماة البارعين تحيدا

42) وياما بنا خطّيةٍ وصوارم // بيضٌ وكل عديدةٍ وعديدا

43) خيلٌ تُصان ولا تُهان وربما // فرّجن كرب الطايح المضهودا

44) لا يسترحن ولا يُرحن محاربٍ // يومٍ ولا جفّت لهن لبودا

45) يسرحن من حربٍ وهن بمثله // ويردن ما لا يشتهين ورودا

46) فإلى وردن صدرن منه كواسب // بالصيرمي ركابهن حمودا

47) وإلى تخالفن العلايم بيننا // فالعز تحت لوائنا الممدودا

48) لا تكره ايام الصياح فربما // ياتيك بايام الصياح سُعودا

49) كم سابقٍ قد دستها ومن ابلج // من ضدّهن ودّعته المفقودا

50) ينوي محاولة القيام وقد لجا // في صدره زرقا حداها العودا

51) . . . . . . . . . . . . . . . // يجي لهن الى طردن طريدا

52) ترمح جواجيهن كل متوّجٍ // صنديد ابن متوّجٍ صنديدا

53) لا نعتلث بصدودهن وهن ما // يلقين منا باللقا تصديدا

54) أميم كم حرب شبت ناره // ثم اصطلينا حره الماقودا

55) بعنابرٍ شم الأنوف لبوسهم // بالحرب كل مظافرٍ مزرودا

56) سلم الحديد منيعة حلقاته // مما قد احسن صنعته داودا

57) قومي شبانة ذو المفاخر والعلى // والعود ينبت في مكانه عودا

58) المركبين الضد كل كريهة // النازلين المنزل المحمودا

59) السالمين من العيوب وبالقسا // عيد الضيوف إلى غلى الماجودا

60) قوم تزيدهم الحروب شجاعة // والغير منهم بالحروب يبيدا

61) ما يشتكي منا الصديق شكية // يومٌ ولا رزّت عليه بنودا

62) نبدي بحاجاته على حاجاتنا // بْغَمّ العدا وبمبتغى المقصودا

63) ياميم لو كان الزمان وضيمه // اقصاك في سفرٍ علَيّ بعيدا

64) فانا على ما تخبرين من الهوى // وهواك لو درس الزمان جديدا

65) جلدٍ على ريب الزمان وضيمه // وعلى هواك أميم غير جليدا

66) وعذبٍ بأفعال الجميل وقبل ذا // مستارثه من سالفٍ وجدودا

67) لا مستكينٍ عند نابيةٍ ولا // متضعضعٍ عن غاليٍ مفقودا

68) الله من بيت وقصيدة شاعر // عند الأمور المعضلات حميدا

69) كالدر إلا أنها نبطية // تحلى على التكرير والترديدا

70) ثم الصلاة على النبي محمد // ما ناحت الورقا براس العودا


يقول الكاتب
لم أجد أي ذكر لشريف يدعى الحارث بن محمد مدحه أبو حمزة في قصيدة وجدتها في مخطوطة الذكير تبلغ تسعة وأربعين بيتا لم أستطع قراءة معظمها. ويشير البيت الرابع والأربعين إلى أن الحارث بن محمد هذا من ذرية أبي نمي أشراف مكة. ومن المفردات الفصيحة التي ما زالت قيد الاستعمال أيام أبي حمزة كلمة "آناف" جمع "أنف" في البيت الأربعين والتي استبدلت الآن بكلمة "خشوم". وهذه القصيدة تذكرنا في بحرها وقافيتها بقصيدة جبر بن سيار التي بعث بها إلى رشيدان بن غشام في الأحساء:

01) النفس لا بِعْسارها ويْسارها // ولا تنل غد يمينها ويسارها

02) فالعين لا ترضى بمر معيشة // بدار الهوان ولو جرين انهارها

03) واختصها الباري بضعف يقينها // منعت لنيل اعراضها بانظارها

04) وكذلك الدنيا بطيب نعيمها // حلواتها ممزوجةٍ بامرارها

05) وتفاوت اشياها شقا إنسانها // لافعالها وارباحها واخسارها

06) فبقت صفاياها لعظم خطوبها // فضلٍ لقسمٍ ملّكوه ديارها

07) وتناظرت لانفال واستبقوا لها // فتشعبت بهم على مقدارها

08) وسعادة الدولات في فضل الوفا // طيبٍ ولو نال العلا غدارها

09) وجفا الحليم ولا بشاشة جاهل // كن بي لذيك وخلّ ذي واكدارها

10) ان الذي لو كان مثلي لايق // به ترك قوله نبّهته خيارها

11) لي سادة نصحي لها ومودّتي // ومدايحي والوذ انا باسرارها

12) متجلّلٍ من فضلها ونجوا بها // وافي شقارٍ والقضا باشعارها

13) واليوم قولي جاز لي فيه القضا // شيخٍ يحل من الخطوب وسارها

14) مُسدي الجميل إلى غلى سعر القرا // وشجاعها في حربها مغوارها

15) تاج الملوك الحارث بن محمد // ازكى قريشٍ كلها وخيارها

16) فتى وشيخٌ للجميل وطال ما // له الرجوع الى عمين ابصارها

17) ونو العهود حمود ازكى . . . . . . // بحزومها ورمالها وظهارها

18) وحليمها ان عميت جلا علاتها // واسترهقت فيها حلوم اخيارها

19) نفله على عصره بكل مهمة // بضمارها وضرابها واخطارها

20) ياما سعى بهجارها وصدورها // متحملٍ لورادها وصدارها

21) وان طاوعوا صلح الجميل فليس له // من صالح يتحمله باوزارها

22) . . . . . . . . . . . . لمذاق كل كريهة // مبذولها ممهولها صبارها

23) . . . . . . . . . . . يم الصديق سرايره // واسرار غيره بالصديق اضرارها

24) . . . . . . . . . شفت انا من شومها بخشومها // لم يلتجي من حربها خوّارها

25) . . . . . . . . . . . . . . . // يبدى الكدى واسقى الخصيم ذعارها

26) . . . . . . . . . كل خريدة // كالشمس نور جبينها بخمارها

27) الا ولا لمدامة عنبية // سوق لساقيها وحلو مدارها

28) . . . . . . . . . فسايلت واسقت لهم // من كاسها وترنمت باطيارها

29) وتصبرت همم النفوس فهمته // في معزلٍ عن غيها واسحارها

30) الا ولا لفرايده . . . . . . . // كثر القماش ولو غلين اسعارها

31) فما رابح اولاد الملوك. . . . . . . . // بفضايلٍ فيها تطول اشبارها

32) فلا خير في رجلٍ يفوز بمفخر // جزّارها ايام القسا تجارها

33) واقول وانا ما قضيت حسايف // غوثٍ ولا قضت النفوس اوطارها

34) ياسيدي قد قيل كم من سابق // خطرٍ يخلص قينها مسمارها

35) فالعذر بالراضات عن تنبيهها // حربٍ كفى الله شرها واشرارها

36) عساك في عورا الصديق تكنها // وعداك بالهندي تكف اشرارها

37) باتلاف ما فتق الحسود فربما // فيما قضى الباري تعين اخيارها

38) وحي الديار خلاف ما عشنا بها // لايام واستهزا بها جرارها

39) يبدي مسالمةٍ لاهلها ضدها // والكل مجتهدٍ بها لدمارها

40) فانت الذي ضربت اناف العدا // فتقاصرت ايامها واعمارها

41) ورقت بك اصحاب المعالي مجلس // فاتوا بها حوّالها واشوارها

42) فان جانبت لاريا وحل عقودها // وتجاورت باخيارها واشرارها

43) وتجنبت سهل الطريق فربما // يعناك رشدٍ بارتكاب اوعارها

44) في لابةٍ حسنيةٍ نمويةٍ // علويةٍ تقوى الاله اسرارها

45) متجندينٍ للصوارم طبعها // فري الجماجم باطلا مختارها

46) وعزايمٍ أمضى لقوم اقوالها // فعلى سرابيل الحديد اشوارها

47) في راي من يعفى حمى زلباتها // ان جللوا جرد الجياد غيارها

48) في دولةٍ يسعى لها منه الوفا // . . . . . . . . . . . . . . . .

49) ثم الصلاة على النبي محمد // ازكى قريش كلها وخيارها

الضبياني
(س 10:51 مساءً) 13/01/2012,
وهذه قصيدة أخرى تبلغ أربعة وخمسين بيتا وجدت في مخطوطة الذكير لأبي حمزة يوصي فيها ابنه حمزة أن يعتني بأخواته بعد موته وأن لا يتكل على الأعمام في رعاية شؤونهن، ويعبر عن ذلك بكلمة "تِـكْـلِـه" أي "اتكال" وهي كلمة عامية صرفة، ومثلها كلمة "جفاسه" أي "رعونة، خشونة". وهناك بالمقابل كلمات فصيحة لم تعد مستعملة في العامية مثل "فظ" في البيت الحادي عشر و"تغدو" في البيت الثاني والعشرين. وفي البيت الحادي والعشرين ترد كلمة "امر" بتخفيف الهمزة الأولى وحذف الأخيرة من الكلمة الفصيحة "إمرء". وفي آخر القصيدة يوصي أبو حمزة ابنه بالصبر على الشدائد وأن لا تضعضعه أهوالها وتخيفه وتفت في عضده. ويحضه أن يعيش عيشة عزيزة لا ذل فيها ولا خنوع وأن يكون محل إكبار وإجلال وأن لا يقال عنه إنه تافه وضعيف "دقاق السلك". ثم يوصيه باجتناب البخل وأن يصون عرضه. ثم يوصيه بالجار الذي يحاول أن يحيا حياة كريمة رغم ما هو فيه من عوز. ثيابه رثة لكنه شخص نبيل عرضه صقيل لم يدنس وخلقه مستقيم، لا يبخل بما ملكت يده تحسبا للطوارئ بل يبذل ما عنده متكلا على الله، ويحرص على صلة الرحم. يقول أبو حمزة لابنه إذا نزل مثل هذا الإنسان بجوارك فاستر عليه وكن عونا له على دنياه حتى يذكرك بالخير حينما يرحل عنك. سمعة الرجل وقيمته تزداد بمقدار ما يتراكم لديه من رصيد في حسابه الاجتماعي من مديح الناس وثناءهم على كرمه وشجاعته ونخوته. وربما نستشف من البيت الثالث أن أبا حمزة من سكان وادي القرى. وواضح من موضوع القصيدة أنها من القصائد التي قالها بعدما تقدم به السن.

01) هل في الوصال إلى الخليل سبيلا // والموت يشعب لام كل خليلا

02) كيف ان ينام فتىً قد اضحى شمله // متمايزٍ وقواه غير وصيلا

03) اضحى لدى الوفرا وفي وادي القرى // له بين هذيك الخيام خليلا

04) غروٍ غريرٍ إستمال بمهجتي // ودٍ لها وكذا المحب يميلا

05) عجميةٍ ذا تَوّ بان عرابها // ولها حديثٌ يوجب التضليلا

06) تلوي بنانيها علَيّ إلى بدا // يومٌ لنا بعد المقام رحيلا

07) لو غبت عنها فرد يومٍ واحد // فهو كما دهرٍ علَيّ طويلا

08) فإلى ندبنا بالفراق تبادرت // عينيّ في يوم الوداع هميلا

09) اوصيك ياحمزه بها هي واختها // كسلا ولا يُعطى الوصاة علولا

10) وبعيلةٍ وبجوذرٍ وادْر انهم // قلب الولوف لحالهن وجيلا

11) رف ياحبيبي بي لهن ولا تكن // فظٍّ فتورث في حشاي شعيلا

12) واياك ان تدعي العمومه تكله // فالعم من عاد الزمان وبيلا

13) لو كانوا اجوادٍ فقلبي خايف // منهم وكل فتىً بداه دليلا

14) ان ينقلب لين القلوب جفاسة // أو يبتدل بشش الوجوه بديلا

15) أو ياكمون قلوبهن فيستوي // لعيونهن على الخدود هميلا

16) أو يلطمون خدودهن تعمّد // فعسى يدٍ تعلو الخدود شلولا

17) فان كنت ساعٍ في رضاي وخايف // غضبي وقولٍ في العباد وقيلا

18) فان بِتّ في خيرٍ وجت لزيارة // منهن عجفا والثياب سمولا

19) فاياك ياولدي ان تصد وبادها // بالخير والترحيب والتسهيلا

20) وابعض لها مما تحوش ولا تكن // ممن يرى المد الزهيد جزيلا

21) وابد البشاشة للضيوف ولا تكن // إمرٍ يسب بين الملاء ذليلا

22) تغدو وهي بجحانةٍ مسروره // وتطول بين أعادي وخليلا

23) حتى تقول الناس غب مزارها // ما للأصول الجيّدات مثيلا

24) هذاك ياولدي مبر ضمايري // ان عاد لِيّ من الحياة طويلا

25) واعلم بأن مهينهن يهينني // وان الذي يحكي لهن جليلا

26) يسرني ما سرّهن ولو هفا // دوني صفايح حفرةٍ ومهيلا

27) يلقى الحوادث من يعين ويلتقي // عن كل حادثة الزمان قويلا

28) الله لا يتكل جميع أمورنا // إلا إليه فهو خير وكيلا

29) واياي واياك ان بدا بك نكبه // أو مال دولاب الزمان تهيلا

30) اصبر فلا بد الشدايد تنجلي // برخا ولا بد المسيل يسيلا

31) للعسر حتنٍ لازم واخيره // يسرين مكتوبات بالتنزيلا

32) فالعسر يسرٍ مرتينٍ والغنى // دهرٍ وظلٍّ لا يزال ظليلا

33) واجعل لك العمر الطويل طماعه // واصبر فباع الصابرين طويلا

34) وكذا السماويات تفتح للغلا // ونبات واوفا للبيوت نكولا

35) وكذا شياهين البحار سواغب // وكذا الحدا صفر العيون فتولا

36) فاضرب مكاد الهاجرات ولا تدع // لك عن سموم الهاجرات ظليلا

37) واياك ياولدي إذا شب الوغى // تضفي الغطا وتقول انا معلولا

38) ضرب الهواجر والظلام على الفتى // ولقاه قومٍ قاتل وقتيلا

39) أشوى من المهفا وحاجة مبغض // توزيك الى جا فى الجناب بخيلا

40) ومن احتقار الأقربين وقولهم // هذا دقاق السلك غير جليلا

41) ليت ارتفاع النفس مثل هبوطها // هيهات ما هذا لذاك مثيلا

42) واياك ياولدي وعيشة هافي // متلافي يتلى النوال بخيلا

43) متضايلٍ متضاعفٍ متتاوكٍ // مثل الكليل وليس هو بكليلا

44) اخذ اللهاسه والرزاله عاده // متليش مغل يكون غليلا

45) شٍ ما يصح من العباد نواله // وان صح نول العالمين قليلا

46) وان يبخلون هو الغني بخلقه // متوكلٍ بالرزق غير بخيلا

47) لا يعجبنك فتىً يصون ثيابه // خوف الغبار وعارضه مدهولا

48) والله ما افقر فقيرٍ ريته // دنس الثياب وعارضه مصقولا

49) فيهن أعز النفس في طلب العلا // فالكل في طلب الغناة جميلا

50) والى ابن عم بالرفاقه مقصف // قد بان عنه نوالهم معدولا

51) متوكلٍ فيما يحوز وواصل // رحم ومن ذات الجوار نزيلا

52) فاستر عليه ولا تكون مواحن // للجار يمسى الجار منك وجيلا

53) الا وكن للجار اخوٍ صالح // وعلى الأمور المعضلات عويلا

54) حتى إلى ما بان وامسى شاكر // فانت الخيار ولا حذاك مثيلا

منتهى
(س 11:26 صباحاً) 14/01/2012,
ياااالله في ناااظرن يسقي عسير ومحااايلي

الضبياني
(س 02:02 مساءً) 15/01/2012,
تابع لما قبله


ياااالله في ناااظرن يسقي عسير ومحااايلي
يروي بلاد الحجز والشرق ويسقي مااااتلي


وهذه قصيدة تبلغ سبعا وثلاثين بيتا (لاحظ التضمين في البيت الأول الذي لا يتم معناه إلا بقراءة البيت الثاني وفي البيت الثالث عشر الذي لا يتم معناه إلا بقراءة البيت الرابع عشر). وكلمة "الجما" في البيت العشرين ترد في الفصحى بمعنى "شخص" أو ما نطلق عليه في العامية "زول" وهذا قريب من معناها هنا والذي يشير إلى هيكل الناقة العظمي بعد أن ذهب شحمها ولحمها من الإعياء وطول السفر. وسوف ترد هذه الكلمة مرة أخرى وبنفس المعنى عند شاعر آخر من شعراء الدولة الجبرية هو ابن زيد في قوله: لكن جما حرجاتهن عرين. والحرجات هي النوق التي تكاد تنفق من الإعياء. ورغم اختفاء هذه المفردة من الشعر النبطي إلا أننا نجدها تتكرر في النماذج القديمة وهي من المؤشرات اللغوية التي يمكن الاحتكام إليها في تحديد عصر القصيدة حيث أن ورودها يوحي بأن القصيدة قديمة.

01) يامل قلبٍ لو نهيته ما سلا // مستايسٍ ما يقتوي صبرٍ ولا

02) يقوى السلُوّ ولا يروم تجلد // الا مُعَنّى بالتصيبي مبتلى

03) ولعٍ بغضّات الشباب خرايد // بيضٍ رعابيبٍ جميلات الحلى

04) نجل العيون بهنّ حسنٍ بارع // وجياد غزلان السليل الجفّلا

05) كم ليلةٍ غاب الرقيب وليلة // بتنا نجاذبهن غوال الذبّلا

06) اوعدنني وكفنّني واسقنّني // من كل فاهٍ برد ماه معسّلا

07) يشفي القلوب ذوات حسنٍ كامل // لولا هواهن ما عصيت العذلا

08) منهن لي حوريةٍ قيسية // هيفا العلا خمص الكلا رجح التلا

09) تركيةٍ عجميةٍ روميةٍ // حسن البها باقصى الجميل مجملا

10) سكرانةٍ دجرانةٍ ريانة // مقبولةٍ كسلا بغير تكسلا

11) خمصا كعابٍ طفلةٍ مجمولة // كالليل ضافي شعرها المتعثكلا

12) يجلي ظلام الليل سنّة وجهها // والبدر منها والكواكب تخجلا

13) هيفا خدلّجَةٍ ملاقا حجلها // يشكى الجفا والضيق من ساقه ملا

14) خلخالها حتى لكن بمشيها // ريضٍ بلا مرضٍ عليها قد علا

15) مال النتاج بصدرها من عينة // أيضا ولا لعتيمها يتحملا

16) مطّالةٍ وعد الخليل الى رجا // منها الوعد غدارةٍ يتمثلا

17) لا هيب بالجحضا ولا مدعولة // إلا ولا بمغرغرٍ صفر الحلا

18) الا مقانات البياض بحمرة // كالتبر مخلوطٍ معه ذهب علا

19) لا بالقصيره بالقيام وقد بنت // بين القصيره والطويله منزلا

20) قد قلت له بالله ما مني بقى // إلا الجما والجسم غيره البلى

21) والقلب عندك من زمان مولّع // ما صد يومٍ عن لقاك ولا سلا

22) قالت وهبتك مهجتي وحشاشتي // تفدى لروحي كل ما شيت افعلا

23) وحياة ربك ما بلاي سفاهة // الا ولا بغضٍ بهجرك أو غلا

24) لكنني أدرى حسودٍ مبغض // هماز لمازٍ بنا متختلا

25) قلت ان هذي ليلةٍ محضوضه // ما زارنا الواش الحسود بها ولا

26) ليت الصباح الا ان يكون قد انقضى // طرب النفوس فقلت ياصبح اقبلا

27) قالت فقل للصبح لا يقبل ولا // نبغيه الا يستريض ويمهلا

28) قلت ان دعيت الليل يصبح داجي // خفت ان تكون الأرض منه تزلزلا

29) قالت عسى نحشر وحنا هكذا // ويطيل به حشرٍ علينا قلت لا

30) ونريد دنيانا تدوم ولامنا // جمعٍ فلا بد ان يغيرنا البلى

31) قامت توادعني تقول إلى متى // ألقاك جنح الليل وانت تهشلا

32) قلت ابشري بالوصل ان طال البقا // فالدهر دولاتٍ يميل ويعدلا

33) ويصادف الله الحوادث بالعمى // حتى إلى متنا على ذا أو حلى

34) نهضت عنها كن مالي راده // وأصد عنها وْوِدّ وجهي يقبلا

35) وجريت أذيال القميص مغاول // جنح الظلام الى الأغر محجلا

36) وقضيت فرض الله ليس بكامل // الله يغفر ذنب من لا كمّلا

37) ثم الصلاة على النبي محمد // ما ناض برق في سحاب وهلهلا

الضبياني
(س 11:58 مساءً) 16/01/2012,
تابع لما قبله

لا يرد في مخطوطات الربيعي وابن يحيى ومخطوطات هوبير إلا قصيدتان اثنتان لأبي حمزة العامري وهما القصيدتان اللتان يتكرر نشرهما ويبدأهما بالوقوف على الأطلال، أحدهما الهمزية والأخرى لامية . واللامية هي القصيدة الوحيدة، من بين القصائد التي عثرنا عليها له، التي قالها على بحر البسيط بينما بقية قصائده التي بين أيدينا كلها على بحر الرجز. وها نحن نورد القصيدة اللامية بكاملها. وذكر "الصليبي" في البيت السابع عشر قد يكون أقدم ذكر لهذه الفئة الاجتماعية التي لم أعثر على ذكر لها في مصادر الأدب والتاريخ الكلاسيكية الفصيحة:


01) حي المنازل منقادات الاطلالِ // من حيث ينقاد جارى الما إلى سالِ

02) سيل البراعيم يوم الدار جامعة // لي خلّةٍ عن وشاة السو غفّال

03) أيام انا امشي بعجات الصبا فرح // واسحب بها من ثياب الغي الاذيال

04) ما يدخل الهم لي بالٍ ولا اسمعه // ولا أطاوع من النصاح عذّالي

05) الله يسقي ديارٍ حل جانبها // من مدلهمٍ طوال الليل هطّال

06) ناشٍ من الظل واثمار الصبا وبه // كهماهم الخيل وان ظيّعن الاطفال

07) يسقي رسومٍ خلت من حي ساكنها // إلى البيوت اليمانيات الاشمال

08) دارٍ لمهضومة الكشحين بهكلة // صفر الوشاح لملقى الذرع مكسال

09) بيضٌ ترائبها سمرٌ ذوايبها // ما احلى ملاعبها في خلوة الخالي

10) نعم الجضيع إلى ما ذيبٍ حْجره // صب الجليد وغطى الليل الاجبال

11) أضفت علَيّ خصالٍ من ذوائبها // وحبّةٍ من مزوحٍ غير زعّال

12) إن قابلتني بخدٍ ليس به نمش // إلا الشويرع وأيضا حبة الخال

13) وانفٍ كما حد الحسام وخده // يقادي مواطى الصعو في عثعثٍ سالي

14) أبو ثنايا كما اللولو وداهلهن // سوف اليدين بعود الديرم البالي

15) إبرة هواجيس قلبي عن تشعبه // ومن مفارقك ياميم انبرت حالي

16) وحياة عينيك ياميم انني بطل // على المناعير والا عنك ذلال

17) ما اسلاه كود الصليبي عن حبايله // يسلي أو الطفل عن ديد امه الغالي

18) ياميم لا تحسبين البعد يسليني // لا حلّل الله قلبٍ دالهٍ سالي

19) أمست أميمٍ بدارٍ ما يبلغها // إلا عبلٍّ طويل الساق شملال

20) لكن في لبّته هرٍّ ينجرشه // نعم المسوحل إلى ما غدّر اللال

21) من فوقِهِ أبلجٌ تُخشى عقوبته // وادلّ من سايل البطحا إلى سال

22) ما هوب زعزاعةٍ مرضيه مغضبه // لدْقاق الاشيا كثير الغيض فشّال

23) إلا وِلِيّ الرضا بالموزمات له // عقلٍ رزينٍ وللقالات حمّال

24) نقّاض ما فتلوا فتّال ما نقضوا // وهو لما تنقض الغلمان فتال

25) كم تعتبر به رجالٍ في جوايزه // باريا يديره من الغلمان محتال

26) المال يحيي رجالٍ لا طباخ بها // كالسيل يحيي الهشيم الدمدم البالي

27) ياغانم ان حل بي أجل الفراق ودنا // وجاني حمامي فكن بي ريّفٍ والي

28) واجعل على جال قبري ما يبينه // للبيض يابن مضا في مرقبٍ عالي

29) باغٍ إلى مرّت البيض الحسان على // قبري تعزّزْن لي مما تهيّا لي

30) يقلن ياراعي الحب القديم لنا // ياراعي القبر يامرحوم الابلال

31) ياراعي القبر ياما فيك فاكهة // الله تعالى يخفف عنك الاثقال

32) ثم الصلاة على المختار سيدنا // ما حل بالأرض رحال ونزال

منتهى
(س 12:19 مساءً) 05/02/2012,
وللبدع وعذوبته أطلالة جديدة


البدع

كيف واختاااار مجر يااااأصداااقااااناااا والمى أحلى

غير ذاااا معدم بين الخلايق من رظاااابه


الرد في انتضاااارك ياااااسيد الحرف يااااااضبيااااني

وياااارب الماااااانع خير

الضبياني
(س 02:35 مساءً) 05/02/2012,
منتهى

نواصل من حيث انتهى الغير وسنعطي من سعه

مبسمه يقطر عسل كالشهد واحلى
بالكفوف زان الذهب والحنا خضاااابه

منتهى
(س 08:27 مساءً) 11/02/2012,
حيااااك الله يااااضبيااااني

رد أبدااااع مااااشاااااء الله


البدع

أسعد الله باريح يااااالدوااا تقطر شيااالك واحلف اني نظرت الشمس في عتم اليااالي

الضبياني
(س 12:43 صباحاً) 18/02/2012,
صبح صبح وشبنا مابنا شي هههههه

لا تبيح السد بين الخلق وخل منه شيااالك وافطني للشدود الي عليها السرج مااالي

بنت أبويه
(س 01:17 صباحاً) 18/02/2012,
حياك يالضبياني منور فين الغيبه عسى خير

بنت أبويه
(س 11:07 مساءً) 18/02/2012,
أحبك و أشهد إنك بالغلا بسكـوت ابـو ميـزان
يا مهجة خاطـري يانكهـة القـراص والصقلـه
عشقتك مثل عشق المدمسه والضمـد والثيـران
وعشق العيــش للمـسوط وعشـق القشـر للكهلـه
ياشوقي ياشخاميت الغـرام وعرفـج الأحـــزان
يا زافـر أمنـياتـي والمخـوض وجلسـة الملـــــه
تذكرت الرفه بعـد الديـاس وفزعـة الجيـــــران
تذكـرت الحقينـه والكـداد فـي أســـفـل الحلـــــــه
ا لايا خورمه قلبـي ويـا ضبـة علـى بيبـــــــــان
متى والوقت يسعـــفنا نسولف فـي طـرف جلـــــه
معيني أنسى العنمسي والحماط وعثرب السنـدان
وإن اخطا واحدن منا فقالـوا لـه معـك غزلـــــــــه
أخاف أرحل عن الحجران محل الطيب والريحــان
وتجبرني الظروف ونهجـر المـهـراس والدلـــــــه
فمان الله ياغرم الله وسلـم لـي علـى عيـــــــدان
نحـاك الدمـع فـوق الخــــد بيـن حبكـم كلــــــــــــه




يالضبياني هذي قصيده دائم ابويه يرددها

اتمنى تعجبك

الضبياني
(س 02:26 مساءً) 19/02/2012,
بنت ابويه
الله يخلي لك ابوك ويحفظه ويرزقك بِره
ابيات جميله واقول وانا صادق في قولي ماتقدر بثمن
حضورك ابهجني ومشاركتك سحرتني
الله يسعد اوقاتك وييسرامرك ويحقق لك مرادك انه ولي ذلك والقادر عليه
اجمل تحيه لشخصك الكريم ..

منتهى
(س 10:41 صباحاً) 10/03/2012,
صبااااح الريحااااان والبرك والكااادي

البدع

بو محمد يقل خلي صب غله على غلي وأفترقنااااااا بلا عوده

والله إنه ظلم حبي ظلم يوسف مع أخواااانه

منتهى
(س 12:09 مساءً) 21/03/2012,
صبااااحكم سعاااده

البدع

ويحييني

ياااالحبيب أعترف حبك في القلب يحييني مثل هل المطر على الورد يزهر ويحياااابه

الضبياني
(س 06:02 مساءً) 04/04/2012,
صبااااح الريحااااان والبرك والكااادي

البدع

بو محمد يقل خلي صب غله على غلي وأفترقنااااااا بلا عوده

والله إنه ظلم حبي ظلم يوسف مع أخواااانه


مساء كل ماهو جميل في هذا الكون لتفاعلك منتهى
الرد
يارفيق الرضاء مانكر عليكم جميل الحرف والجوده
شفت فيك الوفاء يابنت مانتي بخوااانه

الضبياني
(س 02:18 صباحاً) 06/04/2012,
صبااااحكم سعاااده
البدع
ياااالحبيب أعترف حبك في القلب يحييني مثل هل المطر على الورد يزهر ويحياااابه

الرد

جيت مشتاق انا رحبي وحييني كل ماشفت طيفك قلبي حيااااابه

منتهى
(س 01:59 صباحاً) 16/04/2012,
صبااااح الشوق لديرة

البدع

مااااتهل العيون بدمعهااااوتجور باااالمااااإء إللى خلف الهجود ومن ورى أنصاااف الياالي

الضبياني
(س 12:12 مساءً) 16/04/2012,
صبااااح الشوق لديرة

البدع

مااااتهل العيون بدمعهااااوتجور باااالمااااإء إللى خلف الهجود ومن ورى أنصاااف الياالي

الرد
كم شكينا من جور الزمن وصحت ياامااااء وانت وافي وغيرك مالبشر ماحد صفاالي

الضبياني
(س 02:21 صباحاً) 19/04/2012,
ابيات لم يسبق لها ان نشرت ..



يامرحبا ترحيبة تشرح الصدر
للغالي الي ودي اصل واضمه

ترحيب مثل الورد ينشر شذى العطر
ويداعب انفاس الحبيب ويشمه

ياصاحبي ذوقتني الضيم والقهر
قلي اشتبي واعطيك بس انت سمه

حبك غشاني وامتلى خاطري شعر
بانثر لك اشواقي شعر وانت لمه

احييت في قلبي الهوى تالي العمر
واصبحت اعاني منه واشيل همه

الصبر ولى مابقي في الصدر صبر
واخر طريق انسد ماقدر اتمه

الضبياني
(س 01:14 صباحاً) 09/05/2012,
طرق الجبل لاهالي منطقة الباحه

http://www.youtube.com/watch?v=hNTwK37Kr00

منتهى
(س 01:46 مساءً) 11/06/2012,
مساااائكم أجمل مماااتتمنون

أختياااار موفق لفاااضل الزهرااانيي

تسلم مشرفنااا الكريم

البدع

ياااحليل الذي ضاااعت بكاااره في بلد ناااس

كل ماااجااات عليه اابل حدهااارب هبله


الرد

حبي اااناااومن حبيت محشوم بلا دنااااس

وفتقر صاااحبي بعد الغنى ياااارب هبله


دااام الجميع في سعاااادة

الضبياني
(س 05:11 صباحاً) 14/06/2012,
مرحبا مليون منتهى
نورتي متصفحنا والابيات روعه بدع ورد والشقر فيها ولا اروع
لكي مني اجمل تحيه ..

الضبياني
(س 12:07 صباحاً) 01/07/2012,
قصيدة مشهورة من قصائد التّراث الشّعبيّ،
وهي للشّاعر بْديوي الوَقدانيّ،

حيث يقول فيها :

أيامنــا والليالــي كــم نعاتبهـا
شبنـا وشابت وعفنـا بعض الأحوالـي
تاعد مواعيــد والجاهـل مكذبهـا
واللي عرف حدهـا من همهـا سالـي
إن أقبلـت يوم ما تصفـى مشاربهـا
تقفـي وتقبـل وما دامـت على حالي
في كــل يوم تورينـا عجايبهـا



واليوم الأول تراه احسـن من التالـي
أيـام فـي غلبهـا وايـام نغلبهـا
وايام فيهـا ســوا والدهـر ميالـي
جربت الأيام مثلـي من يجربهـا
تجريب عاقل وذاق المــر والحالـي
نضحك مع الناس والدنيا نلاعبـها
نمشي مع الفي طوع حيـث ما مالـي



كم من علومٍ وكــم آدب نكسبهــا
والشعر مازون مثقــالٍ بمثقالــي
اعرف حروف الهجاء بالرمز واكتبها
عاقل ومجنون حاوى كـل الأشكالي
لكن حظــي ردي والروح متعبهـا
ما فادني حسن تاديبي مـع أمثالـي
إن جيت ابي حاجـةٍ عزت مطالبها
العفو ما واحدٍ فــي الناس يا والي
قومٍ الـى جيتهـم رفـت شواربهـا
بالضحك واقلوبها فيها الردا كالـي
وقومٍ الى جيتها صكـت حواجبهـا
وابدات لي البغض في مقفاي واقبالي
ما كنــي إلا حــال مغضبهــا



والكل في عشرتـه ماكر ودجالـي
يا حيف تخفي أموراً كنت حاسبهـا
واللي على بالهـم كلـه على بالـي
الجار جافـي وكـم قومٍ محاربهـا
والأهل وأصحابنا والدون والعالــي
والروح ويش عذرها في ترك واجبها
راح الحسب والنسب في جمع الأموالي



نفسي تبى العز والحاجات تغصبهـا
ترمي بها بيـن أجاويـد وانذالــي
المال يحــي رجالاً لا حيـاة ابها
كالسيل يحي الهشيـم الدمدم البالــي
عفت المنازل وروحـي يوم اجنبها
منها غنيمـه وعنها البعـد أولا لـي
لا خير في ديرةٍ يشقـى العزيز ابها
يمشي مع الناس في هـمٍ وإذلالـي
دارٍ بها الخــوف دومٍ ما يغايبهـا
والجوع فيها ومعها بعض الاحوالي
جوعى سراحينها شبعـى ثعالبهـا
الكلـب والهـر يقـدم كل ريبالـي
عز الفتى راس ماله من مكاسبهـا
يا مرتضي الهون لا عزٍّ ولا مالي



دللت بالروح لين ارخصت جانبهـا
وانا عتيبي عريب الجـد والخالـي
قومٍ تدوس الافاعـي مع عقاربهـا
ولها عزايم تهــد الشامـخ العالـي
خل المنازل وقل للبيــن يندبهــا
يبكي عليها بدمـع العيـن هطالـي
لا تعمـر الدار والقالات تخربهــا



بيع الردي بالخساره واشتر الغالـي
ما ضاقت الأرض وانسدت مذاهبها
فيها السعــه والمراجــل والتفتالِ
دارٍ بدار وجيــرانٍ نقاربهــا
وارضٍ بأرض وأطلالٍ بأطلالـي
والناس اجانيب لين إنك تصاحبهـا
تكون منهــم كما قالوا بالأمثالـي
الارض لله نمشــي فـي مناكبهـا
والله قدر لنـا أرزاق وآجالـــي
حث المطايـا وشرِّقهـا وغرِّبهــا
واقطع بها كل فـجٍّ دارسٍ خالــي
واطعن انحور الفيافـي في ترايبهـا
وابعد عن الهم تمسي خالي البالـي



من كل عمليـةٍ تقطــع براكبهـا
فدافد البيــد درهـامٍ وزرفالــي
تبعدك عـن دار قـومٍ ودار تقربها
واختر لنفسـك للمنزال منزالــي
لو مـتّ فـي ديرةٍ قفراً جوانبهــا
فيها لوطـى السباع الغبس مدهالي
اخير مـن ديرةٍ يجفـاك صاحبهـا
كم ذا الجفا والتجافـي والتعلالـي
دوس المخاطر ولا تخشى عواقبهـا
الموت واحد وبعد العـز يجلالـي
ان المنايــا إذا مـدت مخالبهــا
تدركك لو كنت في جو السما العالي
ما قرت الاسد في عالـي مراقبهـا
تسعى على الرزق ما حنت للاشبالي
والشمس في برجها والغيـم يحجبها
تقفي وتقبـل لها في العرش مجدالِ
رب السماوات يا محصي كواكبهـا
يا مجري السفن في لجات الأهوالي
ضاقت بنا الأرض واشتبت شبايبهـا
والغيث محبوس يا معبـود يا والي
يا الله من مزنــةٍ هبـت هبايبهـا
رعادها بات له في البحر زلزالي
ريح العوالي من المنشـا تجاذبهـا
جذب الدلى من جباء مطوية الجالي
ديمومةٍ سبلـت وأرخت ذوايبهــا
وانهل منها غزير الوبـل همالـي
تسقي دياراً شديد الوقـت حاربهـا
ما عاد فيها لبعض الناس منزالـي
يا جاهل اسمـع تماثيـلاً مرتبهـا
فيها معاني جميـع القيل والقالـي
مثـل المحابيـب زادت في قوالبها
في صرفها زايده عن قرش واريالي
يا ربي توبه وروحي لا تعذبهــا
يوم القيامه إذا ما ضاقت اعمالـي
وازكى صلاةٍ على المختار نوهبها
شفيعنا يوم حشرٍ فيه الأهوالــي

الضبياني
(س 12:42 صباحاً) 25/09/2012,
البدع
القلب يابو سعد لاهو بحي ولا مات

من وحشة الي تركني واحتر لو علومه

والحب ساكن ضلوعي لا تحلحل ولا انحل

مسكين يامن نشد لحباب وهم مادرو به


الرد
ياشيب ياشيب لك في قدم راسي علامات

اخاف لا القى حبيبي واشتكي لوع لومه

ان كان ماجاء حبيبي او سئلني عن الحال

حلفت لاقطع حبال الحب واترك دروبه